هولندا تهزم اليابان وتضرب موعدا مع إيطاليا في دور الثمانية بمونديال السيدات - بوابة الشروق
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 11:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

هولندا تهزم اليابان وتضرب موعدا مع إيطاليا في دور الثمانية بمونديال السيدات

د ب أ
نشر فى : الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:56 م | آخر تحديث : الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:56 م

تأهل المنتخب الهولندي إلى دور الثمانية ببطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات بتغلبه على المنتخب الياباني 2 / 1 اليوم الثلاثاء في دور الستة عشر من البطولة.

وتقدم المنتخب الهولندي بهدف سجلته ليكي مارتينز في الدقيقة 17 وتعادل المنتخب الياباني عن طريق يوي هاسيجاوا في الدقيقة 4 قبل أن تعود مارتينز وتسجل الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.

وضرب المنتخب الهولندي موعدا مع نظيره الإيطالي في دور الثمانية من البطولة، حيث كان المنتخب الإيطالي تغلب على نظيره الصيني 2 / صفر.

وتأهل المنتخب الهولندي لهذا الدور بعدما احتل صدارة ترتيب المجموعة الخامسة برصيد تسع نقاط ، فيما تأهل المنتخب الياباني لهذا الدور بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما سيطر المنتخب الهولندي على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى المنتخب الياباني بحثا عن تسجيل هدف مبكر فيما تراجع المنتخب الياباني لوسط ملعبه واعتمد على الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة الخامسة كاد المنتخب الهولندي أن يفتتح التسجيل عندما لعبت ليكي مارتينز كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلتها فيفياني ميديما بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بأحد لاعبات المنتخب الياباني وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت محاولات المنتخب الهولندي الهجومية ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى المنتخب الياباني.

وفي الدقيقة 17 سجل المنتخب الهولندي أول أهداف اللقاء عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء المنتخب الياباني لتقابلها ليكي مارتينز بتسديدة بكعب القدم لتمر من بين أقدام ساكي كوماجاي إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 18 كاد المنتخب الياباني أن يعادل النتيجة عندما توغلت يويكا سوجاساوا بالكرة ودخلت منطقة الجزاء وسددت كرة أرضية لكنها مرت بجوار المرمى.

بعد تلك الهجمة حرص المنتخب الهولندي على تهدئة اللعب والتمرير من قدم لقدم وعدم اعطاء لاعبات المنتخب الياباني الفرصة لصنع الهجمات وهو ما ادى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة حقيقية على المرميين.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 43 والتي شهدت تسجيل المنتخب الياباني لهدف التعادل عندما مررت مانا ايوابوتشي كرة بينية إلى يوي هسيجاوا داخل منطقة الجزاء لتضعها بطريقة رائعة إلى داخل المرمى لحظة خروج الحارسة ساري فان فينيندال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك