وزير القوى العاملة: الحكومة نفذت العديد من السياسات لحماية المجتمع من تداعيات كورونا - بوابة الشروق
السبت 4 يوليه 2020 9:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير القوى العاملة: الحكومة نفذت العديد من السياسات لحماية المجتمع من تداعيات كورونا

أحمد كساب
نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 3:14 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 3:14 م

وسعفان يشارك عبر الفيديو كونفرانس مع وزراء العمل والتوظيف في جميع دول العالم

قال وزير القوى العاملة محمد سعفان، إن التكليفات الرئاسية ركزت على دعم مختلف فئات الشعب، خاصة قطاع العمالة غير المنتظمة، إلى جانب الفئات الأكثر احتياجاً، وذلك في إطار الخطط والبرامج التي تجريها الدولة في إدارتها لأزمة فيروس كورونا.

وأضاف "سعفان" في بيان صادر اليوم الاثنين، أن توجيهات رئيس الجمهورية بصرف صندوق إعانات الطوارئ للعمال بالوزارة، مرتبات العمالة المنتظمة المتضررة، وخاصة القطاع السياحي، وتم بالفعل البدء في صرف ما يقرب من 150 مليون جنيه لنحو 140 ألف عامل، يعملون في ما يزيد عن 1200 منشأة، وجار الصرف لـ 1570 منشأة سياحية من إجمالي 3800 تقدموا للصرف.

جاء ذلك خلال انعقاد منظمة العمل الدولية بجنيف، في إطار جهودها بشأن جائحة فيروس كورونا، بتسجيل لقاءات فيديو عن بعد عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع وزراء العمل والتوظيف في جميع دول العالم، أو غيرهم من المسؤولين الحكوميين الرئيسين، وممثلي أصحاب العمال والعمال والطلاب وغيرهم من ممثلي الجهات الفاعلة في عالم العمل؛ وذلك للتعرف على استجابات بلدانهم لتأثير الوباء على العمالة والتوظيف.

ولفت إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتخصيص منحة للعمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات هذه الأزمة بقيمة 500 جنيه بإجمالي 1500 جنيه على 3 أشهر، وتم الصرف للدفعة الأولى بإجمالي 1.6 مليون عامل، صرفوا 800.108 مليون جنيه، حيث بلغ إجمالي المستفيدين 2.61 مليون عامل.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي وجه وزارة المالية لتخصيص مبلغ 100 مليار جنيه لمواجهة هذا الوباء، وخفض أسعار مصادر الطاقة وسعر الغاز الطبيعي، توفير عدة مليارات لدعم للمصدرين، وتأجيل الاستحقاقات الائتمانية.

وتابع أن التكليفات شملت أيضاً اتخذ البنك المركزي العديد من المبادرات المهمة، ومنها مبادرات التمويل العقاري لمتوسطي الدخل، ومبادرة العملاء المتعثرين لقطاع السياحة وشمول مبادرة التمويل السياحي لتتضمن استمرار تشغيل الفنادق وتمويل مصاريفها الجارية وغيرها.

كما تم عقد عدة اجتماعات للمجلس الأعلى للحوار الاجتماعي لمتابعة مستجدات الأزمة والعمل على الحد من الآثار السلبية لانتشار هذا الوباء على الاقتصاد وسوق العمل.

وشدد الوزير على ضرورة أن يكون هناك نظرة شمولية للعالم كله، لافتاً إلى أن السيسي وجه بمساندة كل الدول، مشيراً إلى أن هذا هو السلوك المطلوب تطبيقه في المستقبل للتغلب على أي مشكلة تواجه العالم، وعرض الرؤى الاجتماعية على مستوى العالم هدف ومن ثم لم تستطع أي جائحة على هزيمة عالم شمولي.

وأكد: "أننا نخرج بدروس على جميع المستويات بإعادة حساباتنا مرة أخرى عن حقيقة هذا الفيروس وأسباب انتشاره، مؤكداً ضرورة معالجة هذا الأمر ومواجهة المتسبب إن كان هناك متسبب".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك