إيلون ماسك.. الشخصية الحقيقية لـ«Iron Man» الذي سيمد الأرض بالإنترنت الفضائي - بوابة الشروق
الخميس 22 أغسطس 2019 5:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





إيلون ماسك.. الشخصية الحقيقية لـ«Iron Man» الذي سيمد الأرض بالإنترنت الفضائي

منار محمد
نشر فى : السبت 25 مايو 2019 - 10:28 م | آخر تحديث : السبت 25 مايو 2019 - 10:28 م

في الثاني من مايو عام 2008، امتلأت قاعات السينما بعدة دول في العالم، بالمشاهدين، الذين تابعوا فيلم «Iron Man»، بشغف، ليحقق الفيلم خلال أيام أكثر من 585 مليون دولار، لكن لم يكن ذلك هو النجاح الوحيد، فبعض النقاد عبروا عن إعجابهم بشخصية البطل الحديدي وأعماله الخارقة.

لم تكن شخصية الفيلم التي قدمها الممثل داوني جونير، مجرد خيال من وحي الكاتب، وحسبما ذكرت صحيفة "Mirror" البريطانية، فالمخرج والمؤلف جوس ويدن، استلهم شخصية بطل الفيلم العالم العبقري من رجل الأعمال "إيلون ماسك"، الذي تقدر ثروته الحالية بـ21.2 مليار دولار بحسب إحصائية مجلة فوربس الاقتصادية في 2019.

ومثلما كانت شخصية "إيلون ماسك"، خارقة في الفيلم، فهي أيضًا كذلك في الواقع، حيث يسعى من خلال شركته "سبيس إكس" المختصة بتكنولوجيا الفضاء، مد سكان كوكب الأرض بالإنترنت فائق السرعة من خلال 12 ألف قمر صناعي، تم إطلاق البعض وبحلول 2027 ستكون جميع الأقمار في الفضاء جاهزة لضخ الإنترنت إلى الأرض، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الروسية.

منذ كان طفلًا أحب "ماسك" القراءة في مجال التكنولوجيا، وهذا ما ساعده على تصميم لعبة أسماها "بلاستار" عندما كان في الثانية عشرة من عمره، وبعد انتقاله إلى كندا- وطن والدته- عام 1988، التحق بجامعة كوين، لكنه فضل أن يدرس أيضًا بعد عامين في جامعة كوينز، ولم يرغب في استكمال الدراسة بها فانتقل لدراسة الفيزياء بشكل متعمق في جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ليلتحق بعدها بمدرسة وارتون، وتخرج منها حاصلًا على درجة رجال الأعمال وحصل بعدها على بكالوريوس ثاني في الاقتصاد.

أطلق رجل الأعمال العبقري عام 1996 أول شركه له، وهى Zip2 التي كانت وسيلة لتوصيل الخدمات عبر الإنترنت وأيضًا لنشر الإعلانات، لكن بعد 3 سنوات اشترتها شركة Compaq مقابل 307 ملايين دولار نقدًا و34 مليونًا على شكل أسهم.

لم يهدأ "ماسك"، وأسس في العام ذاته، شركة للخدمات المالية وأطلق عليها اسم X.com، لكنها اندمجت مع شركة أخرى، وفي عام 2002، باع الشركة مقابل 1.5 مليار دولار، ليؤسس شركة فريدة من نوعها بالنسبة إليه، متخصصة في تكنولوجيا الفضاء، وأطلق عليها "سبيس إيكس"، وعملت الشركة على صناعة مركبات للرحلات الفضائية التجارية.

وبعد 8 أعوام، عمل رجل الأعمال على إطلاق شركة أخرى، لكنه هذه المرة جعلها خاصة بسيارات كهربائية انتجت للمرة الأولى، وبسرعة فائقة.

وعاد مرة أخرى "ماسك" إلى هويته المفضلة الخاصة باكتشاف الفضاء الخارجي، فجعل شركة "سبيس إيكس"، تطلق صاروخ فالكون 9 الذي حمل كبسولة غير مأهولة للمحطة الفضائية الدولية، وكانت أول مرة تقوم فيها شركة خاصة بإطلاق سفينة فضاء لهذه المحطة.

ولم يكتفي الشخصية الواقعية لـ"Iron Man" من النجاح في الفضاء والسيارات فقط، فقام ببناء أنفاق خاصة بنقل الركاب بين المدن من خلال كبسولات تسير بسرعة 1126 كيلومترا في الساعة.

وعلى الجانب الآخر، كان "ماسك" مولعًا بالذكاء الاصطناعي والإنسان الآلي، لكنه كان يرى أن الأندماج بين الإنسان والذكاء أفضل حل، فأطلق عام 2017 مشروع "نيور الينك" لتصنيع شرائح تزرع في الرأس البشري يمكن من خلالها مساعدة البشر على الاندماج مع التكنولوجيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك