الخميس 20 يونيو 2019 12:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

«تسويق السياحة الثقافية»: نشاط ملحوظ لـ5 أسواق.. وتطور في متوسط إنفاق السائح

كتب: طاهر القطان
نشر فى : السبت 25 مايو 2019 - 6:00 م | آخر تحديث : السبت 25 مايو 2019 - 6:00 م

السوق الصيني ما يزال "الكنز" الذي لم يتم الاستفادة منه حتى الآن

كشف محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، نائب رئيس غرفة شركات السياحة بالصعيد، عن أهم التغيرات التي شهدها الموسم الجاري ، مقارنة بالموسم الماضي ، و كان من أبرزها ارتفاع معدل إنفاق السائح، كما شهدت السياحة الوافد للمقاصد الثقافية نشاطًا كبيرًا في حجم الحركة الوافد من السوق الإسباني.

وأكد تقريرأعدته لجنة تسويق السياحة الثقافية يرصد التغيرات التي شهدها الموسم الجاري، أن هناك 5 أسواق شهدت نشاطًا ملحوظًا كانت على الترتيب التالي: السوق الإسباني يليه أمريكا اللاتينية ثم فرنسا، و التي عادت بقوة يليها السوق الألماني، بينما شهد المقصد المصري تدفقًا متميزًا من السوق الأمريكي.

فيما خالفت بعض الأسواق المصدر لحركة السياحة الثقافية توقعات السوق، يأتي في مقدمتها السوق الإيطالي، كما أن مؤشر التدفق من السوق الانجليزي يعد مسار تساؤل خاصة وأنه كان يمثل 40% من التدفق، بينما أصبح يظهر "على خجل" بالرغم من كافة التسهيلات وعوامل الجذب للحركة التي تم تقديمها.

كما أوضح التقرير أن هناك بعض الأسواق التي كانت تعرضت للانحسار عقب يناير 2011 قد عادت للتدفق و يأتي علي رأسها السوق الاسكندنافي ، فيما كان هناك ثلاثة أسواق بمثابة مفاجئة للقطاع هي علي التوالي النمسا ، بلجيكا و هولندا بتدفق مقبول جدا.

وأشار تقرير لجنة التسويق ، إلى أن السوق الياباني كان السوق الأول من آسيا دعمًا لحركة السياحة الوافد من آسيا، و كان من اللافت للانتباه، أن هذا السوق بدء في الظهور مبكرًا حيث بدأت حركة منه خلال موسم الصيف، بعد أن كان يبدأ تدفقه خلال الشتاء فقط.

بينما حافظ السوق الهندي على تدفقه بمستوى ثابت بالرغم من حرق الأسعار غير المبرر من بعض الشركات المصرية، وتابع التقرير أن السوق الصيني ما يزال "الكنز" الذي لم يتم الاستفادة منه حيث أن الصين تصدر ١٥٠ مليون سائح سنويًا ولو استطاعت مصر أن تحصل على 1% فقط من حركة السياحة الصينية حول العالم لبلغ نصيب مصر مليون و نصف المليون سائح سنويًا.

فيما لفت تقرير اللجنة إلى أن السوق الكوري بدأ تدفق الحركة منه مطلع شهر نوفمبر للمرة الأولى، و ذلك بعد فترة طويلة من انحسار الحركة منه ، مشيرا إلي أهمية الاستعداد لتدفق الحركة الوافد منه خلال الموسم المقبل.

و علي مستوي تطور معدل متوسط إنفاق السائح أكد التقرير أن متوسط إنفاق كان في أدنى مستوى له عقب يناير 2011 حيث كان يبلغ 25 دولارًا، بينما بلغ متوسط الانفاق خلال الموسم الماضي ، الـ70 دولارًا وفقًا لدراسة أعدها البنك المركزي المصري، و من أبرز التوقعات أن يصل حجم متوسط إنفاق السائح إلي 100 دولار خلال الموسم المقبل .

و تأتي اليابان علي رأس قائمة الدول الأعلى إنفاقًا تليه الولايات المتحدة ثم ألمانيا، كما لاحظ التقرير أن كل البرامج السياحية لم تتغير، بمعني ان يوم التدفق في الأقصر وأسوان ما زال هو السبت، وبالنسبة للسوق البلجيكي و الفرنسي هو الاثنين كذلك باقي الأسواق، مطالبًا شركات السياحة بحلحلة التكدس و محاوله توزيع التدفق على باقي الأسبوع قدر المستطاع .



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك