توجيه 5 تهم له.. حبس صاحب مركب بحيرة مريوط 4 أيام لاتهامه بالقتل الخطأ - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 7:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

توجيه 5 تهم له.. حبس صاحب مركب بحيرة مريوط 4 أيام لاتهامه بالقتل الخطأ

عصام عامر
نشر في: الخميس 25 فبراير 2021 - 7:59 م | آخر تحديث: الخميس 25 فبراير 2021 - 7:59 م

قررت نيابة ثانٍ العامرية غربي الإسكندرية، مساء اليوم الخميس، حبس، المتهم، "محمد.ع"، 32 عامًا، صاحب المركب التي غرقت في بحيرة مريوط، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالقتل الخطأ، واستخدام مركب غير مرخص، والنزول به في مكان غير مصرح بسير المراكب فيه، والتسبب في مصرع 14 شخصًا، معظمهم من الأطفال، وتعريض حياة 6 أشخاص آخرين (مصابين) للخطر، هو ضمنهم.

وقررت النيابة بتعليمات من المستشار حماده الصاوي، النائب العام، وبإشراف محامي عام نيابة الدخيلة الكلية في الإسكندرية، مساء الثلاثاء، صرف المتهم "مؤقتًا" من سراي النيابة؛ لاستلام جثامين "زوجته ونجلته"، بغرض حضور إجراءات تشييع جثمانيهما ودفنهما، وكلفت الشرطة، باعادة عرضه عليها مجددًا، لاستكمال التحقيقات.

وجاء القرار الأول بصرف المتهم "مؤقتًا" بعد أن جرى التحقيق معه لساعات، مراعاة للجانب الإنساني، والمصاب الجلل الذي ألم به وبأسرته الصغيرة، وأبناء عمومته، وزوجاتهم، وأبنائهم، جراء الحادث، الذي أسفر عن مصرع وإصابة ونجاة 20 شخصًا.

ومن جهتها أفادت، هيئة الثروة السمكية، وإدارة التفتيش البحري، التابع لهيئة السلامة الملاحة البحرية، النيابة العامة، بعدم صدور تراخيص للمركب، سواء بالإبحار أو الصيد في مكان الحادث.

وشيع المئات من المواطنين، مساء أمس الأربعاء، جنازة أخر 5 من ضحايا المركب، إلى مثواهم الأخير، في مقابر العائلة، بنجع المطيردي، غربي المحافظة، بعد أن أدوا الصلاة على الجثامين، وسط حالة من الحزن التي ارتسمت على وجوه المُشيعين.

وجاء تشييع الجثامين عقب تصريح النيابة، بتسليم أخر 5 أطفال "تؤمان، و3 إناث"، لذويهم؛ لمواراتهم الثرى، بعد توقيع الكشف الطبي عليهم بالمناظرة، واستعجال التقارير الطبي الخاص بحالتهم التي فارقوا الحياة عليها، مع إفادتها بتحريات المباحث النهائية حول ملابسات الواقعة.

وكانت، فرق الانقاذ النهري، في الإسكندرية، بالتنسيق مع غواصين متطوعين، من عدة محافظات، تمكنوا من انتشال أخر الضحايا من أعماق البحيرة، التي تتراوح أعماقها ما بين 3 إلى 8 أمتار، وشهدت حادث غرق مركب تقل 20 شخصا من أسرتين متقاربتين.

وسبق وأدى أهالي نجع مطيريد، الكائن في منطقة الهوارية، غربًا، مساء الثلاثاء، صلاة الجنازة، في المسجد الأحمر، على 9 من ضحايا المركب، بمشاركة جمع غفير من القبائل، الذين انتظروا الجثامين لمؤازرة قبيلة العزايم، وسط حالة من الحزن، وودعوهم إلى مثواهم الأخير.

وكشفت التحقيقات، التي تجريها النيابة حول الحادث، الذي وقع في أحواض الاستزراع السمكي، المليئة بالأعمدة الخشبية "غرزات" التي تستخدم في تثبت الشباك، أن المركب الغارق يشبه "اللنش" فهو أكبر حجما قليلًا من "الفلوكة"، ومصنوع من الخشب و"الفايبر"، وبه كسر بالطول، أسفل القاع، وآخر في جانبه.

يذكر أن المركب كان يستقله جميع الضحايا المنتمين لأسرتين، من عائلة واحدة؛ قاصدين رحلة ترفيهية على سطح إحدى الجزر، داخل بحيرة مريوط، وتسبب ثقل الحمولة مع شدة الرياح "أثناء العودة" في غرقه بهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك