السودان يعتزم التفاوض مع أسر ضحايا تفجير سفارتي أمريكا في نيروبي ودار السلام - بوابة الشروق
الأربعاء 1 أبريل 2020 3:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

السودان يعتزم التفاوض مع أسر ضحايا تفجير سفارتي أمريكا في نيروبي ودار السلام

أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 8:53 م | آخر تحديث : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 8:53 م

أعلن فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام السوداني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن حكومة السودان ستتبع ذات النهج، الذي اتبعته في معالجة قضية أسر ضحايا المدمرة الأمريكية "كول"، للتفاوض مع أسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي (كينيا) ودارالسلام (تنزانيا)؛ بهدف التوصل إلى تعويض معقول تتمكن حكومة السودان من الوفاء به.

وكانت وزارة العدل السودانية أعلنت، في وقت سابق من الشهر الجاري، التوقيع على اتفاقِ تسوية مع أسر ضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية "يو إس إس كول"، التي تم تفجيرها بهجوم انتحاري، في أكتوبر 2000، حين كانت ترسو في ميناء عدن باليمن، ما أسفر عن مقتل ١٧ أمريكيا، وجرح عشرات، وتبنى تنظيم "القاعدة" الهجوم.
وشدد صالح، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، على أن حكومة السودان والشعب السوداني غير مسئولين عن هذه الأحداث، مشيرا إلى أن الحكومة تتعامل معها باعتبارها أمرا واقعا صدر من محكمة أمريكية، وأصبح واحدا من شروط رفع العقوبات عن السودان.
وأكد مضي الحكومة قدما في التفاوض مع أسر ضحايا السفارتين للوصول إلى اتفاق مناسب شبيه بالاتفاق الذي تم مع أسر ضحايا المدمرة كول.
وقال وزير الثقافة والإعلام إن الدولة عازمة على إغلاق هذا الملف ومعالجة النقاط السياسية المتبقية مع الولايات المتحدة الأمريكية، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وتم تفجير سفارتي أمريكا في نيروبي ودار السلام في أغسطس عام 1998، بواسطة شاحنات تحمل متفجرات، ما أسفر عن مقتل 224 شخصا غالبيتهم من الكينيين، وتبنى تنظيم القاعدة الهجمات.
من جهة أخرى، استمع مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه الدوري اليوم، برئاسة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء إلى تقرير من وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله حول زيارة الرئيس الألماني فرانك فلتر شتاينامير، للسودان يومي الخميس والجمعة القادمين.
وأوضح وزير الثقافة والإعلام أنه تم تشكيل لجان للإشراف على هذه الزيارة وإعداد المشروعات والقضايا التي سيتم طرحها في اللقاء الذي سيجمع الرئيس الألماني مع رئيس الوزراء.
وقال إن الرئيس الألماني سيلتقي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة، وأعضاء المجلس، كما سيزور متحف السودان القومي، بالاضافة الى برامج خاصة في معهد جوتة والسفارة الألمانية.
وأضاف صالح أن الرئيس الألماني سيزور يوم الجمعة القادم الشركة السودانية للإمداد الكهربائي، خاصة وأن نقاشا مطولا كان قد دار خلال زيارة عدد من الوزراء الألمان للسودان وزيارة رئيس الوزراء لألمانيا حول موضوع مساعدة ألمانيا في مجال الإمداد الكهربائي، باعتبار أن ألمانيا تمتلك خبرات واسعة في هذا المجال.
وأشار إلى أن الزيارة تأتي تتويجا للعلاقات السودانية الالمانية المتطورة، كما تمثل فرصة لطرح كثير من القضايا الاستراتيجية وتطوير علاقات البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك