وكيل «تضامن النواب»: قطاع البترول شهد طفرة فى أخر 5 سنوات - بوابة الشروق
الأربعاء 15 يوليه 2020 12:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وكيل «تضامن النواب»: قطاع البترول شهد طفرة فى أخر 5 سنوات

علي كمال
نشر في: الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:29 م | آخر تحديث: الأربعاء 26 فبراير 2020 - 5:24 م

نظم حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، ورشة عمل تحت عنوان " تحديات وزارة البترول والثروة المعدنية لمواكبة التطورات العالمية"، وذلك بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وقيادات الوزارة.

وشارك في حضور الورشة، التي أدارتها النائبة رشا رمضان، أمينة المرأة بالحزب، والمهندس أسامة كمال، أمين أمانة شئون الطاقة والبيئة بالحزب، والنائب طلعت السويدي، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، والنائب عصام بركات، وكيل اللجنة، والمهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس الحزب، المهندس حسام الخولي، الأمين العام للحزب.

ونعى المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، الذي وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء.

وقال «رشاد»: "إن الرئيس الأسبق حسني مبارك كان حاكمًا لمصر في فترة من فتراتها، وأعطى لها الكثير، وله ما له وعليه من عليه ونسأل الله له المغفرة".

من جانبها، قالت النائبة رشا رمضان، أمينة المرأة بحزب مستقبل وطن ووكيل لجنة التضامن الاجتماعي بالبرلمان، إن قطاع البترول شهد تحديات ومشاكل كثيرة بعد ثورة 25 يناير، أهمها وجود فجوة بين العرض والطلب في المواد البترولية، إلى جانب تراجع الاستكشافات، وارتفاع مديونية القطاع لأعلى مستوى.

وأشارت إلى أنه بعد ثورة 30 يونيو، بالأخص الخمس سنوات الأخيرة، حدثت طفرة في قطاع البترول، تمثلت في توفير احتياجات السوق من البنزين والسولار، بالإضافة إلى كثرة الاستكشافات خلال الفترة الأخيرة، أبرزها حقل ظهر، فضلًا عن سداد مستحقات الشركاء الأجانب.

وأوضحت أن مشروع تحديث قطاع البترول، تحت رعاية المهندس طارق الملا، وزير البترول، ومشروع خطوط الأنابيب سيحول مصر لمركز إقليمي للطاقة.

وفي سياق متصل، قال أسامة كمال، أمين أمانة شئون الطاقة والبيئة بالحزب، إن هناك تحديات لقطاع البترول ودوره الكبير في دعم الاقتصاد القومي، وعلى رأسها الثروة المعدنية، وتصدت له الحكومة بشجاعة، مشيراً إلى أن المناطق الحدودية في جنوب غرب البلاد، تمثل خطورة ومنطقة أمن قومي، والتنقيب عن المعادن بها أمر يحسب للحكومة، إضافة إلى منتدى غاز شرق المتوسط، والذي يمثل بعد اقتصادي وأمني أيضا، حيث يسهم في حماية مصر من المطامع الحدودية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك