وزير الرياضة: أزمة مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك «وقتية» - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 7:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير الرياضة: أزمة مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك «وقتية»

هدي الساعاتي:
نشر في: الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:21 م | آخر تحديث: الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:21 م
اتحاد الكرة هو الجهة المنوط لها إدارة ملف الكرة القدم
وصف الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، أزمة مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك بـ" أزمة وقتية" وأن خلال هذا العام كان هناك العديد من الأزمات الوقتية سواء كانت مرتبطة بالجماهير أو إدارات الأندية.

وقال الوزير في تصريحات له، اليوم الثلاثاء، على هامش حضوره مؤتمر الطب الرياضي بمكتبة الإسكندرية أمس، إن اتحاد الكرة هو الجهة المنوط لها إدارة ملف الكرة القدم ومسابقات كرة القدم، حتى وإن كانت اللجنة المؤقتة ولكن هي من تدير المنظومة.

ولفت وزير الشباب والرياضة، إلى أن الوزارة تقدم لها الدعم وحريصة على إدارتها للملف، بالإضافة إلى أن كل إدارة نادي هي المسئولة عن أدائها وتتحمل نتائجه – بحسب قوله.

وأضاف صبحي، أنه كان من المفترض أن السلوك الرياضي يجب أن يسير بشكل أفضل وبصورة أفضل من ذلك بمراحل، قائلا: "الوزارة تنتظر قرارات إتحاد الكرة ونتابعها ولها الحق في اتخاذ قراراتها وأيضا اللوائح والقوانين تعطي الفرصة لوجود لجنة تظلمات".

وتابع الوزير: "الوزارة تتدخل من أجل إسناد الأزمة وليس لصالح أحد ضد آخر، ونحن نتابع قرارات اتحاد الكرة، ولسنا مع الصوت الذي ينادي بتدخل وزارة الرياضة، إحنا مش هننزل نلعب الماتش، وليس من الطبيعي مع كل أزمة نتساءل أين وزير الرياضة فالوزارة تدخل في الوقت المناسب وبقرارات حاسمة وحدث قبل ذلك".

وحول عودة الجماهير، قال الوزير: "نحن الآن نفكر في شكل الموسم المقبل بالتنسيق مع الأمن، ونحن كوزارة وضعنا بداية للملف، نتدرج بخمس آلاف مشجع، فجاءت بطولة أفريقيا فأصبح لدينا 6 استادات مؤهلة بدرجة مائة في المائة من حيث الكاميرات وداتا للجماهير والبوابات، ولابد من التعاون لاستكمال الاستادات المتبقية".

وفي سياق آخر، أشاد وزير الشباب والرياضة بالدور الذي تقوم به مكتبة الإسكندرية بإعتبارها صرح ثقافي كبير، مشيرا إلى أنه وقع بروتوكل مع إدارة المكتبة بشأن استغلال المباني التابعة للمكتبة في إقامة فعاليات ثقافية تخدم الشباب وفكرة البروتوكول هي فكرة شبابية في الأساس ونحن كوزارة قمنا بدعمها.

وأشار الوزير إلى أن هناك أكثر من 4 ألاف و300 مركز شباب تعمل الدولة على تطويرها لتتحول إلى مراكز خدمة مجتمعة ويتم حاليا تطوير الملاعب الجامعية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك