«العربية للتصنيع»: نضع كل خبراتنا وإمكانياتنا لخدمة إفريقيا تنفيذا لتوجيهات الرئيس - بوابة الشروق
الأربعاء 1 أبريل 2020 3:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«العربية للتصنيع»: نضع كل خبراتنا وإمكانياتنا لخدمة إفريقيا تنفيذا لتوجيهات الرئيس

القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 4:49 م | آخر تحديث : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 4:49 م

أكد الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي لتعزيز التعاون والتكامل مع الأشقاء الأفارقة، مشددا على أن العربية للتصنيع تضع كافة خبراتها وإمكانياتها البشرية والتكنولوجية لخدمة قارتنا الإفريقية.

وأعرب الفريق التراس -خلال لقائه وفد "دورة التعاون الأفريقي لصناع القرار رقم (11) بأكاديمية ناصر العسكرية، الزائر- عن اعتزازه بزيارة الوفد بإعتبارها فرصة لتعزيز الصورة الحقيقية عن إمكانيات الصناعة المصرية، مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع ترحب باستقبال زيارات مماثلة للدارسين الأفارقة من أجل تبادل الخبرات ودعم التكامل والتعاون المشترك.

تناول اللقاء، استعراض تاريخ تأسيس العربية للتصنيع، ودورها القومي كأحد نتائج إنتصارات حرب أكتوبر، ودورها في تلبية احتياجات الأشقاء العرب والأفارقة من الصناعات الدفاعية والمدنية، والإشارة إلى إستراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لتدريب الكوادر البشرية وتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة بالشراكة مع كبريات الشركات العالمية في العديد من مجالات الصناعة، ومنها الصناعات الدفاعية والعربات المدرعة ومجالات الطاقة المتجددة والإتصالات والإلكترونيات و"التابلت" والتحول الرقمي ومحطات تنقية مياه الشرب والصرف الصحي ومشروعات النقل الكهربائي الذكي والسكك الحديدية والسيارات واللمبات الليد ومجال ترشيد المياه والطاقة والأثاث المكتبي وغيرها من مجالات التنمية الشاملة.

وحرص اللواء توحيد توفيق، مساعد رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع علي فتح حوار مفتوح مع الوفد الإفريقي، أشار فيه إلى أهمية تقديم كافة أشكال الدعم والتأهيل والتدريب للدارسين الأفارقة ، والاستفادة من قدراتهم وتمكينهم في المناصب القيادية ببلادهم ، مؤكدا أهمية "دورة التعاون الأفريقي " التي تستهدف إعداد جيل جديد من القيادات الأفريقية الأكثر تأثيرا علي مستوى القارة ، بالتدريب والمهارات اللازمة برؤية تتوافق مع رؤية مصر وتوجهها لتحقيق التكامل والوحدة الإفريقية.

وأوضح أن الهيئة العربية للتصنيع تعد أحد قلاع الصناعة بفضل جهود أبنائها علي مدار الأجيال، مشيرا إلى أن الهيئة تضع كافة خبراتها وإمكانياتها البشرية والتكنولوجية للتعاون والشراكة مع الأشقاء بالقارة الأفريقية، وتبادل الخبرات والتدريب في العديد من المجالات، لافتا إلى سجل الهيئة العربية للتصنيع في التعاون مع دول القارة الأفريقية .

وعقب تفقد معراض منتجات الهيئة العربية للتصنيع، تفقد وفد الدارسين الأفارقة مصنع الإلكترونيات، والشركة العربية للطاقة المتجددة التابعين للهيئة العربية للتصنيع، واطلعوا على خطوط إنتاج "التابلت" والحواسب والشاشات والأجهزة الإلكترونية، بالإضافة إلى أحدث خطوط إنتاج الألواح الشمسية، وريش أبراج طاقة الرياح، التي لا تقل عن مثيلاتها بأحدث المصانع عالميا .
ومن جانبهم، أبدي أعضاء الوفد إعجابهم بمنتجات الهيئة العربية للتصنيع المتنوعة وقدراتها التصنيعية لتطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلى نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا العالمية، مشيدين بجهود الرئيس السيسي لتعزيز التعاون والتكامل بين الأشقاء الأفارقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك