ضياء رشوان: تجاهل الإعلام الأجنبي لما يتم إنجازه في مصر أمر سلبي - بوابة الشروق
الخميس 4 مارس 2021 8:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

ضياء رشوان: تجاهل الإعلام الأجنبي لما يتم إنجازه في مصر أمر سلبي

ضياء رشوان - ارشيفية
ضياء رشوان - ارشيفية
أ ش أ
نشر في: الإثنين 25 يناير 2021 - 11:19 م | آخر تحديث: الإثنين 25 يناير 2021 - 11:19 م
قال رئيس الهيئة العامة للاستعلامات الدكتور ضياء رشوان، إن الهيئة تقوم برصد كل ما يثار حول حقوق الإنسان في مصر عبر وسائل الإعلام الأجنبية المختلفة وعبر مكاتبها الـ٩ في العالم ومن خلال مراسلي وسائل الأعلام الأجنبية البالغ عددهم ١٥٠٠ مراسل أجنبي في مصر.

جاء ذلك في اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب برئاسة النائب طارق رضوان، اليوم الاثنين؛ لمناقشة دور الهيئة في التصدي لمزاعم المنظمات الدولية والإعلام الأجنبي بشأن حقوق الإنسان في مصر.

وأضاف رشوان أنه خلال الأربع سنوات الأخيرة نجد أن هناك إيجابيات وبالطبع يوجد سلبيات موضحا أن إجمالي ما يتم إنجازه في مصر يتم تجاهله خارجيا وهو ما يعد أمرا سلبيا أيضا.

ورأي رشوان أن الانتقادات الموجهة للبناء المصري في تلك الفترة التى مازالت فترة انتقالية بعد ثورتين، أمر فيه ظلم كبير، مشيرا إلى أن الإعلام الأجنبي يعتمد في انتقادات على مصادر منفردة حيث يسمع للشاكين أو الزاعمين دون وجود رد مصري.

وشدد رشوان على ضرورة الرد المصري، قائلا، :في معظم الأحيان عدم تحركنا السريع في أي مزاعم يجعل من تلك المزاعم حقائق".

واستشهد رشوان بواقعة تقرير منظمة هيومان رايتس واتش التي زعمت وجود حالات تعذيب في السجون، حيث تواصلنا سريعا وأعلن النائب العام فتح تحقيق وطالبنا المنظمة بتقديم الأدلة التي لديها، وكانت النتيجة عدم تقديم أي أدلة وبالتالي تم غلق التحقيق.

وأشار إلى أن أي طلقة صغيرة تتحول إلى دانة كبيرة وتتحول المزاعم إلى حقائق وبالتالي يكون الرد مهم جدا، كاشفا عن أنه ما يتم حاليا تنظيم زيارات لمراسلين لوسائل الإعلامية الأجنبية للسجون يؤكد صدق خطوات مصر نحو حقوق الإنسان.

ودعا رشوان أن يكون مجلس النواب وخاصة لجنة حقوق الإنسان جسر التواصل مع العالم، مؤكدا أهمية مد الجسور مع المعادين وليس الأصدقاء، من أجل نسف أي مزاعم تصل إليهم من جماعة الإخوان الإرهابية وغيرها.

وطالب الأحزاب السياسية وخصوصا الممثلة في البرلمان بالتحرك نحو مواجهة هذه التقارير ومساعدة الجهات الرسمية في توعية الشباب بما يحاك بالدولة المصرية.

بدوره، شدد رئيس لجنة حقوق الإنسان بالنواب، على ضرورة استخدام نفس السلاح الذي يستخدمه الأخر هو الإعلام والصحف، مؤكدا أن الهيئة العامة للاستعلامات عليها دور كبير في مواجهة ما يثار ضد مصر وتوضيح الحقائق .

وأكد رضوان، ضرورة تضافر الجهود واستخدام كل وسائل الحرب لدى المؤسسات وفي مقدمتها المؤسسة التشريعية، لمواجهة تلك محاولات تشويه صورة مصر والعمل على توضيح الحقائق.

من جانبه، شدد النائب محمد عبد العزيز، وكيل لجنة حقوق الإنسان، على ضرورة عرض وشرح ما يتم من تقدم في مجال حقوق الإنسان باستخدام الآليات والوسائط الحديثة، وليس الوقوف عند مرحلة الرد على المزاعم أو الاشتباك بشأنها.
كما طالب النائب أيمن أبو العلا، وكيل اللجنة بضرورة عقد اجتماعات شهرية مع المراسلين الأجانب الذي يبلغ عددهم ١٥٠٠ مراسل، وأن يجتمعوا أيضا مع الوزراء لتوضيح الحقائق، ليس فقط في ملف حقوق الإنسان بل توضيح مايحدث في باقي الحقوق الاجتماعية وغيرها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك