الهند.. جحيم العنف المنزلي يلتهم السيدات في ظل إغلاقات كورونا - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 12:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

الهند.. جحيم العنف المنزلي يلتهم السيدات في ظل إغلاقات كورونا

أدهم السيد:
نشر في: الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 11:24 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 11:24 ص

شعرت "هينا" السيدة الثلاثينية، وسط إغلاق في وطنها الهند، بتغير ملحوظ في سلوك زوجها الذى أدمن المخدرات وأصبح يمضي وقته بين لعب "بابجي" على هاتفه، وبين إبراحها ضربا، حتى تدهور الوضع في إحدى المرات حين أوسعها ضربا وطردها من بيتها بعد منتصف الليل، ومنذ حينها لم تتمكن من رؤية ابنها لـ4 أشهر، بينما حال الإغلاق دون سير قضية الحضانة الخاصة بها سريعا، وهو ليس حالها وحدها مع زيادة العنف ضد المرأة في المنازل مع حالة الإغلاق.

وذكرت "فرانس برس"، أن حالات الاغتصاب في تزايد بنيجيريا وجنوب إفريقيا، وحالات قتل النساء في ارتفاع بالبرازيل والمكسيك، وذلك وقت الإغلاق تحديدا.

وذكرت الأمم المتحدة أيضا، أن حالات العنف ضد المرأة زادت وقت الإغلاق بـ25% في الأرجنتين، و30% في فرنسا وقبرص، و33% في سنغافورة.

ووصلت خطورة الموقف لدرجة قيام اتحادات مناصرة للمرأة في المغرب، أبريل الماضي، بوصف المنزل كأخطر مكان تتواجد به المرأة، بينما حذرت "هناء أدوار" من شبكة المرأة العراقية، من تدهور حالة الأمان للسيدات داخل المنزل؛ بسبب العنف في ظل حالة الإغلاق.

يأتي ذلك في ظل وجود حالة من العنف ضد المرأة قبل انتشار الجائحة، إذ شهدت البرازيل في النصف الأول من العام الحالي، 648 حالة قتل للنساء بعنف منزلى، ولم تكن الجائحة اشتدت بعد فيها؛ ما ينذر بتدهور الوضع أكثر.

أما عن تجاوب الحكومات، فقد ذكرت الأمم المتحدة أن ثمن الدول الأعضاء فقط من قامت حكوماتهم بتخصيص مبادرات لمساعدة السيدات ضحايا العنف المنزلي خلال الإغلاق، ومن تلك الدول فرنسا وإسبانيا، إذ خصصت الأولى نقاط معينة في السوبرماركت لطلب المساعدة، بينما خصصت الأخيرة الصيدليات كنقاط للمساعدة.

وترجح الأمم المتحدة ارتفاع جرائم العنف المنزلى ضد المرأة بـ31 مليون جريمة إضافية خلال الـ6 أشهر القادمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك