مسئول أمريكى: الاتفاق السودانى الإسرائيلى يشمل إدراج «حزب الله» على قائمة الإرهاب - بوابة الشروق
الأربعاء 2 ديسمبر 2020 8:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

مسئول أمريكى: الاتفاق السودانى الإسرائيلى يشمل إدراج «حزب الله» على قائمة الإرهاب

عمر قمر الدين
عمر قمر الدين

نشر في: السبت 24 أكتوبر 2020 - 8:10 م | آخر تحديث: السبت 24 أكتوبر 2020 - 8:10 م

وزير الخارجية السودانى: التطبيع مع تل أبيب يتوقف على موافقة المجلس التشريعى
ذكرت وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية، أمس الأول، نقلا عن مسئول أمريكى بارز أن اتفاق اقامة العلاقات بين إسرائيل والسودان يشمل إدراج حكومة الخرطوم «حزب الله» اللبنانى على قائمة الإرهاب.
وقال المسئول الذى لم يتم الكشف عن اسمه للوكالة، إن السودان وافق على تصنيف «حزب الله» تنظيما إرهابيا، على الرغم من أن البيان الأمريكى ــ السودانى ــ الإسرائيلى المشترك بشأن اتفاق إقامة العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب لم يتطرق إلى هذا الموضوع.
ولم يعلق الجانب السودانى بعد على المسألة. وأصبح السودان أمس ثالث دولة عربية منذ بداية العام الجارى، بعد الإمارات والبحرين، تقرر إقامة علاقات وتوقيع اتفاق السلام مع إسرائيل، بوساطة الولايات المتحدة.
وأعلن قادة الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان فى بيان مشترك رسميا، عن توصل الخرطوم وتل أبيب لاتفاق لإقامة العلاقات بينهما.
وأكد البيان أن «الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ورئيس مجلس السيادة الانتقالى السودانى الفريق أول عبدالفتاح البرهان ورئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، بحثوا هاتفيا، التقدم التاريخى الذى أحرزه السودان نحو الديمقراطية ودعم السلام فى المنطقة».
وينص البيان المشترك على أن «الاتفاق المبرم يقضى بإقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين إسرائيل والسودان مع التركيز مبدئيا على الزراعة».
من جهته، قال وزير الخارجية السودانى المكلف عمر قمر الدين إن «ما تم مع إسرائيل هو اتفاق حول التطبيع وليس تطبيعا»، مضيفا أن «الموافقة على التطبيع سيتم اتخاذ قرار بشأنها بعد اكتمال المؤسسات الدستورية بتكوين المجلس التشريعى».
وتابع: «من سيقرر الموافقة من عدمها على التطبيع مع إسرائيل وكل دول العالم الاتفاقيات لا بد من المصادقة عليها من قبل البرلمان».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك