من أجل النزاهة ومنع الإتجار في المواهب.. الكاف يتعاقد مع مركز الأمن الرياضي - بوابة الشروق
الجمعة 4 ديسمبر 2020 10:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

من أجل النزاهة ومنع الإتجار في المواهب.. الكاف يتعاقد مع مركز الأمن الرياضي

الشروق
نشر في: السبت 24 أكتوبر 2020 - 1:47 م | آخر تحديث: السبت 24 أكتوبر 2020 - 1:47 م

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم برئاسة أحمد أحمد مساء اليوم السبت توقيع اتفاقية شراكة مع المركز الدولي للأمن الرياضي (ICSS)، بهدف تعزيز برامج السلامة والأمن والنزاهة وتمكين الشباب في كرة القدم الأفريقية.

وأوضح الكاف أن الاتفاقية التي تم توقيعها في المغرب ستشهد تعاون المنظمتين معًا لتطوير برامج التدريب وضمان أعلى مستوى من السلامة والأمن داخل الاتحادات الأهلية في القارة.

وسيتعاون كل من الكاف ومركز الأمن الرياضي في عدة مشاريع مختلفة. تتضمن مشاريع البرامج التدريبية التي تهدف إلى تثقيف مسؤولي الأمن، ودعم وتنمية شبكة محترفة من أفراد الأمن في إفريقيا، ومواصلة تطوير العمليات الأمنية من خلال برامج مشتركة داخل الاتحادات، والمسابقات، والنوادي، والأكاديميات وأصحاب المصلحة الآخرون بما في ذلك أولئك الذين يعملون على مستوى القواعد الشعبية.

وقال رئيس الكاف أحمد أحمد :"الاتحاد الإفريقي منظمة تحركها القيم، وتربط اللاعبين والمجتمعات عبر إفريقيا. الحوكمة الرشيدة والسلامة ركيزتان أساسيتان لخطة تحول الكاف، والأمن والنزاهة يمثلان أهم أولوياتنا، وهما مطلبان أساسيان لتنظيم أي مباراة لكرة القدم".

وأضاف :"بشكل شخصي أنا مهتم بقضية اللاعبين الشباب. الرياضيون الشباب ليسوا سلعة بل بشر ويجب معاملتهم على هذا النحو. نفخر بأن تكون لدينا الريادة في السعي لحماية وتعزيز وحماية كرة القدم وجمهورها. نتطلع إلى تعاون مثمر مع مركز الأمن الرياضي".

وأكمل :"بالنسبة للكاف، تتمتع كرة القدم بقدرة فريدة على إلهام الصغار والكبار على حد سواء. وترغب المنظمة الحاكمة لكرة القدم في إفريقيا في جعل اللعبة أداة تعليمية قوية لشبابنا، والانفتاح على الآخرين واختلافهم، فضلاً عن كونها منصة قوية لبناء علاقات آمنة بين الأفراد والمجتمعات من أجل تعزيز السلام والقيم الجيدة والصحة، وخاصة بين الشباب الذين هم الأكثر عرضة للخطر".

وفي سياق متصل، قال محمد حنزب، رئيس مجلس إدارة مركز الأمن الرياضي :"بالنيابة عن إدارتنا أود أن أشكر الرئيس أحمد أحمد والكاف على التزامهما بحماية كرة القدم في إفريقيا (المنطقة الأسرع نمواً والأكثر تنوعاً في عالم كرة القدم) ولا أطيق الانتظار. علينا الآن تعزيز الجهود معهم لمواجهة التحديات الحقيقية التي تواجه كرة القدم الآن من أجل الحفاظ على أمنها ومصداقيتها. على سبيل المثال، لم يتم عمل ما يكفي لوقف الاتجار باللاعبين الأفارقة الشباب. ونحن كمنظمة دولية تعمل على حماية الرياضة، نلتزم بحماية اللاعبين الشباب وزيادة الوعي حول القضية المتنامية للاتجار بالأطفال في كرة القدم. ونعتقد أن الاتحادات والحكومات يمكنهما فعل المزيد لحماية النجوم المحتملين في المستقبل".

من جهته، قال ماسيميليانو مونتاناري، الرئيس التنفيذي لمركز الأمن الرياضي :"نحن حريصون على بدء هذا التعاون مع الكاف والعمل معًا لحماية كرة القدم الأفريقية وقدرتها على تعزيز النمو الاقتصادي والقيم المشتركة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك