غدا.. إنطلاق دورة الأمن السياحي بالمنظمة العربية للسياحة - بوابة الشروق
السبت 5 ديسمبر 2020 10:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

مع أم ضد استمرار التعليم عن بُعد إذا انتهت أزمة كورونا؟

غدا.. إنطلاق دورة الأمن السياحي بالمنظمة العربية للسياحة

صفية منير
نشر في: السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:03 م | آخر تحديث: السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:03 م

قال اللواء محمد الحارثي، الأمين العام المساعد لشئون الأمن السياحي بالمنظمة العربية للسياحة، إنه نظراً للظروف الراهنة جراء جائحة كورونا، وما تكبده قطاع السياحة من خسائر فادحة، فقد بادرت المنظمة بتشكيل فريق عمل لإدارة الأزمات يضم أصحاب المعالي وزراء السياحة العرب وجامعة الدول العربية وممثل منظمة الصحة العالمية لإقليم الشرق الأوسط والاتحاد العربي للنقل الجوي، والمنظمة العربية للطيران المدني، بالإضافة لنخبة من الخبراء فى مجالات السياحة والطيران.

وأضاف الحارثي أنه استشعارًا من مسئولية فريق إدارة الأزمات، تم اعتماد تنفيذ عدد من الدورات المتخصصة عن بعد لتأهيل كافة العاملين في القطاع السياحي بالدول العربية لما بعد أزمة جائحة كورونا؛ ليتمكنوا من قيادة هذه الصناعة الكبرى، مشيرًا إلى أن الخطة الموضوعة تستهدف تدريب 10 آلاف متدرب ومتدربة بالعالم العربي، وذلك حتى نهاية عام 2020م، مؤكدًا أنه قد تم تحقيق 50% من الخطة الموضوعة خلال الفترة الماضية.

وأوضح أنه انطلاقًا من رؤى المنظمة بأن الأمن والسياحة وجهان لعملة واحدة، فإن دورة الأمن السياحي ستنفذ بالتعاون مع وزارتي السياحة والداخلية، وإدارات الأمن والشرط السياحية والمعنية بالأمن السياحي بالدول العربية، بالإضافة لمشاركات العاملين بالقطاع الخاص.

وتابع أن دورة الأمن السياحي تعتبر من الدورات المتخصصة التي تلمس القطاع السياحي، والتي أقرها فريق إدارة الأزمات في إطار المنظمة ضمن خطة التدريب الموضوعة، لما تمثله من أهمية لصناعة السياحة، والتي سيقدمها المدرب الدولي إيهاب العماوي، أستاذ العلوم الأمنية والقانونية المشارك بكلية الشرطة، بتقنية On Line عبر منصة التدريب الخاصة بالمنظمة العربية للسياحة خلال يومي الأحد والاثنين المقبلين.

الجدير بالذكر أن أهم الإنجازات التي حققتها المنظمة العربية للسياحة في ظل جائحة كورونا تمثلت في:
1. تشكيل فريق لإدارة الأزمات في إطار المنظمة، والذي يتكون من أصحاب المعالي وزراء السياحة العرب وجامعة الدول العربية ومنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الخليج العربي للتنمية، والاتحاد العربي للنقل الجوي، والمنظمة العربية للطيران المدني ونخبة من الخبراء والاستشاريين في هذا المجال.
2. إعادة تشكيل المجلس التنفيذي في دورته الجديدة برئاسة معالي الأستاذ زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين، وعضوية معالي الدكتور بندر بن فهد آل فهيد رئيس المنظمة ومعالي الدكتور محمد عبد المجيد قباطي وزير السياحة بالجمهورية اليمنية نائبًا لرئيس المجلس، ومعالي الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بجمهورية مصر العربية.
3. التنسيق مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في إصدار بوالص لضمان الاستثمار وإتاحتها للمستثمرين والتي تغطي مخاطر التأميم والمصادرة والحروب والاضطرابات المدنية وتقييد التحويل للصرف الأجنبي والإخلال بالعقود وعدم الوفاء بالالتزامات المالية السيادية والتي تهدف للمحافظة على الاستثمارات السياحية.
4. التعاون مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة لمساعدة المستثمرين في قطاع السياحة.
5. إصدار بوالص تأمين السفر والتي ستغطي فيروس كورونا بهدف تشجيع السفر والتنقل بين البلدان العربية بشكل آمن للمسافر العربي
6. صندوق التنمية السياحية الجارى إنشاءه مع إحدى البنوك العربية الكبرى لخدمة الدول فى مجال تنمية وتطوير المشروعات المتوسطة والصغيرة فى المجال السياحي والذي يبلغ رأسماله في حدود 500 مليون دولار.
7. إصدار تقرير عن حزم الدعم الاقتصادية المقدمة من الدول العربية لقطاع السياحة والتي تخطت ٢٠٠ مليار دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك