مبادرات وحملات.. كيف يواجه العالم قضية الانتحار؟ وما موقف مصر منها؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 1:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


مبادرات وحملات.. كيف يواجه العالم قضية الانتحار؟ وما موقف مصر منها؟

ياسمين سعد
نشر في: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 3:26 م | آخر تحديث: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 3:26 م

ما زال المجتمع المصري يواجه أزمة حالات الانتحار المتسارعة، رغم محاولات الدولة ومؤسساتها في الحد من انتشارها كـ "ظاهرة" داخل البلاد، وتأكيد مركز الأزهر للفتوى العالمية على أن "الإسلام أمر بالحفاظ على النفس البشرية".

ففي دراسة بعنوان «مشكلة الانتحار في المجتمع المصري»، نشر المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية رسوم بيانية أوضح من خلالها زيادة أعداد المنتحرين لتصل لأعلى معدلاتها في عام 2018، بواقع 1,31 شخص لكل 100 ألف من السكان.

وفيما يلي أبرز الحملات المحلية والعالمية التي أطلقت لمواجهة مشكلة الانتحار.

مصر الأولى عربيا في عدد حالات الانتحار
دقت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة ناقوس الخطر بشأن معدل الانتحار العالمي، من خلال تقرير نشرته في شهر سبتمبر لعام 2019، أثبت أن شخصا واحدا يموت منتحرا كل 40 ثانية، ليصل العدد، طبقا للتقرير إلى 800 ألف شخص سنويا، أي أكثر من الذين قتلوا في الحروب وعمليات القتل أو بسبب سرطان الثدي.

وأظهر التقرير أن أكثر من نصف المنتحرين في العالم أجمع، لم يتخطوا سن الـ 45، وأن الانتحار يأتي في المرتبة الثانية، في فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما، بعد حوادث الطرق كسبب رئيسي للوفاة، وأن الشنق وإطلاق النار وتناول المبيدات السامة من أكثر طرق الانتحار شيوعا خصوصا في المناطق الريفية.

وقسم التقرير بلدان العالم حسب القارات، ففي القارتين الأفريقية والآسيوية اللتين تحتضنا كل البلدان العربية، سبقت مصر الدول العربية التي تشهد نزاعات مسلحة وحروبا أهلية، وحصلت على المركز الأول في عدد حالات الانتحار، حيث شهدت 3799 حالة انتحار في عام 2016 فقط، وتجاوز عدد الرجال المنتحرين أعداد النساء المنتحرات 3095 مقابل 704.

وقد شهد شهر رمضان الماضي فقط 19 حالة انتحار في المحافظات المصرية، تنوعت لتشمل أعمار مختلفة بدءا من 11 عاما مرورا بـ19 عاما إلى عمر الثلاثين، ووظائف مختلفة بين سائق التوك توك، والطالبة، وربة المنزل، وذلك بجانب محاولات انتحار أخري في محافظات كفر الشيخ والدقهلية ودمياط وسوهاج لم تنجح، وفقا لتقرير نشره موقع روسيا اليوم.

ماذا فعلت الجهات الحكومية لمواجهة الانتحار؟
أطلق مجمع البحوث الإسلامية التابع لجامعة الأزهر حملة تحت عنوان "حياتك أمانة حافظ عليها" للتوعية بمشكلة الانتحار، فضلا عن حملة "معاً ضد الانتحار" برعاية المنظمة العالمية لخريجي الأزهر للتوعية من منابر المساجد وبالمدارس والجامعات.

وأطلقت مستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان التابعة لوزارة الصحة والسكان المصرية حملة أخرى بعنوان "حياتك تستاهل تتعاش" للدعوة إلى التوجه لأول عيادة حكومية يتم فتحها لمواجهة مشكلة الانتحار عند الحاجة، بالإضافة إلى تدشين خط ساخن للراغبين في التواصل مع متخصصين بهدف الحصول على مساعدة او استشارة.

وتم الإعلان عن الخط الساخن للدعم النفسي والطوارئ والاستشارات النفسية للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، وهو رقم ٠٨٠٠٨٨٨٠٧٠٠ من أي خط أرضي، أو رقم ٠٢٢٠٨١٦٨٣١، كما يقدم المجلس القومي للصحة النفسية خطا ساخنا لتلقي الاستفسارات النفسية وهو رقم 20818102.

هل تملك مصر إستراتيجية وقائية لمكافحة الانتحار؟
أكد أطلس الصحة النفسية الصادر عن منظمة الصحة العالمية، أن مصر ليس لديها إستراتيجية وقائية على المستوى الحكومي لمواجهة الانتحار، بحسب ما ذكر في موقع دويتش فيله الألماني.

ما هي التجارب الناجحة عالميا في الحد من الانتحار؟
عندما زادت حوادث الانتحار في الهند والصين باستخدام التوكسافين والمبيدات، تم تعديل مواصفات المنتج بحيث لا يؤدي إلى الوفاة، وتم تعديل شكل العبوة وطريقة فتحها لتصبح معقدة.

كما أطلقت أسكتلندا إستراتيجية وطنية للوقاية من الانتحار، في عام 2002، أُطلقَ عليها "اختر الحياة" بهدف خفض معدلات الانتحار، والتي كانت قد بلغت 27 حالةً لكل 100 ألف شخص للرجال و9 لكل 100 ألف بين النساء، في عام 2001، وركزت الإستراتيجية على توفير خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية وخدمات التوظيف ووضع برامج تدريبية متعددة الاختصاصات لبناء القدرات المهنية لدعم الوقاية من الانتحار.

وفي سويسرا، وافق البرلمان، في عام 2011، على مقترح بمطالبة المكتب الاتحادي للصحة العامة بوضع خطة عمل للوقاية من الانتحار عن طريق تنفيذ مشروعات لتقييد الوصول إلى وسائل الانتحار، ومراقبة وسائل الإعلام وتسجيل حوادث الانتحار وأسبابها ووسائلها ومتابعة الأشخاص الذين حاولوا الانتحار، وتوفير خطوط ساخنة لطلب المساندة والمساعدة وقت الأزمة، هذا بحسب ما ذكر في موقع ساينتيفيك أمريكان.

ما هي توصيات "الصحة العالمية" للحد من الانتحار؟
أعدت المنظمة نموذجًا للإستراتيجيات الوطنية للحد من الانتحار، له مكونات وأهداف وغايات تقوم على نظام دعم متكامل لجمع البيانات، يعمل على تحديد الفئات والأفراد القابلة للتأثر، وتقييد وسائل الانتحار وقييد توافرها وإتاحتها مثل المبيدات الحشرية والأسلحة، وأيضا تعزيز المبادئ الأخلاقية لمعالجة حوادث الانتحار، وتقديم خدمات شاملة للأشخاص المعرَّضين للسلوكيات الانتحارية، وتوفير الخدمات للمتضررين من حوادث الانتحار، ونشر الوعي من خلال حملات للتوعية بكيفية الوقاية من الانتحار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك