مهرجان إيزيس لمسرح المرأة يرسي قواعد نشاط مسرحي جديد - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 2:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


مهرجان إيزيس لمسرح المرأة يرسي قواعد نشاط مسرحي جديد

حاتم جمال الدين
نشر في: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 5:33 م | آخر تحديث: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 5:33 م

إدارته نجحت في حشد الداعمين والرعاة .. واصلت حالة مسرحية بانتقاء جيد للعروض

أرست إدارة مهرجان إيزيس الدولى لمسرح المرأة قواعد نشاط مسرحي دوري جديد على أجندة التظاهرات الفنية المصرية، وذلك بعد تقديم دورة تأسيسية لاقت اهتمام كبير داخل الاوساط الثقافية والمسرحية في الفترة من 15 إلى 21 سبتمبر الجاري.

وعلى مدار ٦ أيام قدمت الدورة التي حملت اسم الكاتبة الراحلة فتحية العسال ١٤ عرضا مسرحيا حيا على مسارح القاهرة، اضافة عرضين تم تقديمهما اون لاين، ومثلت العروض المشاركة ١٠ دول من مختلف ثقافات العالم، حيث تم انتقائها بعناية بما يتناسب مع فلسفة المهرجات التي تهتم بابداع مسرحي يعني بقضايا المرأة، فضلا عن تقديمه فعاليات موازية من ورش وندوات، تحت رعاية وزارة الثقافة، و مع المجلس القومي للمرأة وتتولى رئاستها الشرفية الفنانة الكبيرة سوسن بدر.

واختتم مهرجان إيزيس دورته التأسيسية بتوديع الفرق العربية والأجنبية المشاركة بتسليمهم شهادات المشاركة، فيما ستعلن إدارة المهرجان برئاسة الفنانة والمخرجة عبير لطفى في وقت لاحق عن موعد الاحتفال بالمكرمين، وذلك بعد إلغاء حفل الختام تضامنا مع الحداد الذي أعلنته وزارة الثقافة على رحيل المشير محمد حسين طنطاوي.

حيث يكرم المهرجان ضمن مخطط دورته الأولى اسم الفنانة الراحلة شويكار ود. هدى وصفى والمخرجة عفت يحيى ود. نجاة على والفنانة الراحلة إيمان صلاح الدين من مصر والفنانة اللبنانية الكبيرة نضال الأشقر، فيما اختفي حفل افتتاح المهرجان بتجارب إبداعية نسوية مصرية
حيث اختار فرقة طبلة الست
لتكون عرض افتتاح غير تقليدي حيث قدمت الفرقة على مسرح الأوبرا الكبير مجموعة من الأغاني الشعبية على أنغام الطبلة والمزمار، بينما جاء أول عروض المهرجان في نفس الليلة على مسرح الهناجر، مع مسرحية "بهية" لفرقة فرسان الشرق، والمأخوذة عن رواية "ياسين وبهية لنجيب سرور، رؤية دراماتورجية محمد فؤاد وتصميم وإخراج كريمة بدير، ويدور حول قصة بسيطة للإجابة على أغنية الموال الشعبية الشهيرة "يا بهية وخبريني عاللي قتل ياسين" فهو الباشا الإقطاعي الذى أثار ياسين الثورة ضده انتقاما لبهية وردا على ظلمه وجبروته.
وعرضت في ثانى أيام المهرجان مسرحية "ليدي أم" للفنانة الهولندية آن ماري دى بروين مستوحاة من نص "ماكبث" لشكسبير.
تأليف انشيان كورسلمان، أن ماري دو بروين، وديفيد جيزن، ورندا ديلز، وإخراج ديفيد جيزن وبطولة آن ماري دي بروين.
في عرض "هاملتهن" الذي يعد إعادة كتابة لهاملت من ترجمة جبرا إبراهيم جبرا، وبطولة نورا عصمت وأميرة عبد الرحمن، ومساعد مخرج شيماء الزغبى، وكمنجة نجلاء يونس.
وفي عرض "مفتاح شهرة" قدمت المخرجة دعاء حمزة والفنان عماد إسماعيل مأساة الكومبارس وأحلامهم الضائعة.
وطرحت الفرقة اليابانية في عرض "كانداتا" تساؤل عن الإنسان مستلهمة من النص الأدبي الياباني "خيط العنكبوت" تأليف ايرينا ساجي وياسوهيرو كازاماتسو، وإخراج: ايرينا ساجي وأداء ايرينا ساجي، وايري توموا، وكاي، وماكي ماكي ومصمم الرقصات ماساو ميكي، وموسيقى يوتاكا اوتا.
بينما عبر العرض الروسي الراقص "طريق" عن التجارب التى يعيشها الانسان والاختيارات التى يقوم بها في الحياة، وقدمت العرض فرقة مختبر المسرح الأدائي من فكرة وإخراج ليديا كوبينا، وأداء ليديا كوبينا، وتاتيانا جوكاس، وكسينيا سامويلوفا وماريا دافيدوفا، وموسيقى أليكسي نادجاروف ، وإضاءة أوليغا ستراشكن.
وبحثت المخرجة سميرة الأسير عن مفهوم الحرية في العرض الأردنى "قفص الطيور"، وفكرة الخوف من الحرية، والخوف من العظمة، والخوف من الفشل، وكيف تضع البشرية نفسها في قفص من الأمان.
العرض بطولة محمد نزار ومجد عيد وإبراهيم نوابنه ومثنى القواسمه، وسينوغرافيا عناد بن طريف.
وتناولت المخرجة ريم حجاب فكرة حرية الإرادة من خلال عرض "كارمن" تأليف لودفيج هالفي وهنري ميلهاك.
العرض بطولة ريم حجاب واحمد عادل، وأحمد مرعى، وأدهم شكر، وإيمان ثابت، وحسين الشافعى، ورانيا زهرة، وسلمى طارق، ومارينا مجدى، ومحمد جاد، ومحمد السورى، ومحمد غزاوى، ومحمد محمود، ومريم منصور، ومنى ابو ضيف، ونور هاشم، وإنتاج مركز الهناجر للفنون.

وقدمت فرقة هواة المسرح الخطير في عرض "هنا القاهرة" 6 مسرحيات هزلية قصيرة تتناول قصص نمطية ومصرية ساخرة.
العرض تأليف وإخراج وملابس رشا الجمال، وبطولة كرم عماد لطفي، وجهاد حسام الدين، وشهد حازم، وعبد الله النحاس، ومارسيل ميشيل ميلاد، ومحمد سعدون، ومحمد مجدي، ومحمد صبري، ومصطفى حسن منصور، ونادين خالد، ونديم، ووليد كمال.
أما الفنانة السورية أمل حويجة فقدمت في
يتناول عرض "ملكة" السوري للمخرجة زينة ظروف ليلة من حياة امرأة وحيدة، تعيش على أمل عودة زوجها الذي خطف من قبل جهة مجهولة منذ عشرة أعوام.
وتحت عنوان "ممر : من القمع إلى التعبير" قدمت الفنانة البرازيلية باربرا سانتوس عرض إدائي من إنتاج ألماني حول العثور على نقطة عبور للذات.
بينما تناولت المخرجة التونسية وفاء طبوبى العلاقات بين الرجل والمرأة في عرضها "آخر مرة"، ذكر وأنثى وحدهما في فضاء مغلق وكأنها أخر اثنين على وجه الأرض، والصراع مع الآخر لقتل الوحش الكامن فيهما، والعرض أداء مريم بن حميدة وأسامة كوشكار .
من نتاج حاضنة د.نهاد صليحة التى نظمها المهرجان بالتعاون مع التحرير لاونج التابع لمعهد جوته الألمانى قدم المهرجان عرضى "امرأة وحيدة" لمنة ماهر و"المطبخ" للمخرج محمد عادل.
"
وشهدت الدورة الأولى ثلاث ورش مسرحية ، وهي ورشة الأداء والتي تم إقامتها بإشراف الفنانة معتزة صلاح عبد الصبور، وورشة للكتابة بعنوان "انا الحكاية" لآن ماري، ومحاضرة من البرازيل – المانيا للمسرحية باربرا سانتوس.
إدارة المهرجان التي تضم في تشكيلها الكاتبة رشا عبد المنعم، والمخرجة عبير على،استطاعت حشد الرعاة والداعمين خلف فكرة إقامة مهرجان مسرحي يتحدث عن مضامين تتعلق بالمرأة والحرية والابداع، ومنها وزارتي الشباب والرياضة والسياحة والمراكز الثقافية الأجنبية البريطاني والروسي وجوتة والتحرير لاونج، والسفارة الهولندية، وإيفنت هاوس، ومركز التحرير الثقافى بالجامعة الأمريكية وتجمع تماسي للفنون الادائية واستوديو عماد الدين و مسرح روابط وجمعية النهضة العلمية والثقافية الجيزويت وكلتوجراف وجمعية يهمني الانسان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك