النواب الليبي: لجنة لوضع ترتيبات أمنية للسلطة الجديدة في سرت خلال أيام - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 12:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

النواب الليبي: لجنة لوضع ترتيبات أمنية للسلطة الجديدة في سرت خلال أيام

مروة محمد ووكالات
نشر في: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 4:39 م | آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 4:39 م

أكد المستشار الإعلامى لرئيس مجلس النواب الليبي، حميد الصافي، أنه سيتم البدء في تشكيل لجنة تضع ترتيبات أمنية للسلطة الجديدة في سرت خلال أيام.

وأضاف الصافي، فى تصريحات أمس الأربعاء، أن زيارة قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، إلى القاهرة تأتى فى طور المواجهة الكبيرة للتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، وتقويض التدخلات الخارجية، وفقا لموقع «أخبار ليبيا».

وأوضح الصافي، أن أهم ما تم الاتفاق عليه فى القاهرة هو رفض التدخلات الخارجية ولاسيما التدخلات التركية السافرة، وعودة كل المرتزقة الذين جلبتهم إلى بلادهم.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة السويسرية جنيف فى أكتوبر المقبل اجتماعًا بين جميع الأطراف الليبية، وبالتحديد مجلسي النواب والدولة، لاختيار مجلس رئاس وحكومة جديدين، خصوصًا بعد إعلان رئيس حكومة الوفاق فايز السراج تقديم استقالته بسبب الضغوط الشعبية والمظاهرات.

وشهدت الفترة الماضية العديد من اللقاءات فى المغرب وسويسرا ومصر، لبحث محاولة حلحلة الأزمة الليبية.

هذا ويتأهب الفرقاء الليبيون للعودة إلى المغرب؛ لاستئناف المشاورات التى دارت فى بوزنيقة، قبل نحو أسبوعين بين وفدى مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة.

وأكدت مصادر دبلوماسية مغربية أن جلسات الحوار الليبى ستستأنف، يوم الأحد، من أجل التوصل إلى الاتفاق النهائى حول المناصب السيادية السبعة فى البلاد وآليات التعيين، على أن يتم التوقيع على الاتفاق بعد أن أفضت الجولة الأولى إلى توافق الطرفين على إعادة تشكيل هذه المناصب وتوزيعها على أساس جغرافيا، بحسب شبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

كما ستشمل المشاورات بين الوفدين فى بوزنيقة التحضير لاجتماع جنيف الذى سيعقد فى الأسبوع الثانى من أكتوبر المقبل ويراهن على الحسم فى مسألتى إعادة تشكيل المجلس الرئاسى، وتشكيل حكومة مستقلة.

من جهتها، نفت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، اليوم، مسؤوليتها عن تداول أسماء مشاركين في منتدى الحوار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة، ومن المقرر انعقاده في جنيف خلال الأسابيع المقبلة.

وقال المتحدث باسم البعثة، جان العلم: «أود التأكيد على أن البعثة ليست مسئولة عن أى معلومات يتم تداولها، بما فى ذلك تداول نسخ متعددة بأسماء لمشاركين فى منتدى الحوار السياسي الليبي القادم، طالما هذه المعلومات أو الأسماء لم تصدر عن البعثة أو تنشر على موقعها أو صفحاتها الرسمية على منصات التواصل الاجتماعى»، وفقا لبوابة «الوسط» الليبية.

وأكد أن «البعثة فى طور التحضير لعقد منتدى الحوار السياسي الليبي في الأسابيع المقبلة، وأنه بمجرد استكمال الترتيبات، ستنشر البعثة جميع التفاصيل المتعلقة بالحوار، بما في ذلك تاريخ ومكان الانعقاد وما يتعلق بالمشاركين».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك