جرينن وولف.. مبادرة بقبرص لإطعام الحيوانات الأليفة طعام صحي - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 10:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

جرينن وولف.. مبادرة بقبرص لإطعام الحيوانات الأليفة طعام صحي

سارة النواوي
نشر في: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 8:37 م | آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 8:37 م

لا شك أن أصحاب الحيوانات الأليفة يريدون الاعتناء بها وتقديم الرعاية الملائمة لهم، ولكن هناك بعض الأطعمة التي قد تضر بصحة حيوانك الأليف دون أن تدري.

ودفع حب مارلينا كاركامبوليا الشديد للحويانات الأليفة إلى فتح متجر خاص بمستلزمات الحيوانات الأليفة، بهدف توفير الطعام الصحي والطبيعي للكلاب والقطط بالإضافة إلى الاكسسوارات والألعاب، وفقًا لموقع "قبرص ميل".

وقالت مارلينا عن كلبها: "دخول تيتو كان نقطة تحول في حياتي، فقد أنقذني من الاكتئاب بعد وفاة والدتي".

وأوضحت آيلا أنها كانت تمتلك كلبين كلابين: "قد غيرا حياتي وعلماني الكثير حتى أصبحا عالمي، وباتت العناية بهما شيئا أساسيًا".

وتابعت أن قبرص بحاجة إلى متجر صحي حيوانات أليفة، ولذا تعاونت أنا وماريلينا لتحقيق الحلم، مما ساعدهما على نشر ثقافة الطعام الصحي ليس للإنسان فقط.

وتقول: "قبل سنوات أصيب كلبي بتسمم، بسبب تناوله طعام دهني، ما جعل الطبيب يمنعه من تناول أي طعام يحتوي على دهون".

وتردف أنه دائمًا ما يكون التركيز منصب على تناول البشر للطعام الصحي، ولكننا نغفل حق الحيوانات الأليفة في ذلك؛ حيث إن معظم الطعام الذي يتناولونه غالبا ما يحتوي على المواد السامة والمواد الكيميائية الضارة، والتي يمكنها أن تسبب لهم أمراض الكبد والسرطان وأمراض القلب والحساسية، ولذا نحرص على تقديم أطعمة طبيعية فقط.

وتشير إلى أن جزء من أهداف "The Green Woof" هو زيادة الوعي بين أصحاب الحيوانات الأليفة.

وتوضح آيلا أنه من المهم مكافأة الكلب على سلوكه الجيد بدلاً من معاقبته على السلوكيات غير المرغوب فيها، حيث أثبت علميًا أن هذا هو الشكل الأكثر فاعلية للتدريب، إذ يزيد من احتمالية تكرار الكلب للسلوك المطلوب، مع تجنب أساليب العقاب التي لها آثار ضارة على علاقة الكلب بمالكه وحالته العاطفية.

وذكرت أن "ذا جريين وولف" سيحرص على إضافة مجموعة متنوعة من منتجات القطط في الوقت المناسب، بعد إجراء بحث شامل لكل منتج.

وترغب آيلا وماريلينا في مساعدة العملاء على فعل الشيء نفسه، وذلك بفضل شغفهم الشديد بتوفير حياة أطول وأكثر صحة لحيواناتهم الأليفة، وربما هذا هو ما دفعهم إلى فعل كل شيء بأنفسهم، بدءً من موقع الويب الخاص بهم ووسائل التواصل الاجتماعي والإدارة والتسليم إلى تنظيم وحضور الدورات، مستطردة بأن كل ذلك بهدف توفير حياة صحية آمنة للحيوانات الأليفة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك