مسؤولون في إيطاليا يتبنون إجراءات أكثر صرامة لمواجهة ارتفاع حالات كورونا - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 3:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

مسؤولون في إيطاليا يتبنون إجراءات أكثر صرامة لمواجهة ارتفاع حالات كورونا

د ب أ
نشر في: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 3:52 م | آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 3:52 م

أصبح ارتداء الكمامة إلزاميا في مناطق معينة بإيطاليا، حيث تحاول السلطات المحلية مواجهة ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا.

 

وفي منطقة كامبانيا، بشمال إيطاليا التي تضم نابولي، يتعين على المواطنين ارتداء الكمامات في جميع الأوقات أثناء تواجدهم في الخارج، بحسب ما كتبه رئيس المنطقة فينشنزو دي لوكا على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

 

وأضاف أن هذا الإجراء سوف يستمر حتى الرابع من تشرين أول/اكتوبر المقبل، ولن ينطبق على الأطفال أقل من ستة أعوام، أو الأشخاص الذين يتناولون الطعام في المطاعم أو الحانات أو يمارسون الرياضة.

 

وجرى تبني إجراءات مماثلة في وقت متأخر من أمس الأربعاء في مدينة جنوة، بشمال شرق إيطاليا، التي تعرف بأزقتها الضيقة، حيث من الصعب الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

 

كما طبقت منطقة ليجوريا، التي تعد جنوة عاصمتها ، إجراءات أكثر صرامة حتى الأحد المقبل تشمل إغلاق المدارس، بالنسبة للمدينة وإقليم لا سيبزا.

 

وعقب أن عانت إيطاليا من وطأة تفشي الفيروس خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، تمكنت من أن تحقق نجاحا أكثر من دول أوروبية أخرى في احتواء الفيروس.

 

مع ذلك، ارتفعت حالات الاصابة بفيروس كورونا منذ منتصف يوليو الماضي.

 

ووفقا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، فإن إيطاليا سجلت 7ر34 حالة إصابة بفيروس كورونا لكل 100 ألف مواطن على مدار الـ14 يوما الماضية.

 

وبالمقارنة، سجلت إسبانيا 320 وفرنسا 5ر204 و ألمانيا 3ر27 .

 

وقال رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي في حوار مع صحيفة لا ستامبا " اليوم الوضع في إيطاليا بالتأكيد أصبح أفضل مقارنة بدول أوروبية أخرى، ونحن الأن أكثر استعدادا، كذلك النظام الصحي، لمواجهة موجة جديدة محتملة".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك