بعد معاناة مع التنمر.. قصة فتاة صومالية تطمح بالتتويج ببطولة العالم في الملاكمة - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 3:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

بعد معاناة مع التنمر.. قصة فتاة صومالية تطمح بالتتويج ببطولة العالم في الملاكمة

إسماعيل إبراهيم
نشر في: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 6:02 م | آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 6:02 م

أصبحت رملة علي ذات الأصول الصومالية بطلة عالمية دون علم عائلتها، بعد فرارها من الحرب الأهلية في بلادها، وذلك في رياضة الملاكمة النسائية.

وتهدف رملة إلى أن تصبح أول ملاكم صومالي يحضر دورة الألعاب الأولمبية ومن المقرر أن تبدأ أول ظهور احترافي لها في أكتوبر القادم وفقًا لما نقلته صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وبدأت رملة في سن المراهقة احترافها للملاكمة بعد وصولها إلى لندن كلاجئة، كما أنها أظهرت تميزًا في تدريباتها اليومية.

وقالت البطلة الصومالية "أريد أن أصبح بطلاً للعالم، وآمل في القيام بذلك أن ينظر الناس رؤية أفضل للصومال.

وتحولت رملة علي إلى الاحتراف مع شركة "ماتش روم" وهي شركة ترويجية للفعاليات الرياضية، إلا إنه واجهتها العديد من المشاكل قبل بدء عالمها الاحترافي، فعند وصولها إلى لندن، تعرضت للتنمر في المدرسة بسبب زيادة الوزن، وبدأت في الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية المحلية، حيث اكتشفت حبها للملاكمة.

واحتفظت رملة في البداية بسرية تدريبها خوفًا من أن ترفض أسرتها ممارسة الفتاة لهذه الرياضة.

وفي سن المراهقة المبكرة، أخبرت والدتها أنها كانت تتدرب ببساطة من أجل اللياقة البدنية وليس الاحتراف، وعندما فازت بلقبها البريطاني والإنجليزي في عام 2016، أخبرت رملة والديها أنها ستخرج للركض.

وأصبحت "علي" أول ملاكمة مسلمة تفوز بلقب إنجليزي قبل أن تقرر تمثيل الصومال في عام 2017.

وأرادت الذهاب إلى الألعاب الأولمبية المؤجلة العام المقبل كأول ملاكم صومالي يفعل ذلك، لكن عدم اليقين الناجم عن فيروس كورونا جعلها حريصة على القتال قبل ذلك الحين.

وقالت: "أردت أن أحصل على السبق في مسيرتي الاحترافية ، لذا الآن هو أفضل وقت للتحول إلى الاحتراف، أريد فقط أن أدخل الحلبة، وأشعر أنني أستطيع أن أفعل ذلك عاجلاً لكوني محترفة، بدلاً من انتظار دورة الألعاب الأولمبية التي قد لا تأتي".

وتابعت: "الحلم الأولمبي لا يزال قائمًا ولكني متحمسة لبدء رحلتي في صفوف المحترفين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك