مارك إسبر.. من «عاصفة الصحراء» إلى قيادة «البنتاجون» - بوابة الشروق
السبت 24 أغسطس 2019 11:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





مارك إسبر.. من «عاصفة الصحراء» إلى قيادة «البنتاجون»

محمد هشام:
نشر فى : الأربعاء 24 يوليه 2019 - 10:30 ص | آخر تحديث : الأربعاء 24 يوليه 2019 - 10:30 ص

ضابط سابق بسلاح المشاة بالجيش الأمريكي، شارك فى عملية عاصفة الصحراء (حرب تحرير الكويت عام 1991)، ونال العديد من الميداليات والأوسمة العسكرية، يجمع بين الخبرة العسكرية والسياسية عبر عمله كمستشار لأعضاء بالكونجرس، إنه مارك إسبر وزير الدفاع الأمريكي الجديد.

أدى إسبر، 55 عاما، اليمين القانونية وزيرا للدفاع، أمس الثلاثاء، أمام القاضي صموئيل أليتو رئيس المحكمة العليا بالمكتب البيضاوي، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذى رشحه لقيادة البنتاجون، بعدما تخلى مرشحه السابق باتريك شاناهان عن المنصب في يونيو الماضي؛ لأسباب عائلية.

وصادق مجلس الشيوخ على تعيين إسبر بأغلبية 90 صوتا مقابل 8 أصوات، لتطوي واشنطن صفحة 7 أشهر من التقلبات على رأس البنتاجون، في غياب وزير قادر على مقاومة اندفاعات ترامب بينما تخوض أكبر قوة عسكرية في العالم حربين في سوريا وأفغانستان، ومواجهة تتصاعد مع طهران، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويتمتع إسبر بفهم لمنطقة الشرق الأوسط، اكتسبه من مشاركته في عاصفة الصحراء (حرب تحرير الكويت عام 1991) ضمن فرقة المشاة 101 المحمولة جوا.

وكان زميلا عسكريا في البنتاجون، خلال إعداده درجة الماجستير في الإدارة العامة. كما حصل إسبر على النجمة البرونزية وشارة المشاة القتالية والعديد من ميداليات الخدمة العسكرية الأمريكية.

في عام 1996، ترك إسبر الخدمة الفعلية ليشغل منصب كبير الموظفين في مؤسسة "هيريتيج"، وانتقل للعمل بالسلطة التنفيذية في يناير 2002، عندما كان عضواً في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، حيث شغل منصب نائب مساعد وزير الدفاع لسياسة المفاوضات، وكان مسؤولاً عن مجموعة كبيرة من قضايا حظر السلاح والحد من انتشار الأسلحة النووية والأمن الدولي.

ثم عمل مسؤولا قياديا في مجموعة "رايثيون" الدفاعية منذ 7 سنوات عندما اختاره ترامب في 2017 لإدارة سلاح البر، وخلال تلك الفترة دأب على التنقل بين الجامعات الأمريكية، محاولا تجنيد شبان يتمتعون بقدر كاف من التعليم للخدمة في جيش محترف يزداد اهتمامه بالتكنولوجيا، حيث عهدت إليه مهمة تجهيز جنود سلاح البر وتدريبهم ويبلغ عددهم نحو 1.4 مليون رجل وامرأة، وفقا لموقع قناة "الحرة" الأمريكية.

وعلى الصعيد السياسي، يملك إسبر معرفة تامة بكواليس الكونجرس حيث قدم المشورة لعدد من أعضاء مجلس الشيوخ من أبرزهم السيناتور الجمهوري السابق تشاك هاجل الذي أصبح فيما بعد وزيرا للدفاع.

كما تربطه علاقة قوية بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي درس معه في أكاديمية ويست بوينت العسكرية العريقة، وقد تخرجا في دفعة عام 1986.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك