دراسة توضح المواصفات التي يبحث عنها السيكوباتي والنرجسي في شريك حياته - بوابة الشروق
الخميس 29 يوليه 2021 7:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

دراسة توضح المواصفات التي يبحث عنها السيكوباتي والنرجسي في شريك حياته

ياسمين سعد
نشر في: الخميس 24 يونيو 2021 - 10:47 ص | آخر تحديث: الخميس 24 يونيو 2021 - 10:47 ص

تقول إحدى النظريات النفسية، إن الإنسان يميل للارتباط بمن يشبهه، سواء في الذكاء، التعليم، الهوايات، العمر، أو المعتقدات الدينية، ولكن هل تنطبق هذه النظرية على الصفات السلبية أيضا مثل النرجسية؟ هذا ما أجابت عليه جامعة "أريجون"، من خلال دراسة أجرتها الجامعة، وتم نشرها في شهر أبريل الماضي بمجلة العلاقات الاجتماعية والشخصية، والتي كان موضوعها هو المواصفات التي يبحث عنها الأشخاص النرجسيين والسيكوباتيين في شريك حياتهم.

في البداية يجب أن نعلم من هو الشخص النرجسي؟ هو الشخص الذي يشعر بأنه مميز للغاية، ولهذا يستحق الإشادة والإعجاب طوال الوقت، وهم يحسدون الناس الذين لديهم أشياء ليست عندهم، ويتمنوا أن يحصلوا عليها لأنهم أحق منهم، كما أنهم يشعرون بأن الناس تحسدهم لأنهم رائعون وأفضل من الجميع، وهم لا يتعاطفون مع غيرهم بشكل كبير، ويميلون دائما للحصول على النفوذ والسلطة، هذا بحسب ما ذكر في موقع سيكولوجي توداي.

بينما الشخص السيكوباتي، فهو الشخص الذي يقوم بالتلاعب بالآخرين واستغلالهم، وهو أكثر قسوة من الشخص النرجسي، فهو انتهازي وليس لديه أي إحساس بالذنب، أو الندم على أي شيء يفعله للآخرين، كما أنه شخص مندفع وعداوني، وفي بعض الأوقات يرتكبون جرائم بشعة مثل الاغتصاب والقتل، ويستطيع الكثير منهم إخفاء هذا الجانب المظلم عن الناس، بل على العكس يكونوا أكثر شخصيات محبوبة من الجميع، فهم أشخاص ساحرة وجذابة، وقادرون على رواية القصص بشكل رائع.

تضمنت عينة الدراسة الأولى 470 طالبا جامعيا، 65% منهم من النساء، بينما اشترك في العينة الثانية من الدراسة 463 طالبا جامعيا، 72% منهم من النساء.

أظهرت الدراسة أن النرجسيين والسيكوباتيين يفضلون الارتباط بأشخاص يشبهونهم، ويتشاركون معهم نفس السمات، كما أوضحت أنهم ربما لا يشعرون بحب حقيقي تجاه الأشخاص الذين يرتبطون بهم، ولكن على الرغم من ذلك يكونون متقبلين لهذه الصفات السيئة، ومتسامحين معها، لأنهم يتصفون بها أيضا.

وبالتالي، فإن هذه الدراسة أثبتت أن الأشخاص تفضل الزواج والارتباط بأشخاص تشبههم حتى في الصفات السلبية، وبالطبع لكل قاعدة شواذ، ولكن النسبة الأكبر تفضل أن تتزوج بشخص يشبهها حتى إذا كان نرجسيا أو سيكوباتيا مثله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك