الزراعة: الصعيد يعاني اختناقات في قطاع الأسمدة.. وجهود كبيرة لضبط الأسعار - بوابة الشروق
الخميس 29 يوليه 2021 6:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

الزراعة: الصعيد يعاني اختناقات في قطاع الأسمدة.. وجهود كبيرة لضبط الأسعار

وزارة الزراعة
وزارة الزراعة
أحمد علاء
نشر في: الخميس 24 يونيو 2021 - 9:48 م | آخر تحديث: الخميس 24 يونيو 2021 - 9:49 م

قال الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن بعض محافظات الصعيد تعاني اختناقات واضحة في قطاع الأسمدة، وتحديدًا في قنا وأسيوط وسوهاج والأقصر.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «حقائق وأسرار» الذي يقدمه الإعلامي مصطفى بكري على شاشة «صدى البلد»، مساء الخميس، أنه في أبريل الماضي حدثت زيادة ملحوظ في الأسعار العالمية للأسمدة الآزوتية من تبعات جائحة كورونا، فتم التوسع في الزراعات باعتبارها مثّلت صمام الأمان للدول في هذه المرحلة.

وأشار إلى أن أشهر أبريل ومايو ويونيو شهدت تضاعفًا في أسعار الأسمدة عالميًّا، موضحًا أن الدولة المصرية تحركت بشكل جدي من أجل السيطرة على هذه الأزمة، لا سيّما في محافظات الصعيد، باعتبار أن معظم المصانع التي عانت من الاختناقات تتواجد في الصعيد.

وأكد أنه تم اتخاذ خطوات جادة، بزيادة رسم الصادر من 600 جنيه إلى 2500 جنيه على الطن المُصدَّر من الأسمدة الآزوتية، مع توجيهات حاسمة بالسيطرة على الانفلات السعري العالمي عبر وضع خطة شاملة تجعل السعر التصدير مشابهًا للسعر العالمي بما يدفع المصانع لبيع الأسمدة داخل الأسواق المصرية.

وأوضح الشناوي، أن رفع رسم الصادر إلى 2500 جنيه يساهم في حل أزمة أسعار الأسمدة، وأن الدولة بدأت تجني ثمار هذه الخطوة، مع وجود حراك من قِبل الحكومة عبر عقد اجتماعات مكثفة مع وزيري البترول وقطاع الأعمال لبحث كيفية توجيه حصص الأسمدة المقررة، مع الرقابة الصارمة على خطوط إنتاج الأسمدة الصادرة من المصانع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك