السجن المشدد لرئيس مباحث حدائق القبة و4 أمناء شرطة لتعذيبهم متهم حتى الموت - بوابة الشروق
السبت 17 أغسطس 2019 1:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مطالبات بعض أصحاب الأعمال بتقليل العطلات الرسمية؟

السجن المشدد لرئيس مباحث حدائق القبة و4 أمناء شرطة لتعذيبهم متهم حتى الموت

 هيثم رضوان:
نشر فى : الأربعاء 24 أبريل 2019 - 3:36 م | آخر تحديث : الأربعاء 24 أبريل 2019 - 3:36 م

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار على الهوارى، بمعاقبة رئيس مباحث حدائق القبة بالسجن المشدد ٨ سنوات، وبمعاقبة 4 أمناء شرطة بالسجن المشدد ٧ سنوات، لاتهامهم بتعذيب محتجز حتى الموت داخل القسم.

وتضمن الحكم معاقبة معاون مباحث القسم بالحبس لمدة سنة، وإلزام المتهمين بالتعويض المدني المؤقت للمدعي بالحق المدني.

صدر الحكم برئاسة المستشار على الهوارى وعضوية المستشارين أشرف العشماوى وخالد فخرى الشلقامى، وأمانة سر خالد عبد المنعم ومعتز مدحت.

والمتهمون في القضية هم: رائد شرطة (ت. أ.) رئيس مباحث قسم حدائق القبة، ونقيب شرطة (أ. م.)، وأمناء الشرطة (م. ج.)، و(أ. ش.)، و(م. ع.)، وعريف شرطة (ث. ط.)، محبوسين جميعا على ذمة القضية.

ووجهت النيابة للمتهمين أنهم بصفتم موظفيين عموميين، عذبوا المتهم أحمد السيد محمد عجمي، لحمله على الاعتراف بارتكاب جريمة السرقة موضوع الجنحة رقم 8281 لسنة 2018 قسم شرطة حدائق القبة، وأدى ذلك إلى موته بأن طرحوه أرضا وشدوا وثاق يديه خلف جسده وانهالوا عليه ركلا بالأقدام وضربا بالعصا وصعقا بالكهرباء في مواضع مختلفة من جسده، قاصدين إجباره وحمله على الاعتراف بارتكاب واقعة الجنحة سابقة البيان والإرشاد عن المسروقات؛ فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريعية والتي أودت بحياته، كما عذبوا المجني عليه علي شريف يحيى، لحمله على الاعتراف بارتكاب جريمة السرقة موضوع نفس الجنحة.

وأضافت النيابة في أمر الإحالة، أن المتهمين حازوا وأحرزوا أداتين «عصا، وصاعق كهربائي» مما يستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية والحرفية.

وكشفت مناظرة النيابة لجثة المجني عليه عن وجود إصابات متفرقة بمختلف أنحاء جسده، منها آثار تعذيب بالصعق الكهربائي، وتبين من معاينة النيابة لغرفة المباحث داخل القسم وجود عنف جنائي بها، وتحطم في زجاج باب الغرفة، كما أثبت تفريغ كاميرات المراقبة بالقسم احتجاز المجني عليه الآخر داخل القسم، لمدة تقارب 24 ساعة، وتم الاعتداء عليه وتعذيبه لتحديد شريكه في السرقة حتى أقر باعترافه، وأن المجني عليه لم يقاوم عملية الضبط، ودخل القسم بصحة جيدة حتى خرج منه محمولا على كرسى خشبى ولفظ أنفاسه الأخيرة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك