محافظ الإسكندرية لـ«أ ش أ»: 811 مليون جنيه لتطوير 7 مناطق عشوائية بالمحافظة خلال عام - بوابة الشروق
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 11:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

محافظ الإسكندرية لـ«أ ش أ»: 811 مليون جنيه لتطوير 7 مناطق عشوائية بالمحافظة خلال عام

محافظ الإسكندرية أثناء حواره مع الكاتب الصحفي علي حسن رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط
محافظ الإسكندرية أثناء حواره مع الكاتب الصحفي علي حسن رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط
أ ش أ
نشر في: الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 9:45 م | آخر تحديث: الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 9:46 م

-اهتمام مباشر من القيادة السياسية بتطوير وتحديث العاصمة الثانية لمصر
-بدء تنفيذ 4 مشروعات كبرى لتحسين أوضاع المواطنين وتطوير الخدمات بالإسكندرية
-قرار الرئيس السيسي أوقف مافيا البناء المخالف.. وأكثر من مليار جنيه حصيلة التصالح حتى الآن
-خطط لاستغلال بحيرة مريوط وجعلها مشفى من بعض الأمراض بعد تنظيفها وتطهيرها
-محور المحمودية أحدث نقلة نوعية لسكان وأحياء الأسكندرية وساهم في تطوير المناطق المحيطة
- تطوير ترام الأسكندرية وكهربة قطار أبو قير وتحسين شبكة الطرق الداخلية والخارجية وإدخال الأتوبيسات الكهربائية
- حوكمة الخدمات المقدمة للجماهير ومواجهة أية حالات فساد بكل حسم
-إقامة خط طيران مباشر وآخر بحري بين الأسكندرية وقبرص لجذب السياحة
- الأسكندرية تضم 4694 مصنعا.. واهتمام كبير بمشروعات تشغيل الشباب

أكد محافظ الأسكندرية اللواء محمد الشريف أن القيادة السياسية مهتمة بتطوير شامل لمحافظة الأسكندرية، مشددا على أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن التصدي بحزم لمافيا مخالفات البناء والتعدي على أراضي الدولة سيعزز الجهود المبذولة لاستعادة الوجه الحضاري والتاريخي لهذه المدينة العريقة ومشيرا إلى أن الأسكندرية ستشهد تطويرا كبيرا سيشمل معظم القطاعات والخدمات بما يليق بالمحافظة التي تعد العاصمة الثانية لمصر.

وشدد اللواء الشريف، في حوار أجراه مع الكاتب الصحفي علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، على أن المخطط الإستراتيجي للمحافظة حتى عام ٢٠٣٠ سيضم ١٨ ألف فدان كامتدادات عمرانية جديدة بمناطق مختلفة حيث سيتم اعتماد التمدد الأفقي خلال الفترة القادمة، موضحا أن هذا المخطط الاستراتيجي يتم بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وجامعة الاسكندرية والهيئات المختصة ، مشيرا إلى أن التعداد السكاني للاسكندرية يبلغ 5.4 مليون نسمة يضاف إليهم 1.5 مليون زائر يوميا من المصطافين خلال موسم الصيف.

وأكد "الشريف " أن المحافظة ستبدأ الأسبوع المقبل في تنفيذ أربعة مشروعات كبري لتحسين أوضاع المواطنين أولها تطوير حلقة السمك في ذات المكان الذي توجد فيه حلقة السمك الحالية حيث سيتم إقامة العديد من المطاعم والسيور لنقل طاولات الأسماك حتى تتناسب مع مكانة محافظة الإسكندرية.

وأضاف أن المشروع الثاني يستهدف تطوير موقف "القباري" لنقل الركاب حيث يتم تطوير الموقف بشكل كامل ليصبح منفذا بريا من وإلى الأسكندرية ، لافتا إلى أن المشروع الثالث سيشهد تطوير ميدان المساجد ، أما المشروع الرابع الذي سيتم خلال شهر فهو تطوير محطة مصر واخلائها من العشوائيات ، ثم بعد ذلك سيتم تطوير محطة المنشية ، يعقبه تطوير ٩٩ سوقا عشوائية منتشرة في ربوع الأسكندرية ولن يتم ذلك قبل إيجاد البدائل للبائعين بهذه الأسواق.

وأكد أن ملف العشوائيات من الملفات المهمة حيث يتم التنسيق بهذا الشأن مع صندوق تطوير العشوائيات التابع لرئاسة مجلس الوزراء لتطوير هذه المناطق ، مشيرا إلى أن العشوائيات بالمحافظة تتركز معظمها في ٧ مناطق بها تكدس سكاني مضيفا "أن المحافظة حصلت على ٨١١ مليون جنيه لهذا الغرض من الصندوق".

وقال إن هذه المناطق هي منطقة عزبة "محسن الكبرى" التي تم تخصيص ١٠٨ ملايين جنيه لتطويرها ومنطقة "سيدي بشر" قبلي بالمنتزه التي تبلغ تكلفة تطويرها 74.8 مليون جنيه ومنطقة "العصافرة" قبلي بتكلفة ٢٤٤ مليون جنيه ومنطقة "الدنا" و"المحروسة" بحي شرق بتكلفة 60.6 مليون جنيه ، و"الحضرة الجديدة" بحي وسط بتكلفة 148.3 مليون جنيه ومنطقة "نادي الصيد" بحي وسط بتكلفة 80.6 مليون جنيه.

وأوضح أن تطوير هذه المناطق سيشمل الصرف الصحي والرصف والكهرباء والمياه وغيرها ، مشيرا إلى أن الأولوية للمناطق كثيفة السكان التي تحتاج إلى هذه الخدمات ، مؤكدا أن العمل بتطوير هذه المناطق سينتهي خلال عام واحد أو أقل مضيفا "أن بعض المناطق التي تمثل خطورة على قاطنيها سيتم التعامل معها على غرار مشروع "بشائر الخير".

وقال محافظ الأسكندرية إن المخالفات الرئيسية في المباني خلقت نوعا من العشوائية إلى جانب الكثافة المرورية نتيجة تواجد أعداد كبيرة من المصطافين خلال فصل الصيف أوجب ضرورة التفكير في حلول جذرية لهذه المشاكل، موضحا أن محور المحمودية الذي تم تنفيذه بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي بطول 21.6 كيلو متر ليس مجرد محور ناقل للحركة بل ساهم في تطوير المنطقة وتنميتها بالكامل ويخدم نصف محافظة الاسكندرية ويطل عليه 2.5 مليون نسمة.

وأضاف أن هذا المحور يخدم ١٤منطقة ويضم منطقة تنموية تشمل مسجدا وكنيسة ومنطقة خدمات وملاعب ويصل عرض الطريق إلى أكثر من مائة متر، وساهم في تطوير وتنمية المنطقة وإعلاء قيمتها وإحدث نقلة نوعية لمحافظة الأسكندرية ونقل الحركة المرورية وساهم في تقليل الكثافات.

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة سيتم من خلالها إحداث نقلة نوعية جديدة في قطاع النقل حيث تشهد تطوير ترام الأسكندرية من محطة الرمل بمساراته القديمة وسيتم إنشاء مسارات جديدة تصل إلى غرب الأسكندرية ومنطقة برج العرب بشكل نفقي وسطحي وعلوي، إلى جانب تطوير وكهربة قطار أبو قير الذي يحظى باهتمام مباشر من الرئيس عبد الفتاح السيسي فضلا عن تحسين شبكة الطرق الداخلية والخارجية وتطوير أسطول أتوبيسات هيئة النقل العام وإدخال الأتوبيسات الكهربائية حيث وصل نحو ١٥ أتوبيسا كهربائيا لخدمة محور المحمودية.

وأكد أن وصول الترام إلى مدينة برج العرب سيعزز نقل المواطنين بشكل أسرع إلى المصانع بتلك المنطقة التي تعاني نتيجة مشاكل النقل العام.

وحول الفساد في منظومة المحليات، أشار محافظ الاسكندرية إلى أن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي أن يتم القضاء فورا على هذه الظاهرة ومواجهة أية حالة فساد، مؤكدا أنه يتم الإحالة فورا إلى النيابة العامة وإيقاف المخالف عن العمل والنقل من مكانه.

وأضاف أنه تم استحداث تطبيق جديد بمنظومة " GIs " يتم من خلالها حوكمة الخدمات وفصل مقدم الخدمة عن طالب الخدمة وتشمل جميع الخدمات الجماهيرية والجهات التنفيذية وحتى الشكاوى وتتم كل هذه الاجراءات الكترونيا وتم البدء بالفعل في هذه التكنولوجيا ويتم حاليا إنشاء خريطة لذلك تستهدف التقليل والقضاء على الفساد.

وفيما يتعلق بالتعامل مع البحيرات، أكد اللواء محمد الشريف أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أولى اهتماما كبيرا بتطوير البحيرات والقضاء على العشوائيات المحيطة بها ، مشيرا إلى أن بحيرة مريوط من أروع البحيرات في العالم لكنها تعرضت خلال أكثر من ٣٠ عاما لانتشار العشوائيات حولها إلى جانب الصرف المتنوع عليها، ومؤكدا أنه تم تطوير وتنظيف وتطهير وتكريك البحيرة حتى أصبحت نظيفة تماما وهناك مشروع لاستغلالها كمشفى من بعض الأمراض كالصدفية وغيرها.

وأوضح أنه تم إزالة أكثر من ٦٥% من العشوائيات المحيطة بالبحيرة وجاري تطوير باقي المناطق العشوائية بها ، موضحا أنه تم الاتفاق مع جمعيات المجتمع المدني ونادي الروتاري على تطوير نحو ٤٠ منزلا بمنطقة "باب الأحرار" تطويرا شاملا وإنشاء ملعب ووحدة صحية بها إلى جانب تطوير الطرق المحيطة بها ورصفها.

وفيما يخص التعامل مع مشكلة القمامة، أوضح "الشريف" أن الشركة التي تتولى تجميع القمامة شركة منبثقة عن شركة المقاولون العرب ، مؤكدا أنه يتابع يوميا هذه المشكلة وتم تكليف نائب المحافظ بهذا الملف ، مشيرا إلى أن بعض السلوكيات الخاطئة تسهم في تفاقم هذه الظاهرة ومنها مشكلة النباشين وعدم الالتزام بمواعيد تجميع القمامة وغيرها ، موضحا أن المنظومة الإلكترونية ستتابع هذه المشكلة والعمل على حلها.

وأشار إلى أنه سيم قريبا إقامة خط طيران مباشر بين الأسكندرية وقبرص سيبدأ خلال شهر مارس المقبل بواقع رحلتين أسبوعيا بشكل مبدئي إلى جانب إقامة خط ملاحي بحري حيث تستغرق الرحلة مابين 4.5 إلى ٥ ساعات فقط لتسهيل جذب السياحة والتنقل بين الجانبين .
وحول التصالح في مخالفات البناء، أوضح محافظ الأسكندرية أن عدد قرارات الإزالة من شهر يناير من العام ٢٠١١ وحتى نهاية العام الماضي بلغ (١٣٤٥٤١) قرار إزالة تم تنفيذ(٤٠٨٠ ) قرارا منها فقط حتى العام الماضي، مشيرا إلى أنه أنشأ وحدة للتدخل السريع والإزالات الفورية للمخالفات فور مباشرة مهام منصبه في شهر نوفمبر الماضي حيث نجحت هذه الوحدة في إزالة نحو(١٨٥٣) عملية إزالة فورية إلى جانب تنفيذ(٢٥٥٣ ) قرار إزالة أخرى بنسبة 79.5 % من المطلوب إزالته.

وأكد أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بوقف مخالفات البناء هو الذي أوقف هذه المخالفات ومافيا البناء المخالف إلى جانب ايقاف تراخيص البناء لمدة ٦ شهور لتنظيم عمليات البناء ، موضحا أن هناك نحو(٢٣٦٦٤) طلب تصالح في مخالفات البناء حتى الآن ، مشيرا إلى أن قيمة المتحصل من هذه الطلبات وصل إلى 1.156 مليار جنيه.

وحول استعدادات محافظة الاسكندرية للعام الدراسي الجديد خاصة في ظل التحذيرات من موجة جديدة لجائحة"كورونا المستجد"،أكد اللواء محمد الشريف أنه تم الاهتمام ببوابات التعقيم وتوفير الكمامات بسعر رمزي إلى جانب توفير الكمامات التي يتم غسلها وتطهيرها واستخدامها لعدة أشهر وتوفير المطهرات والمعقمات، لافتا إلى أنه تم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم وتم تحديد عدد أيام لذهاب التلاميذ إلى المدارس وتقليل الكثافات داخل الفصول، موضحا أنه تم افتتاح ١٠ مدارس جديدة إلى جانب الاستعداد لافتتاح ٣٢ مدرسة جديدة أخرى.

وفيما يخص التعامل مع ظاهرة تآكل الشواطيء التي تعاني منها كل الدول الشاطئية ومنها شاطيء البحر المتوسط ، أكد "الشريف" أن هناك محددات للنحر الذي يتراوح من سنتيمر واحد إلى 1.5 سنتيمتر سنويا حيث تم التعامل مع هذه الظاهرة لمواجهتها وتم حماية منطقة قلعة قايتباي التي تم إقامة حواجز للأمواج بشكل هندسي معين للحفاظ على شكل وقيمة هذا الآثر التاريخي إلى جانب إقامة حواجز للأمواج بالشاطيء بطول وصل إلى ١٦ كيلو مترا لمنع النحر بتكلفة وصلت إلى مئات الملايين من الجنيهات على عدة مراحل ويحظى باهتمام بالغ من الدولة.

وفيما يتعلق بشاطيء النخيل الذي شهد عمليات غرق مؤخرا، أوضح أن جمعية ٦ أكتوبر هي التي كانت تدير الشاطيء منذ سنوات وحدثت خلافات داخل الجمعية فاقمت من المشاكل التي عانى منها الشاطيء والمنطقة ، موضحا أنه تم الاتفاق على إعادة تشكيل مجلس إدارة جديد للجمعية سيبدأ في تولي مهمة التغلب على هذه المشاكل وحلها وتم إعادة الشاطيء مجددا للجمعية حيث تم توقيع بروتوكول بهذا الشأن بين المحافظة ومجلس إدارة الجمعية الجديد.

وقال"الشريف" إن محافظة الاسكندرية تضم نحو (٤٦٩٤) مصنعا ضخما وكبيرا ومتوسطا وصغيرا يتم مراجعة كاملة على الاشتراطات البيئية التي تلتزم بها هذه المصانع.

وفيما يخص موضوع تقنين وضع اليد، أكد أن من يرغب في التقنين كشأن التصالح يتم التعامل معه وفقا للقانون ، مشددا على أنه لن يتم التهاون مع من استولى على أراضي الدولة أو المملوكة لهيئة الأوقاف.

وقال إن هناك اهتماما بمشروعات تشغيل الشباب وهناك مشروع بمنطقة "مرغم" للصناعات الصغيرة وتشغيل الشباب ويتم التعاون بهذا الشأن مع وزارة الصناعة وبنك الاستثمار القومي وبنك تنمية الصناعات وغيرها من الجهات المختصة لتشجيع تشغيل الشباب في المنطقة الصناعية ببرج العرب التي يتم حاليا تطوير منظومة النقل فيها لتشجيع نقل الشباب إليها للعمل.

وحول التعامل مع الأمطار بالأسكندرية، قال اللواء محمد الشريف إن محطات الصرف الصحي تستوعب 1.900 مليون متر مكعب منها ٩٠٠ ألف متر مكعب من الصرف الصحي ، موضحا أن الأسكندرية يتساقط عليها نحو مليوني متر مكعب ويتم الاستعانة بسيارات لشفط المياه حيث تمتلك هيئة الصرف الصحي نحو مائة وخمسين سيارة ، مؤكدا أنه يتم سنويا إجراء اصلاحات بمنظومة الصرف الصحي حيث تم هذا العام توجيه ٢٣ مليون جنيه من المحافظة للانفاق على إصلاح الصرف الصحي إلى جانب ٩٥ مليون جنيه تم تخصيصها من هيئة الصرف الصحي.

وأوضح أن مدينة الأسكندرية تعد أحد المقاصد السياحية الداخلية والخارجية ومن أهم المدن التي تعقد بها الملتقيات العلمية ومؤتمرات الأطباء والصيادلة حيث تتمتع بتنوع مقاصدها السياحية وإرثها التاريخي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك