رغم عدم ارتقائها لتوقعات الجمهور والنقاد أنجلينا جولى «عشيقة الشر» تزيح «الجوكر» من قمة إيرادات السينما العالمية - بوابة الشروق
الخميس 21 نوفمبر 2019 7:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

رغم عدم ارتقائها لتوقعات الجمهور والنقاد أنجلينا جولى «عشيقة الشر» تزيح «الجوكر» من قمة إيرادات السينما العالمية

محمد عباس
نشر فى : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 7:33 م | آخر تحديث : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 7:33 م


خروج مبكر لـ«جيكسى» بعد أسبوع واحد فقط بالمنافسة.. وتراجع «محتالات» جينيفر لوبيز و«إيت»
«أرض الموتى.. الضربة المزدوجة» ينضم للمنافسة على الإيرادات

 


رغم أن فيلم المغامرة والخيال «الخبيثة.. عشيقة الشر ــ Maleficent: Mistress of Evil»، الذى تقوم ببطولته النجمة العالمية أنجلينا جولى، أن يزيح فيلم الجريمة «الجوكر ــ Joker» من تصدر إيرادات شباك تذاكر السينما العالمية، بعد أن استحوذ على المشهد خلال الأسبوعين الماضيين، وحقق 36 مليون دولار بنهاية الأسبوع الأول من طرحه، ووصلت إجمالى إيراداته عالميا إلى 153مليون دولار، إلا أنه لم يرتق إلى مستوى توقعات الجمهور والنقاد، الذين كانوا ينتظرون أن يقدم لهم الفيلم متعة أكبر بناء على ما شاهدوه بإعلانه.
كما شهدت القائمة خروجا مبكرا للفيلم الكوميدى «جيكسى ــ Jexi»، والذى لم يستطع التواجد سوى لأسبوع واحد فقط بالمنافسة، ليدخل بدلا منه فيلم الرعب والكوميديا «أرض الموتى.. الضربة المزدوجة ــ Zombieland: Double Tap»، وخروج فيلم «أد أسترا ــ Ad Astra» بعد ستة أسابيع من تواجده بقائمة أعلى إيرادات شباك تذاكر السينما العالمية.
فيلم «الخبيثة.. عشيقة الشر» من إخراج واكيم رونينج، ويشارك «جولي» بطولته كلا من، إيلى فانينج، وإد سكرين، وتيريزا ماهونى، وجونو تيمبل، وشيوتيل إيجيوفور، وميشيل فايفر، وهاريس ديكنسون، وتبدأ أحداث الفيلم بعد عدة سنوات من أحداث «مالفيسنت»، حيث تكتشف كل من «أرورا» و«مالفيسنت» علاقتهما من جديد، ومع ظهور قوى شريرة، وخروج الأمور عن السيطرة، يجب عليهما تشكيل تحالفات جديدة، من أجل التصدى لخصومهما غير المتوقعين.
وتراجع إلى المركز الثانى فيلم الجريمة «الجوكر»، بعدما حقق 29 مليونا و205 آلاف دولار، خلال أسبوع عرضه الثالث، ليصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 737 مليونا و529 ألف دولار عالميا.
الفيلم من إخراج تود فيليبس، والذى اشترك فى كتابة سيناريو الفيلم مع سكوت سيلفر، وبطولة خواكين فينيكس، وروبرت دى نيرو، وبريت كولن، وزازى بيتز، وبريان تيرى هنرى، وبرايان كالين، وفرانسيس كونروى، وشيا ونجهام، وجوش بايس، وتم اقتباس قصته من القصة الأصلية للمهرج «آرثر فليك»، وهو أشهر شخصيات عالم «دى سى كوميكس»، وأشهر أعداء «باتمان»، الذى يعيش فى مدينة «جوثام»، عندما يبدأ حياته كإنسان عادى يحلم بالعمل كمهرج، ولكنه يتعرض للإهانة والسخرية من قبل مجتمعه، وبسبب طريقة علاجه، ينتقل فليك من شخص غير مؤذ إلى شخص شرير، ومن ثم تتحول حياته إلى جحيم وينتهى به الأمر إلى أن يصبح «الجوكر»، الذى يشيع الرعب والجريمة فى جميع أرجاء المدينة وينتقم ممن تسببوا له فى الأذى النفسى.
واستطاع الجزء الثانى من فيلم الرعب والكوميديا «أرض الموتى ــ Zombieland» الذى يأتى تحت اسم «الضربة المزدوجة ــ Double Tap»، أن يحجز مكانه وسط المنافسة على إيرادات شباك تذاكر السينما العالمية، وحل فى المركز الثالث محققا 26 مليونا و725 ألف دولار، وبلغت إيراداته عالميا 32 مليونا و25 ألف دولار، خلال أول أسبوع من طرحه.
الفيلم من إخراج روبن فلايشر، وبطولة وودى هاريلسون، وإيما ستون، وبيل موراى، وأبيجيل بريسلين، وزوى ديوتش، وآفان جوجيا، وجيسى إيزنبرج، ودان أيكرويد، وتدور أحداث الفيلم عندما ينتقل كل من «كولومبوس» و«تالاهاسي» و«ويتشيتا» و«ليتل روك»، إلى قلب أمريكا حيث يواجهون الزومبى الباقين على قيد الحياة.
كما تراجع إلى المركز الرابع فيلم الرسوم المتحركة الكوميدى «عائلة آدامز»، بعد أن حل فى المرتبة الثانية بالأسبوع الماضى، وقد حقق فى ثانى أسابيع عرضه 16 مليونا و57 ألف دولار، وبلغ إجمالى إيراداته 56 مليونا و816 ألف دولار عالميا.
الفيلم من تأليف مات ليبرمان وباميلا بيتلر، وإخراج مشترك بين جريج تيرنان وكونراد فيرنون، وقام بالأداء الصوتى كل من كلوى جريس موريتز، وتشارليز ثيرون، وفين وولفارد، وأليسون جانى، وإيمى جارسيا، وأوسكار إيزاك، وبيتى ميدلر، وإلسى فيشر، ونيك كرول، وهو نسخة «أنيميشن» من سلسلة «تشارلز آدامز» عائلة غريبة الأطوار.
وتراجع أيضا فيلم الأكشن والخيال العلمى «رجل الجوزاء ــ Gemini Man»، إلى المركز الخامس بعد أن كان بالثالث فى الأسبوع الماضى، وحقق فى ثانى أسبوع من طرحه 8 ملايين و500 ألف دولار، ووصلت إيراداته عالميا إلى 118 مليونا و716 ألف دولار.
الفيلم من إخراج آنج لى، وبطولة ويل سميث، ومارى إليزابيث وينستد، وكليف اوين، وبانديكت وونج، وليندا إيموند، وثيودورا ميران، ورالف براون، وتدور أحداث الفيلم حول واحد من صفوة القتلة المتسلسلين، يجد نفسه مراقبا ومستهدفا من شخص آخر غامض من خارج اللعبة، ليكتشف أن من يستهدفه هو النسخة الشابة منه.
واستمر باقى الأفلام المشاركة بقائمة المنافسة فى التراجع بالمراكز، وكان أولهم فيلم الرسوم المتحركة «أبومينبول ــ Abominable»، الذى هبط هذه المرة إلى المركز السادس، وحقق 3 ملايين و500 ألف دولار خلال رابع أسابيع عرضه، وبلغت إجمالى إيراداته 128 مليونا و715 ألف دولار، وكان الفيلم قد عاد بفئة أفلام «الأنيميشن» إلى اعتلاء إيرادات السينما العالمية مجددا بعد غياب دام ثلاثة أشهر.
الفيلم تأليف وإخراج جيل كولتون، وقام بأداء الأصوات كل من تنزينج نورجاى ترينور، وكلو بينيت، وألبرت تساى، وسارة بولسون، وإدى إيزارد، وميشيل وونج، وتدور أحداثه حول فتاة مراهقة تكتشف وجود مخلوق «اليتى» الخرافى فوق سطح منزلها فى مدينة شنجهاى الصينية، وعليها أن تجتمع مع أصدقائها وتخوض معهم رحلة لتعيده إلى عائلته.
والفيلم الدرامى «دير داونتون»، الذى تراجع إلى السابع، حيث حقق فى خامس أسبوع من عرضه 3 ملايين و80 ألف دولار، وإجمالى إيراداته عالميا وصل إلى 164 مليونا و112 ألف دولار.
الفيلم من تأليف جوليان فيلوز، وﺇﺧﺮاﺝ مايكل إنجلير، وبطولة إليزابيث وكجوفيرن، وميشيل دوكرى، وألين ليش، وماجى سميث، وكيت فيليبس، وتوبينس ميدلتون، وبينيلوبى ويلتون، ويسرد قصة تعود إلى عام 1927 لعائلة «كراولى»، وهو شخص ثرى لديه ممتلكات كبيرة فى إحدى ضواحى الريف الإنجليزى فى أوائل القرن العشرين، ويستعد لاستقبال الملك جورج الخامس والملكة مارى فى قصره.
والفيلم الدرامى الموسيقى «جودى ــ Judy»، الذى تراجع إلى المركز الثامن خلال رابع أسبوع من طرحه، وقد حقق مليونين و55 ألف دولار، ووصل إجمالى إيراداته إلى 19 مليونا و18 ألف دولار عالميا.
الفيلم من تأليف توم إيدج، وإخراج روبرت جولد، ومن بطولة رينيه زيلويجر، وروفوس سيويل، وفين واتتروسك، ومايكل جامبون، وجيسى باكلى، وجون داجليش، ويرصد الفيلم رحلة المغنية العالمية «جودى جارلاند ــ Judy Garland» إلى العاصمة الإنجليزية «لندن» خلال شتاء 1968، لأداء سلسلة من الحفلات الموسيقية، بعد مرور ثلاثين عاما على انطلاقة نجوميتها فى فيلم «ساحر أوز ــ The Wizard of Oz».
وفيلم الكوميديا والجريمة «محتالات ــ Hustlers»، الذى هبط إلى المركز التاسع، حيث حقق مليونين و50 ألف دولار، ووصلت إيراداته عالميا إلى 125 مليونا و471 ألف دولار، خلال أسبوع عرضه السادس.
الفيلم من تأليف وإخراج لورينى سكافاريا، وبطولة مادلين بروير، وكيكى بالمر، وجينيفر لوبيز، وكاردى بى، وفرانك ويلى، وكونستانس وو، وليلى راينهارت، وجوليا ستايلز، وريس كويرو، وتتناول أحداث الفيلم المقتبس من مقالة نشرت فى مجلة نيويورك، مجموعة من الفتيات المحتالات اللاتى يقررن التعاون معا من أجل قلب الطاولة على عملائهم السابقين.
وجاء الجزء الثانى من فيلم الرعب «إيت ــ It: Chapter Two»، بنهاية القائمة، بعد أن مليونا و505 ألف دولار بالأسبوع السابع من عرضه، ووصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 449 مليونا و59 ألف دولار.
الفيلم من إخراج أندريس موسشيتى، وتأليف مشترك بين جارى دوبرمان، وستيفن كينج، وبطولة جيسيكا شاستاين، وبيل سكارسجارد، وجيمس مكافوى، وصوفيا ليليز، وجيدين ليبرهير، وبيل هادير، وفين وولفارد، وجيريمى راى تايلور، وجاك جرايزر، وجيمس رانسون، ونيكولاس هاميلتون، وزافييه دولان، وإساياه مصطفى، وتيتش جرانت، وجيس ويكسلير، وتبدأ أحداثه بعد سبعة وعشرين عاما من لقاء «نادى الخاسرين» مع بينى وايز، المهرج المرعب، حيث يقرر أعضاء النادى السبعة لمَّ الشمل من جديد بعد أن صاروا كبارا، والعودة إلى مسقط رأسهم لمواجهة «إيت» من جديد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك