طلب إحاطة تحت القبة بسبب ورد النيل على ضفاف فرع رشيد - بوابة الشروق
الأحد 1 نوفمبر 2020 2:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

طلب إحاطة تحت القبة بسبب ورد النيل على ضفاف فرع رشيد

إسماعيل الأشول
نشر في: الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:14 ص | آخر تحديث: الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:14 ص

تقدم النائب خالد مشهور، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه للدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية، بشأن خطة الوزارة لمكافحة نبات ورد النيل على ضفاف فرع رشيد.

وأوضح مشهور في بيان له اليوم، أن ورد النيل يتسبب بأزمة كبيرة لوزارتي الري والزراعة خاصة والحكومة بوجه عام، وأن عدم مكافحته يتسبب في فقدان ٢ مليار متر مكعب مياه سنويًا، والنبتة الواحدة منه تستهلك نحو ٤ لترات يوميا وتُبخر مثلهم، ويحذر المركز القومي للبحوث منه باستمرار مع تأكيدات من الفاو أنه يكلف الدولة نحو مليار جنيه مصروفات مكافحته سنويًا.

وأضاف أن نبات ورد النيل ينتشر ويظهر في صورة حزام بمحافظات القليوبية والإسماعيلية والغربية والفيوم والبحيرة والدقهلية وبعض محافظات من جنوب الصعيد، مؤكدا أن هذا النبات يندرج تحت بند الحشائش الضارة، فهو يتسبب في سد المجاري المائية والمسطحات، ما يعوق عمليات الصيد، ويهدد حياة الأسماك، وانتشار عدد من قواطع البلهارسيا بداخله؛ ما تسبب في ضرر على حياة الإنسان.

وأوضح أنه من أخطاء إزالة النبات أنه حينما يتم جمعه لا يتم التقاء جذوره وإنما التقاط الأوراق فحسب فينمو النبات مرة أخرى بمرور الوقت وبالتالي تتبدد الجهود ليتم معاودة الإزالة مرة أخرى.

وطالب النائب بمتابعة وزارة الري لأعمال الإزالة للنبات وتطهير الترع التي يرى أنها ملف كارثي مهمل لوجود الكثير منها لا يعمل بصورة جيدة حيث تكثر الملوثات والنباتات المائية بها، لافتًا إلى وجود ١٩ ألف كيلو متر مربع من الترع على مستوى الجمهورية معرضة للتبخر والرشح بالعمق جراء تواجد النبات.

وأكد ضرورة وجود إرادة سياسية للتخلص من المشاكل التي تهدد الفلاحين فى مصر والتي يمكن أن تؤدي إلى توفير مليارات الجنيهات تنفق سدا كل فترة، مضيفًا أن هناك طرقًا متعددة للاستفادة منه، من خلال استخدامه في صناعة ورق البردي، أو إمكانية الاستفادة منه كعلف أو سماد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك