رئيس هيئة الرقابة النووية لـ«الشروق»: مستعدون لمواجهة أي تسرب إشعاعي من دول المنطقة - بوابة الشروق
السبت 21 سبتمبر 2019 9:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

رئيس هيئة الرقابة النووية لـ«الشروق»: مستعدون لمواجهة أي تسرب إشعاعي من دول المنطقة

حوار ــ محمد صلاح:
نشر فى : الجمعة 23 أغسطس 2019 - 10:16 م | آخر تحديث : السبت 24 أغسطس 2019 - 7:09 ص

نتخذ التدابير اللازمة لحماية الوطن.. ونرصد أى زيادة فى المستوى الإشعاعى على مدى الساعة
دورنا مستمر فى مشروع الضبعة النووى حتى حصوله على ترخيص الخدمة
ننظم دورات تدريبية لضباط الداخلية لتأمين نقل المصادر المشعة والتعامل مع الحوادث

 
قال الدكتور سامى شعبان، رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، التابعة لمجلس الوزراء: إن الدولة مستعدة لمواجهة أى تسرب إشعاعى من دول الجوار، مؤكدا اتخاذهم التدابير الاحترازية اللازمة من خلال غرف رصد الإشعاعى اللحظى التى تعمل على مدى 24 ساعة.

وأضاف شعبان، فى حواره لـ«الشروق»، أن دور الهيئة لا يقتصر على قبول «أذن» محطة الضبعة النووية فقط، إنما تتحكم الهيئة فى مراحل عملها حتى حصولها على ترخيص الخدمة، لافتا إلى أنها تشارك بجلسات حوار مجتمعى ودورات تدريبية لنشر ثقافة الأمان النووى بين الجمهور والمتخصصين. وإلى نص الحوار:

> بداية.. حدثنا عن طبيعة عمل الهيئة ودورها فى تأمين البلاد من أى مخاطر إشعاعية؟
ــ هيئة الرقابة النووية والإشعاعية أنشأت بموجب المادة (11) من قانون تنظيم الأنشطة النووية والإشعاعية الصادر بالقانون رقم 7 لسنة 2010، كهيئة مستقلة تتمتع بالشخصية الاعتبارية وبالاستقلالية التامة رغم تبعيتها لمجلس الوزراء.

وبحسب القانون، تتولى الهيئة جميع الأعمال التنظيمية والمهام الرقابية لجميع الأنشطة النووية والإشعاعية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية بما يضمن أمن وسلامة الإنسان والممتلكات والبيئة من أخطار التعرض للإشعاعات المؤينة، وأوكل لها العديد من الاختصاصات لتحقيق ذلك، منها على سبيل المثال، إصدار وتعديل وإيقاف وتجديد وسحب وإلغاء جميع أنواع الأذون والتراخيص للمنشآت والأنشطة النووية والإشعاعية والتراخيص الشخصية للمتعاملين مع الإشعاعات المؤينة وفقا للقانون.

وتقوم الهيئة أيضا بالتنسيق مع الجهات الأخرى الحكومية وغير الحكومية فى مجالات عمل الهيئة، إلى جانب الاتصال بالجهات التنظيمية والرقابية فى الدول الأجنبية والمنظمات الدولية لتعزيز التعاون وتبادل المهام التنظيمية والرقابية، والتفتيش على المواقع التى يتم فيها أو يتم من خلالها توريد منتجات أو خدمات ذات صلة مباشرة بالأمان وفقا للتنظيمات المعمول بها فى هذا الشأن.

> وما دوركم فى إذن قبول محطة مشروع الضبعة النووى؟
ــ دور الهيئة خلال مراحل إنشاء محطة الضبعة النووية هو تنظيم الأنشطة النووية والإشعاعية، وتطبيق اللائحة التنفيذية الخاصة بها لأى مشروع نووى، والتى تتمثل فى إصدار جميع الأذون والتراخيص اللازمة للمشروع التى تمر بـ 6 مراحل، هى: إذن قبول اختيار الموقع وقد تم مراجعة تقرير تقييم الموقع (SER)، وكذلك معاونة جهاز شئون البيئة فى مراجعة تقرير تقويم الأثر البيئى، EIAR وهما الشرطان البارزان لصدور إذن قبول الموقع، كما تم إصدار إذن قبول اختيار الموقع بتاريخ 10 مارس 2019.

والمرحلة الثانية هى إذن الإنشاء (حيث يتم العمل بجهد فى الانتهاء من إعداد المستندات كى تتم المراجعة والتقويم لتلك المستندات تمهيدا لإصدار هذا الإذن وأهمها التقرير المبدئى لتحليل الأمان لبدء الأعمال الإنشائية بالمشروع طبقا لأعلى المعايير الدولية للأمان)، والثالثة هى إذن إجراء اختبارات ما قبل التشغيل، والرابعة إذن تحميل الوقود والوصول للحروجية، والمرحلة الخامسة تشمل ترخيص تشغيل المنشأة، والسادسة ترخيص الخروج من الخدمة، وذلك من خلال المراجعة والتقويم لكل المستندات اللازمة لكل مرحلة على حدة مع متابعة كل خطوات التنفيذ من خلال المعاينة والتفتيش طبقا للوائح والقواعد والمعايير المطبقة، وفقا للإطار الرقابى المعتمد.

> هل يمثل مفاعل ديمونة الإسرائيلى خطرا على مصر؟
ــ بشأن التسرب الإشعاعى المحتمل من مفاعل ديمونة، الذى يعد أحد إنتاجات البرنامج النووى الإسرائيلى، أود التنويه إلى أن حدوث التسرب الإشعاعى لا يكون إلا نتيجة خلل فى المفاعل النووى والذى يمكن أن ينتج عنه تسرب إشعاعى حيث ينتشر وفق لاتجاه الريح إلى الغلاف الجوى مما يزيد من المستويات الإشعاعية فى المناطق المحيطة به.

وتأخذ الهيئة الاحتياطات الضرورية لمقاومة أى تسرب إشعاعى من دول الجوار؛ حيث يتم رصد ومراقبة المستوى الإشعاعى على مستوى الجمهورية، وبصفة خاصة فى بعض المناطق الحدودية ذات الأهمية والحساسية على مدى العام من خلال محطات الشبكة القومية للرصد الإشعاعى التابعة للهيئة والمنتشرة على مستوى الجمهورية، من خلال الكشف والإبلاغ عن أى زيادة فى المستويات الإشعاعية وإجراء التقويم اللازم للموقف بعد تحليل المعلومات الصادرة من تلك المحطات واقتراح ما يمكن من إجراءات مع تحديد مستوى التدخل المطلوب.

تلك المحطات متصلة بغرفة التحكم المركزية بالهيئة؛ حيث تقوم بالرصد الإشعاعى اللحظى يوميا وعلى مدى 24 ساعة، ويتم وضع برامج علمية تقوم على أساس تنفيذ قياسات إشعاعية دورية شاملة ومقارنتها بقيم الخلفية الطبيعية للوقوف على أى زيادات محتملة فى المستوى الإشعاعى لتحليلها ومعرفة أسبابها، وذلك باتباع الإجراءات المتعددة للحصول على المعلومات الكافية وتشمل الإجراءات: مراقبة الأغذية والمواد الاستهلاكية، مراقبة التربة، وكذلك مراقبة بيئة المياه العذبة ومصادرها ومراقبة البيئة البحرية مع جمع العينات وقياسها وتحليلها دوريا.

> وكيف ترفع الهيئة من كفاءة الرصد الإشعاعى لدى أعضائها؟
ــ نسعى فى الهيئة إلى تكثيف ورش العمل، خاصة فى مجال الرصد الإشعاعى والمراقبة وانتشار الملوثات الإشعاعية والطوارئ الإشعاعية وطرق جمع وقياس العينات البيئية، هذا بالإضافة إلى تسهيل تبادل الخبرات والمعلومات من خلال الزيارات والفاعليات العلمية واجتماعات الخبراء المتخصصين.

كما يتم إعداد وتأهيل الكوادر على كيفية استخدام برامج المحاكاة والنمذجة الرياضية الخاصة بدراسة انتشار الملوثات الإشعاعية سواء فى الهواء أو المياه، ونشر ثقافة الأمن والأمان النووى وتعليمات السلامة الإشعاعية عن طريق (دورات ــ نشرات ــ وسائل الإعلام).

> وهل تنظم الهيئة ندوات للتوعية من مخاطر الإشعاعات؟
ــ حريصون على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لنشر ثقافتى الأمان والأمن النوويتين، وكذلك توفير المعلومات عن الأنشطة الخاضعة للرقابة لكل من الجمهور، ووسائل الإعلام، والهيئة التشريعية، وسائر أصحاب المصلحة المعنيين، لذا تقوم الهيئة بإعداد وتنفيذ العديد من البرامج التدريبية وورش العمل فى المجالات المختلفة المتعلقة بالأمن النووى من خلال قطاع الضمانات والأمن النووى وكذلك فى مجال التخطيط والاستعداد لمجابهة حالات الطوارئ النووية والإشعاعية من خلال الغرفة المركزية للطوارئ النووية والإشعاعية.

وتنظم الهيئة ورش عمل لتأمين نقل المصادر المشعة والمواد الخطرة والتعامل مع الحوادث المحتملة، إلى جانب عقد دورات تدريبية فى وزارة الداخلية ــ معهد الحماية المدنية ــ أكاديمية الشرطة للضباط والأفراد، لتأمين نقل المصادر المشعة والمواد الخطرة والتعامل مع الحوادث للوقاية الإشعاعية لأمان المصادر المشعة والتعامل مع الحوادث المحتملة، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل لتأمين المنافذ الجوية والبحرية والبرية ضد الدخول والخروج غير المشروع للموا د المشعة.

> ماذا عن شبكة الرصد الإشعاعى التابعة للهيئة؟
ــ شبكة الرصد الإشعاعى التابعة للهيئة تتابع عن كثب مستوى الخلفية الإشعاعية على مدى الساعة، كما أنها متصلة بالغرفة المركزية للطوارئ النووية والإشعاعية والتى تعمل على مدى الساعة أيضا لرصد أى زيادة فى المستوى الإشعاعى نتيجة لأى تسرب إشعاعى أو غيره وخاصة على المناطق الحدودية مع دول الجوار، وخصوصا المنطقة التى يقع فيها مفاعل ديمونة الإسرائيلى.

وديمونة هو مركز أبحاث بدأ العمل به نهاية عام 1959، وبه مفاعل نووى، يعمل بالماء الثقيل، والمركز لا يخضع لإشراف أو ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويوجد بعض المراكز الأخرى مثل: بئر يعقوب، ويقع جنوب الرملة وكفار زخاريا، ويقع شمال غرب الخليل. والنبى روبين، غرب مدينة الرملة ويحوى مفاعل بحثى ويستخدم لإنتاج الطاقة الكهربائية وتحلية مياه البحر وقدرته 205 ميجاوات، وعيليبون، مقام على أراضى قرية نمرين المهجورة، ورفائيل، شمال غرب سخنين، الجناح 20، يقف فى رفائيل، والكيشون، يقع على نهر الكيشون شمال خليج حيفا وبه مفاعل للبحث العلمى بقدرة 5 ميجاوات.

> وكيف تتعامل الهيئة مع المعلومات المغلوطة فى هذا الملف؟
ــ كما ذكرت القانون حدد للهيئة توعية الجمهور بالعملية التنظيمية للأنشطة النووية والإشعاعية ووضع وسائل وإجراءات إشراكه فيها، وهو ما اتبعناه فى الحوار المجتمعى الذى عقد بموقع مشروع الضعبة النووى بحضور العديد من الشرائح المجتمعية المتنوعة، وسط ترحيب شعبى من أهالى الضبعة، وخلاله تم عرض نتائج دراسة تقييم الأثر البيئى للمشروع النووى الأول بمصر.

وكان هدف الحوار هو تأكيد المشاركة الجماهيرية والمجتمعية مع المتخصصين، لإقامة المشروع النووى السلمى المصرى لتوليد الطاقة.

> وما دور القطاعات الرقابية المختلفة فى الهيئة؟
ــ لدينا العديد من القطاعات المهمة التى تتولى إصدار تراخيص المنشآت النوورية ومراقبة أمنها ومنها:
قطاع أمان المنشآت النووية الذى يقوم بإصدار الأذون والتراخيص للمنشآت النووية طبقا لأحكام القانون رقم (7) لسنة 2010 وتعديلاته ولائحته التنفيذية (ومنها موقع الضبعة).
قطاع أمان المصادر والمنشآت الإشعاعية المنوط به منح تراخيص الأنشطة والممارسات والمنشآت الإشعاعية؛ حيث يتم الترخيص للأنشطة والممارسات الإشعاعية واستخدام وتداول المصادر الإشعاعية والعاملين بها طبقا لأحكام القانون، كما يتم استخراج موافقات الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير ونقل المصادر الإشعاعية.
قطاع الضمانات النووية والأمن النووى المختص بتنفيذ جميع أعمال النظام المصرى للمحاسبة والتحكم فى المواد النووية وذلك على نحو يكفل حصر ومراقبة جميع المواد النووية داخل جمهورية مصر العربية وفى أى مكان يخضع لسيطرتها أو لإشرافها، والوفاء بالمتطلبات التقنية الأساسية لاتفاق الضمانات.

> هل تواجهون أية معوقات إدارية فى عملكم؟
ــ بذلنا جهودا كبيرة فى الفترة الأخيرة لإزالة المعوقات التى كانت تعترض أداء هيئة الرقابة النووية والاشعاعية، وتفعيلا لتوجيهات رئيس الجمهورية، انتهينا من التعاقد مع الهيئة الرقابية الروسية وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية بتاريخ 7 فبراير 2019.
كما تم التعاقد مع استشارى عالمى، وذلك من خلال إعداد قائمة مختصرة بأسماء المكاتب الاستشارية العالمية لمساعدة هيئة الرقابة النووية والإشعاعية فى هذا المجال ومن ثم تم الانتهاء من إجراءات المناقصة المحدودة للتعاقد مع أحد المكاتب الاستشارية وذلك بعد إعداد قائمة مختصرة بأسماء المكاتب الاستشارية العالمية من خلال سابقة تأهيل.
وتم إعداد كادر مالى وهيكل وظيفى ولائحة خاصة للعاملين بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية، وصدرت لائحة شئون العاملين بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 348 لسنة 2019، وذلك بعد مراجعة كل من وزارة المالية ومجلس الدولة وكذلك مراجعتها بمجلس الوزراء، وأيضا من اللجنة الخاصة بمجلس الدولة.
كما تم اعتماد الهيكل التنظيمى لمجلس إدارة الهيئة، حيث تم وضع التصور العام له وتحديد المسميات والدرجات والمستويات والوصف العام لكل مهام وواجبات ودور كل قطاع وإدارة تخصصية وبخصوص الواجبات والمسئوليات وشروط التوظيف لكل وظيفة وتم اعتمادها بمجلس إدارة الهيئة وكذلك تشكيل لجنة القيادات وإجراءات شغل الوظائف القيادية خلال المرحلة الانتقالية طبقا للمادة 131 من اللائحة. وجار اختيار تلك الوظائف القيادية لتفعيل الهيكل التنظيمى للهيئة فى ضوء اللائحة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك