الأحد 26 مايو 2019 8:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

اليوم.. القاهرة تستضيف «قمة إفريقية مصغرة» لبحث الملف السودانى

كتب ــ حاتم الجهمى:
نشر فى : الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 2:17 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 2:17 ص

الرئيس يدعو لصياغة خطة تفعيل الاستراتيجية العربية لاستثمار طاقات الشباب
تستضيف القاهرة، اليوم، قمة إفريقية تشاورية مصغرة لبحث موقف الاتحاد الإفريقى من تطورات الأوضاع فى السودان على خلفية الاحتجاجات الشعبية التى أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير.
يشارك فى «القمة المصغرة» رؤساء تشاد إدريس ديبى، وجيبوتى اسماعيل عمر جيلة، ورواندا بول كاجامى، والكونغو ساسو نيجسو، والصومال عبدالله فرماجو، وجنوب إفريقيا سيريل رامافوزا.
كما يشارك فى القمة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى موسى فقيه، ونائب رئيس الوزراء الإثيوبى دميكى ماكونين، ومستشار رئيس جنوب السودان للشئون الأمنية توت جالواك، ووزير خارجية أوغندا سام كوتيسا، ووزيرة خارجية كينيا مونيكا جوما، ووكيل وزارة الخارجية النيجيرية مصطفى لوال سليمان، ممثلين عن رؤساء دولهم.
تبحث القمة تطورات الأوضاع فى السودان، وأنسب السُبل للتعامل مع المستجدات الراهنة على الساحة السودانية، وكيفية المساهمة فى دعم الاستقرار والسلام هناك.
من ناحية أخرى يستضيف الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم، اجتماع قمة الترويكا ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الإفريقى، بمشاركة رؤساء رواندا وجنوب إفريقيا، وجمهورية الكونجو بصفته رئيسا للجنة المعنية بليبيا فى الاتحاد، فضلا عن رئيس المفوضية الإفريقية.
تناقش القمة آخر التطورات على الساحة الليبية، وسُبل احتواء الأزمة الحالية، وإحياء العملية السياسية فى ليبيا، والقضاء على الإرهاب.
فى سياق آخر، شدد الرئيس السيسى على أهمية صياغة خطة عمل طموح وتدريجية بهدف تفعيل الاستراتيجية العربية لاستثمار طاقات الشباب ومكافحة التطرف الفكرى.
وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، إن الرئيس أكد خلال استقباله وزراء الشباب والرياضة العرب، أمس، أن ذلك يأتى فى إطار الحفاظ على الدول العربية، وتفادى الأضرار الاستراتيجية، ووقف العبث بالمؤسسات الوطنية المهمة لتثبيت أركان الدولة، عن طريق تعظيم الإمكانات والقدرات المشتركة بالوطن العربى لمكافحة الأفكار والأيديولوجيات المتطرفة، والحد من ظاهرة استقطاب الشباب فى مسارات تهدد مقدرات وكيانات الدول.
ونوه الرئيس إلى أهمية استمرار العمل على تعظيم دور وزارات الشباب والرياضة فى توجيه طاقات الشباب وتكريس مفاهيم الوحدة الوطنية، فضلا عن النهوض بالشباب رياضيا واجتماعيا وثقافيا، وكذلك توعية الشباب بالتحديات التى يفرضها انتشار التكنولوجيا البازغة فى العصر الحالى، وتأثيرها على فرص العمل خلال المستقبل المنظور.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك