ختام دورة اليوبيل الفضى لسيمبوزيوم النحت فى أحضان جبال أسوان - بوابة الشروق
الأربعاء 1 أبريل 2020 7:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

ختام دورة اليوبيل الفضى لسيمبوزيوم النحت فى أحضان جبال أسوان

أسوان ــ حاتم جمال الدين:
نشر فى : الأحد 23 فبراير 2020 - 10:31 م | آخر تحديث : الأحد 23 فبراير 2020 - 10:31 م

وزيرة الثقافة: السيمبوزيوم أفرز نحاتين يمثلون مصر فى المحافل الدولية.. وأكد على ريادة مصر لهذا الفن
محافظ أسوان يعد بوضع متحف النحت العالمى على خريطة السياحة.. ويقول: تكرار هذا النشاط يؤكد دعم الدولة للفنون

 


شهد المتحف العالمى المفتوح لفن النحت فى جبال أسوان مساء أمس ـ السبت ـ حفل ختام الدورة الخامسة والعشرين من سيمبوزيوم أسوان الدولى لفن النحت، والذى أقيم بحضور الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، واللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، والدكتور فتحى عبدالوهاب، رئيس قطاع التنمية الثقافية، والدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والفنان هشام عطوة، نائب رئيس الهيئة وعدد كبير من الصحفيين والإعلاميين ومحبى الفن التشكيلى.
كانت مراسم الختام قد بدأت بتفقد الحضور لأعمال الفنانين المشاركين فى الدورة الحالية بموقع السيمبوزيوم أمام متحف النوبة، وذلك قبل الانتقال إلى متحف النحت المفتوح للسيمبوزيوم والذى شهد ليلة جنوبية خاصة قدمت فيها فرق أسوان للفنون الشعبية عددا من الرقصات الفلكلورية النوبية والصعيدية والتى أثارت حالة من البهجة على وجوه الحضور.
وفى كلمة ألقتها وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، قالت إن سيمبوزيوم أسوان بدأ حلما للفنان المصرى العالمى آدم حنين، حولته وزارة الثقافة ممثلة فى قطاع صندوق التنمية الثقافية إلى واقع منذ خمسة وعشرين عاما، محققا العديد من المكاسب، أهمها: التأكيد على ريادة مصر لفن النحت، والذى تميزت به منذ آلاف السنين، كذلك يؤكد السيمبوزيوم على مدى دوراته على إحياء فن النحت على الجرانيت، والذى تميزت به مصر آلاف السنين.
وأضافت عبدالدايم، أن السيمبوزيوم استطاع خلال دوراته إحداث دفعة قوية فى الحركة التشكيلية فى مجال النحت، أفرز خلال هذه الفترة جيلا جديدا من النحاتين المصريين، هؤلاء من يمثلون وطننا فى العديد من المحافل الدولية، اشترك نحاتونا المصريون مع نظرائهم من نحاتى العالم، فى تقديم إبداعات أشاد بها صفوة نقاد الفن التشكيلى، وتوج هذا الجهد بافتتاح المتحف المفتوح، والذى يعتبر المتحف الأول من نوعه فى العالم، وفى نهاية كلمتها توجهت بالشكر لمحافظ أسوان على دعمه للسيمبوزيوم، وطالبت الوزيرة من محافظ أسوان بالتعاون مع وزارة الثقافة فى دعم ورعاية المتحف المفتوح.
أعرب محافظ أسوان، عن ترحيبه بضيوف السيمبوزيوم فى عاصمة الشباب الإفريقى والاقتصاد والثقافة بالقارة السمراء، والتى يسعدها استضافة فاعليات الملتقى واحتفاله باليوبيل الفضى، والذى أصبح حدثا فنيا وثقافيا وتنويرا عالميا تحتضنه أرض المحافظة.
وأضاف اللواء أشرف عطية، أن احتفالنا اليوم بختام الدورة 25 للسيمبوزيوم يجسد اهتمام وزارة الثقافة والدولة المصرية بالإبداع الفنى، كما يؤصل لفن من الفنون العريقة وهو فن النحت على الجرانيت الذى أبدع فيه الأجداد بحضارة تشهد عليها جدران المعابد والمسلات، كما وعد بوضع المتحف على الخريطة السياحية ليصبح هذا الصرح المتحفى مزارا سياحيا جديدا يضاف لخريطة أسوان.
وأعرب الدكتور فتحى عبدالوهاب، رئيس قطاع الصندوق، عن سعادته بختام دورة اليوبيل الفضى لواحد من أهم ملتقيات النحت فى العالم، مؤكدا على أن حركة الفن منذ الحضارات القديمة وحتى العصر الحديث أظهرت أن فن النحت يقوم على وحدة العلاقة بين الخامة وهيئة الشكل النحتى التى يبدعها الفنان محققا القيم التشكيلية والتعبيرية، ومن هنا فإن هذا الملتقى يفرز سنويا عددا من الأعمال المتميزة، موجها الشكر لوزيرة الثقافة على رعايتها لهذه الدورة، ومحافظ أسوان على كل ما قدمه لتخرج دورة السيمبوزيوم هذا العام بهذا الشكل المشرف.
وأشار الدكتور هانى فيصل قوميسير عام السيمبوزيوم فى كلمته، إلى أن مرور 25 عاما من التدفق والإبداع من خلال سيمبوزيوم أسوان والمقام فى قلب العالم القديم، ليضع بصمته فى الكيان الفلسفى للنحت المصرى الحديث والمعاصر، والتى تعد بمثابة نقطة مضيئة فى الحركة التشكيلية من خلال التواصل بين الثقافات من جميع انحاء العالم، وأوضح أن السيمبوزيوم يعد حالة من الخصوصية الفنية التشكيلية المصرية لا ينافسه حدث آخر من حيث طبيعة المكان والبعد التاريخى، مشيرا إلى المتحف المفتوح بما يحويه من أعمال الفنانين والذى يحفظ للسيمبوزيوم خصوصيته.
وكرم السيمبوزيوم خلال الحفل اثنين من العمال اللذين ساهما فى تأسيس وإنجاح السيمبوزيوم وهما جمال الدين السعيد، أحمد مرتضى محمد عبدالكريم، وكذلك تكريم أنطوان رياض رئيس مجلس إدارة الفندق الراعى لفاعليات الملتقى.
وضمن احتفال اليوبيل كرم السيمبوزيوم عددا من الرموز التى أسسته وعملت على إنجاحه، وهم: الرئيس الشرفى للسيمبوزيوم الفنان الكبير آدم حنين، والفنان الرحل صلاح مرعى وتسلمتها حرمه الفنانة رحمة منتصر، والفنان أنسى أبو سيف، كما كرم عدد من أعضاء اللجنة العليا للسيمبوزيوم الدكتور حمدى أبو المعاطى والدكتور عبدالمجيد إسماعيل القوميسير المساعد، الدكتور هانى فيصل قوميسير عام السيمبوزيوم.
وكذلك تسليم شهادات المشاركة وميدالية محافظة أسوان على الفنانين المشاركين بدورة اليوبيل الفضى، وهم الفنان تون كال من«هولندا»، إكرام القباج من «المغرب» وعلى نورى من «العراق».
ومن مصر الدكتور حسن كامل، الدكتور شمس القرنفلى، الدكتور سعيد بدر، الفنان هانى السيد، الفنان ناثان دوس والفنان هشام عبدالله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك