أهالي الحيين السادس والسابع الراغبون في العودة يطالبون برفع قيمة الإيجار الشهري لـ4000 جنيه - بوابة الشروق
الإثنين 16 مايو 2022 1:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








أهالي الحيين السادس والسابع الراغبون في العودة يطالبون برفع قيمة الإيجار الشهري لـ4000 جنيه

أحد شوارع الحي السادس
أحد شوارع الحي السادس
محمد عبد الناصر
نشر في: الأحد 23 يناير 2022 - 1:50 م | آخر تحديث: الأحد 23 يناير 2022 - 2:10 م

نائب محافظ القاهرة: إزالات الحي السادس والسابع محدودة وسنعوض الجميع تعويضًا عادلا

يعيش سكان الحي السادس والسابع، بحي غرب مدينة نصر، شرق القاهرة، أصعب فترات حياتهم في تلك الأيام، بعد علمهم بقرار الحكومة إزالة منازلهم وتطويرها على غرار مثلث ماسبيرو بحي بولاق أبو العلا، غرب القاهرة، بواقع 4500 وحدة سكنية وفقًا لحصر الجهات المعنية بحي غرب للعقارات المتعارضة مع المشروع، ما ترتب عليه حالة من الرعب والقلق بين الأهالي بعد عرض الدولة مقترحات التعويض.

ورصدت "الشروق" خلال جولتها الميدانية بالحي السادس، حالة من الغضب بين السكان لإقبال بعضهم على مقترحات التعويض المتمثلة في التعويض المالى لسعر المتر بحد أدنى 7 آلاف جنيه لمغادرة المنطقة، إضافة إلى العودة للمنطقة مرة أخرى مقابل دفع إيجار شهري للأهالي لحين الإنتهاء من التطوير والرجوع لمنازلهم، أو نقلهم لمساكن بديله تابعة لوزارة الإسكان كجردينا أو مدينة السلام أو العاشر.

وقالت بثينة على، إحدى سكان الحى، إنها ذهبت للحي لرغبتها في الحصول على التعويض المالي، موضحة أن المسؤولين يرفضون توضيح الأمر، وتفسير الأسعار التي سيتم تعويضنا بها، علاوة على عدم الاطلاع على الأوراق التي تثبت صدق المسؤولين.

وأضافت على، لـ"الشروق" أن المسؤولين بالحي يستقبلون الآن الراغبين في مقترحات التعويض المقدمة لهم، قائلة:"أقل سعر للمتر 15 ألف جنيه، ونطالب بتعويض عادل للخروج من المنطقة دون ظلم تحت مسمى التطوير".

وأشار سامح جوهر، بشقة 7 مدخل 1 بلوك 120، إلى أنه توجه للحي واختار رغبة العودة للمنطقة مرة أخرى بعد التطوير مقابل الحصول على إيجار شهري من المحافظة لحين الانتهاء من المشروع، قائلًا: "لا نقف أمام عجلة التطوير على الرغم من أن المنطقة غير آيلة للسقوط أو ضمن العشوائيات".

وأكد جوهر لـ"الشروق" على عدم تقدير السكان تقديرًا مناسبًا كونه مواطن يمتلك وحدته ملكية خاصة ويحميه الدستور، قائلًا: "هنديهم شقة متشطبة ومش عارفين هيرجعونا في متشطب ولا هنشطب من جيوبنا".

وطالب بزيادة قيمة الإيجار الشهري لإمكانية استئجار مكان قريب من مدارس ذويه وعمله، قائلًا: "المسؤولين قالولنا 2000 جنيه للإيجار لحين العودة بعد تطوير المنطقة، و2000 جنيه مش هيسكنونا في نفس المستوي اللي كنا عايشين فيه".

وتابع: أن السكان الراغبون فى العودة مرة أخرى للمنطقة يتمسكوا برفع القيمة الإيجارية التي ستمنحها المحافظة لهم، قائلًا:"مش هنوافق بأقل من 4 آلاف جنيه للإيجار، أنا هخرج من شقتي وهنقل ولادي، 2000 جنيه تمثل عبئا ثقيلا على الراغبين في العودة للمنطقة".

وأكدت أحد الملاك في الحي السادس، فضل عدم ذكر اسمه، على تعرض فئة كبيرة من السكان للظلم الفترة الحالية، قائلًا: "التعويضات المقترحة غير عادلة، ولم نترك منازلنا هنطورها ونجملها على حسابنا".

ولفت إلى أنه حتى الآن لم يستطع المسؤولون بمحافظة القاهرة التوجه إلى الشارع ومخاطبة الأهالى رسميًا بقرار الإزالة والخروج من منازلهم، مردفًا: "هما عارفين كويس إننا مش هنخرج إلا جثث هامدة، ونحن مع التطوير ولكن التعويضات غير عادلة".

وقال الدكتور إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أن أعمال الإزالة المقررة بحي غرب مدينة نصر محدودة، موضحًا أن الفترة الحالية تشهد استطلاعا لآراء الأهالى لمعرفة رغباتهم لتحديد آلية معينة لصرفها.

وأضاف صابر لـ"الشروق" أن هناك إقبال من المواطنيين بالمنطقة على مقترحات التعويض المقدمة من الدولة، مؤكدًا على عدم إزالة متر واحد إلا بعد إرضاء الأهالي وصرف تعويضات عادلة لهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك