نقل النواب: مشروعات الربط بين المحافظات أكبر عوامل الجذب للاستثمار - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 10:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

نقل النواب: مشروعات الربط بين المحافظات أكبر عوامل الجذب للاستثمار

علي كمال
نشر في: السبت 23 يناير 2021 - 4:23 م | آخر تحديث: السبت 23 يناير 2021 - 4:23 م

أشاد علاء عابد، رئيس لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، بالقرارات التي اتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي، من أجل إحراز تقدم غير مسبوق في مجال مشروعات النقل، وآخرها الإعلان عن أنه سيتم إحلال جميع القطارات العاملة في السكك الحديدية بنهاية العام الحالي.

وأكد عابد، في بيان له اليوم، أن هناك إصرار واضح على المضي قدما في مسيرة التنمية على كافة الأصعدة، من خلال مشروعات رائدة لربط أواصر الدولة المصرية، عبر مشروعات النقل سواء المحاور أو السكك الحديد ومترو الأنفاق ومشروعات متعددة بالموانئ.

وأضاف أن الرئيس السيسي، لايتوقف عن التوجيه المستمر بإحداث طفرات في مجال النقل بمختلف قطاعاته، والتأكيد على أنه أحد أهم أدوات تنفيذ خطط التنمية الشاملة عبر إيجاد وتفعيل منظومة النقل متعدد الوسائط، والذي يربط بين مختلف وسائل النقل سواء كان ذلك للركاب أو البضائع.

وأشار النائب إلى أن القرارات الأخيرة المتعلقة بالسكك الحديدية، وثيقة الصلة باستقطاب الاستثمار العالمي، الذي ينجذب على الفور إلى البلاد التي يعد من مقوماتها الأساسية، التوسع في شبكات الطرق والكبارى وتطوير وتجديد كافة عناصر منظومة السكك الحديدية، وتطوير مترو الأنفاق، وإضافة المزيد من الخطوط مواصفات عالمية، حيث يجد بيئة خصبة في بلاد ميزتها الأساسية ستكون السيولة الملحوظة بين شرايينها الأساسية.

وأضاف أن مصر تحتل المركز 90 في الترتيب العالمي لشبكه الطرق من المركز 118 إلى المركز 28، وذلك عقب تنفيذ 377 مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت 95.5 مليار جنيه، وتنفيذ 311 مشروعا بإجمالي استثمارات تقدر بنحو 396.3 مليار جنيه، بخلاف إحداث تغيير شامل في مقدرات الدولة التي كانت الثانيه في العالم التي لديها سكك حديدية بعد بريطانيا، من تدهور حال القطارات والمزلقانات، إلى المشروعات الرائجة بفضل القائد الذي لايتوقف عن بناء مصر الحديثة.

وذكر أن اللجنة تنظر بعين الفخر، لتمكن البلاد تحت توجيهات القيادة السياسية، من تحقيق المعادلة الصعبة بتنفيذ مشروعات عملاقة لأول مرة في تاريخ مصر، خاصة أن 95% من مساحة البلاد لم تكن مستغلة، حتى جاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأطلق شرارة العمل في معجزات تتحقق، متمثلة في مشروع القطار الكهربائي "العين السخنة - العاصمة الإدارية".

كما بدأ ولأول مرة في مصر تنفيذ مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة بطول 54 کیلومترا ومونوريل مدينة 6 أكتوبر بطول 42 کیلومترا.

واختتم النائب، بتأكيده أن تجديد شرايين مصر الحيوية، والاستفادة من النهضة في دول العالم العظمي، التي قامت على مشروعات النقل والسكك الحديدية، خطوة جديدة على طريق التنمية المستدامة الذي يرعاه ويمهده الرئيس عبدالفتاح السيسي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك