دراسة حديثة: الإصابة بنزلة البرد يمكن أن تقيك من كورونا - بوابة الشروق
السبت 24 أكتوبر 2020 5:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

دراسة حديثة: الإصابة بنزلة البرد يمكن أن تقيك من كورونا

سارة النواوي:
نشر في: الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:07 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:07 ص

أظهرت دراسة حديثة أن الإصابة بنزلة البرد يمكن أن تحميك من التقاط الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وتقول الباحثة إلين فوكسمان إن أعراض البرد والإنفلونزا تهاجم الجهاز التنفسي العلوي، أي الأنف والحنجرة، موضحة بأن نزلات البرد تعمل بمثابة مضادات للفيروسات الأخرى، حيث تلعب دورا مهما في مكافحة العدوى، وفقا لمجلة "ساينتياس" العلمية.

وتضيف فوكسمان: "يستمر هذا التأثير لمدة ستة أيام على أقل تقدير، وهذا يعني أن فيروس الأنف يمكن أن يمنع الفيروسات الأخرى من إصابة الجهاز التنفسي، موضحة بأن العدوى بالبرد تحمي الخلايا من العدوى من الفيروسات الأكثر خطورة؛ ومن ثَم إذا كنت مصابًا بنزلة برد، فأنت في مأمن".

وأوضحت أن هذه النتائج تساعد على فهم سبب حدوث أوبئة فيروسات الجهاز التنفسي، وهذا يفسر سبب حدوث الإنفلونزا في موسم الشتاء، وعلاوة على ذلك، تساعد على فهم سبب إصابة عدد قليل من الأشخاص بالفيروسات الأخرى.

وتابعت: "أتاحت لنا هذه النتائج فهم كيفية انتشار فيروسات الجهاز التنفسي وإيجاد طرق جديدة لمكافحتها عندما لا يكون لدينا لقاحات".

وذكرت: "لدينا بالفعل إجراء وقائي آمن وفعال ضد الفيروسات، ولذلك فإن النتائج التي توصلنا إليها لها آثار أكثر على علاج الفيروسات، وحتى إذا لم يكن لدينا حتى الآن مثل هذه اللقاحات أو طرق العلاج، تظهر الدراسة أن نزلات البرد تحمي من الإنفلونزا عن طريق إثارة استجابة دفاعية واسعة النطاق مضادة للفيروسات، عن طريق إنتاج مادة تسمى الإنترفيرون في أجسامنا".

وأظهرت النتائج أن التفاعلات بين الفيروسات يمكن أن تكون قوة دافعة، تحدد كيف ومتى تنتشر الفيروسات، ويبدو أن انتشار نزلات البرد يمكن أن يؤثر على توقيت أوبئة الإنفلونزا، وقد يمنحنا ذلك أيضًا فهمًا أفضل لكيفية انتشار فيروس كورونا في الأشهر المقبلة، حيث تقول فوكسمان: "نظرًا لأن كل فيروس يختلف عن الآخر، فإننا لا نعرف حتى الآن كيف سيؤثر موسم البرد على انتشار فيروس كورونا".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك