ليفربول يواصل انطلاقته المثالية ويعبر تشيلسي بثنائية بالدوري الإنجليزي - بوابة الشروق
الخميس 24 أكتوبر 2019 7:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


ليفربول يواصل انطلاقته المثالية ويعبر تشيلسي بثنائية بالدوري الإنجليزي

د ب أ
نشر فى : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 7:41 م | آخر تحديث : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 8:02 م

واصل ليفربول انطلاقته المثالية في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بعدما حقق انتصاره السادس على التوالي، عقب فوزه الثمين والصعب 2 / 1 على مضيفه تشيلسي اليوم الأحد في قمة مباريات المرحلة السادسة للمسابقة.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة التي جرت اليوم عن فوز أرسنال على ضيفه أستون فيلا 3 / 2 ،وويستهام يونايتد على ضيفه مانشستر يونايتد 2 / صفر، فيما تعادل كريستال بالاس مع ضيفه وولفرهامبتون 1 / 1.

وعزز ليفربول، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1990، موقعه في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، بفارق خمس نقاط أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الماضيين.

وافتتح ليفربول التسجيل مبكرا عن طريق لاعبه ترينت أليكسندر أرنولد في الدقيقة 14، قبل أن يضيف النجم البرازيلي روبيرتو فيرمينو الهدف الثاني في الدقيقة 30، فيما أحرز الفرنسي نجولو كانتي هدف تشيلسي الوحيد في الدقيقة 71.

بدأت مباراة ليفربول وأرسنال في ظل استحواذ متبادل على الكرة ولكن بلا فاعلية على المرميين، قبل أن يفتتح ليفربول التسجيل عن طريق لاعبه أليكسندر أرنولد في الدقيقة 14.

وحصل ليفربول على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، ليقوم المصري محمد صلاح بتوجيه الكرة بعقب القدم إلى أليكسندر أرنولد، الذي سدد قذيفة مدوية سكنت الزاوية اليسرى العليا للمرمى.

واضطر تشيلسي لإجراء تبديله الأول مبكرا في الدقيقة 13 بنزول ماركوس ألونسو بدلا من إيمرسون بالميري المصاب.

وشدد تشيلسي من هجماته بحثا عن هدف التعادل سريعا،حيث حاصر لاعبي ليفربول في منطقة الجزاء ولكن دون خطورة، قبل أن يهدر تامي أبراهام فرصة مؤكدة في الدقيقة 24، عندما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو الضيوف، لكنه وضع الكرة برعونة في يد أدريان، حارس مرمى ليفربول، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

وشهدت الدقيقة 27 تسجيل تشيلسي هدف التعادل عن طريق فيرناندو ألونسو، لكن سرعان ما قرر حكم المباراة إلغائه بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت وقوع ماسون مونت في مصيدة التسلل قبل تدخله في الهجمة التي جاء منها الهدف.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى جاء الهدف الثاني لليفربول عن طريق روبيرتو فيرمينوالذي تابع ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى نفذها أندرو روبرتسون عرضية، ليرتقي اللاعب البرازيلي فوق الجميع ويسدد ضربة رأس، واضعا الكرة على يسار كيبا إريزابالاجا حارس مرمى الفريق اللندني، الذي اكتفى للنظر إليها وهي تعانق شباكه.

وكاد صلاح أن يعزز النتيجة في الدقيقة 39، حينما سدد من داخل المنطقة لكن الكرة اصطدمت في أندرياس كريستنسن مدافع تشيلسي، لتخرج إلى ركلة ركنية.

ودفع تشيلسي بتبديله الثاني، الذي جاء اضطراريا أيضا في الدقيقة 42 بنزول كورت زوما بدلا من كريستنسن.

وأضاع أبراهام فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 45، حينما تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسدد ضربة رأس لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وقاد ماركوس ألونسو هجمة لتشيلسي من الناحية اليسرى في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليرسل تمريرة عرضية أمسكها أدريان على مرتين، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول 2 / صفر على تشيلسي.

وعلى عكس المتوقع، بدأ ليفربول الشوط الثاني بنشاط هجومي لتعزيز النتيجة ، وأضاع فيرمينو فرصة تسجيل هدف آخر في الدقيقة 46 من متابعة لركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة على يسار حارس تشيلسي، الذي أبعد الكرة ببراعة لركنية كادت أن تسفر عن هدف آخر لليفربول عن طريق ساديو ماني، الذي سدد ضربة رأس أخطأت المرمى.

وكاد ليفربول أن يضيف هدفا آخر عبر النيران الصديقة في الدقيقة 50، عندما مرر أليكسندر أرنولد كرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى، لتصطدم الكرة في مدافعي تشيلسي، قبل أن يلحق بها إريزابالاجا من على خط المرمى.

بمرور الوقت، بدأ تشيلسي استعادة اتزانه من جديد وتنظيم صفوفه ليشن سلسلة من الهجمات كان أخطرها في الدقيقة 58 عن طريق أبراهام، الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج لركنية كادت أن تثمر عن هدف تقليص الفارق.

وتابع نجولو كانتي الركلة الركنية، التي أبعدها دفاع ليفربول بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمام اللاعب الفرنسي، الذي سدد من على حدود المنطقة، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وحاول ليفربول لفرض سيطرته على اللقاء من جديد، وسدد جورجينيو فاينالدوم من خارج المنطقة في الدقيقة 65 ذهبت إلى ركلة مرمى، فيما أنقذ روبيرتسون ليفربول من تلقي هدف في الدقيقة 68، حينما أبعد باقتدار تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، قبل أن تصل الكرة إلى مونت، الذي كان مستعدا للتسديد مباشرة.

وجاءت الدقيقة 71 لتشهد هدفا لمصلحة تشيلسي عن طريق نجولو كانتي، الذي تلقى تمريرة من الناحية اليمنى عن طريق أزبيليكويتا، ليتوغل بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، ويسدد تصويبة رائعة في حراسة لاعبي ليفربول، واضعا الكرة في الزاوية اليسرى العليا.

وأجرى الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول تبديله الأول في الدقيقة 71 بنزول جيمس ميلنر بدلا من ساديو ماني، البعيد عن مستواه، ليرد فرانك لامبارد مدرب تشيلسي بتبديله الثالث في الدقيقة 76 بنزول ميتشي باتشوايي بدلا من أبراهام غير الموفق.

ودفع ليفربول بتبديله الثاني في الدقيقة 83 بنزول آدم لالانا بدلا من جوردان هندرسون.

وأهدر باتشوايي فرصة محققة لتشيلسي في الدقيقة 88، عندما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لكنها لم تكن متقنة، لتبتعد عن القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 90، أضاع مونت فرصة مؤكدة أخرى لتشيلسي، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة دون مضايقة من أحد لكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى وسط دهشة الجميع، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز ليفربول 2 / 1.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك