التنمية المحلية: اختيار استشاري تنفيذ مشروع تطهير مصرف كتشنر الشهر القادم - بوابة الشروق
الخميس 6 أغسطس 2020 12:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

التنمية المحلية: اختيار استشاري تنفيذ مشروع تطهير مصرف كتشنر الشهر القادم

شريف حربي
نشر في: السبت 22 فبراير 2020 - 11:02 ص | آخر تحديث: السبت 22 فبراير 2020 - 11:06 ص

أكد محمود شعراوي وزير التنمية المحلية الانتهاء من المرحلة الثانية لاختيار استشاري تنفيذ مشروع تطهير مصرف (كتشنر) بداية شهر مارس المقبل، موضحا أن المشروع يتم تنفيذه بين الحكومة المصرية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي بتمويل 481 مليون (يورو).

وقال شعراوي - في بيان اليوم السبت - إن الوزارة تشارك في تنفيذ المشروع بمكون المخلفات الصلبة في القرى الواقعة بنطاق المصرف بمحافظات الغربية، والدقهلية، وكفر الشيخ وعددها 182 قرية، لافتا إلى أن هذا المكون يتكلف 79 مليون يورو ويتضمن شراء معدات لجميع النفايات الأولية وإعادة تأهيل وبناء 10 محطات وسيطة و6 مصانع لمعالجة النفايات و4 مدافن صحية محكومة إضافة إلى تطوير وإعادة تأهيل المكبات المفتوحة التي ستستخدم في مرافق إدارة النفايات الصلبة الجديدة.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى رفع كفاءة مياه المصرف وتحسين الأحوال الصحية والبيئية لسكان المناطق الواقعة في نطاقه، والحد من تلوث مياه البحر المتوسط بمنطقة كفر الشيخ من خلال البرنامج المتكامل المتضمن تنفيذ مجموعة من التداخلات، فضلا عن إنشاء عدد من مشروعات الصرف الصحي الموجودة في نطاق المصرف وتنقية المصرف الرئيسي بالغربية والقنوات المتفرعة منه وتنفيذ مشروعات للتخلص الآمن من المخلفات الصلبة وتوفير احتياجات نقيه من المياه في حدود 5 ملايين متر مكعب؛ لاستخدامها في الزراعة.

وأشار إلى انتهاء الوزارة من طرح مناقصة اختيار استشاري تنفيذ المشروع، والتي تتم على مرحلتين، الأولى شملت قيام الوزارة بالإعلان المبدئي عن محتوى المشروع على صفحة الموقع الخاص به (ECEPP) وعلى الموقع الخاص بالوزارة حتى يقوم المشاركون بتقديم ما يلزم لاستيفاء الأوراق المطلوبة وإعلان النوايا، موضحا أن المشروع استقبل 10 عروض من الدول المختلفة وانتهت المرحلة الأولى بتحديد أفضل 6 عروض.

وأضاف أن المرحلة الثانية، تشمل قيام الاستشاريين الستة المتقدمين الذين تم اختيارهم بتقديم باقي الملفات المطلوبة والعروض الفنية والمالية التفصيلية، على أن تقوم اللجنة الفنية التي شكلتها الوزارة بتقييم للجوانب المالية والفنية للعروض المقدمة وترتيبهم من حيث الدرجات لاختيار أفضل عرض فني ومالي للمشروع بما يتوافق مع متطلبات المشروع وأهدافه.

وأكد شعراوي التنسيق مع وزاراتي الموارد المائية والري والإسكان والمرافق، وأيضاً المحافظات الثلاث؛ لتحديد احتياجاتها والأنشطة التي سيتم تنفيذها وتقديم كافة التسهيلات المطلوبة لإنجاح هذا المشروع.

يشار إلى أن مصرف (كتشنر) أطول المصارف الموجودة بمصر، طوله 69 كيلومترا، ويعد من أشد المخاطر التي تواجه سكان القرى بالمحافظات الثلاث، وأطلق عليه (مصرف الموت) لأن أكثر من 50 منشأة صناعية تصب فيه مخلفاتها، ليجلب جميع الملوثات الصناعية في مصانع المحلة الكبرى، ويضطر الفلاحون لاستخدام مياه مصرف (كتشنر) الملوثة بشتى أنواع الملوثات الصناعية والصحية في ري أراضيهم مما يعرض صحة المصريين للخطر، وهو ما يفسر ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس (سي) في قرى مركز (الحامول وبيلا وبلطيم) التي يمر بها المصرف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك