ألمانيا: ساسة في حزب ميركل يطالبون باستبعاد قيادي البديل من الجهاز الحكومي - بوابة الشروق
الأربعاء 15 يوليه 2020 12:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

ألمانيا: ساسة في حزب ميركل يطالبون باستبعاد قيادي البديل من الجهاز الحكومي

أنجيلا ميركل
أنجيلا ميركل
د ب أ
نشر في: السبت 22 فبراير 2020 - 12:10 م | آخر تحديث: السبت 22 فبراير 2020 - 12:10 م

طالب ساسة في حزب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، باستبعاد قادة حزب البديل من أجل ألمانيا من الجهاز الحكومي في البلاد وذلك بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في ساعة متأخر مساء يوم الأربعاء الماضي بمدينة هاناو الألمانية، وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص.

وفي تصريحات لصحيفة "هاندلسبلات" الألمانية الصادرة اليوم السبت، قال رالف شتجنر، رئيس كتلة الحزب المسيحي ببرلمان ولاية شلزفيج هولشتاين: "لا يمكن وجود قيادي حزب البديل في الخدمة العامة".

وأضاف أن من ينتمي إلى حزب البديل، يُعرِّفُ نفسه من خلال سياسة شعبوية وقومية ويمينية متطرفة تتحمل "مسؤولية مشتركة وكبيرة عن الإرهاب اليميني في ألمانيا" من خلال تحريضها العنصري.

وأضاف شتجنر أنه: "لا يمكن لأحد لديه هذا المبدأ المعادي للديمقراطية، أن يكون في الوقت نفسه عاملا في الخدمة العامة ومن ثم تكون له علاقة ولاء وانتماء لدولة يأتي من بين قيمها الأساسية الكرامة الإنسانية وحرية الرأي والدين والصحافة ومبدأ المساواة وسيادة القانون وقصر استخدام العنف على الدولة".

وقال باتريك زنسبورج، النائب في البرلمان الألماني عن الحزب المسيحي، للصحيفة إنه ينتظر من جهاز الخدمة العامة أن يعلن التزاما صريحا بالديمقراطية، وأعرب عن اعتقاده بأن مشاركة حزب البديل في هذا الجهاز غير ممكنة.

وقال فولفجانج شويبله، رئيس البرلمان الألماني والعضو البارز في حزب ميركل لنفس الصحيفة إن في حزب البديل أشخاصا كانوا أعضاء في الحزب المسيحي على مدار 30 عاما، مشيرا إلى أن هؤلاء جميعا لم يتحولوا إلى نازيين فجأة، "لكن هؤلاء الأعضاء بالذات عليهم أن يدركوا أن المشكلة أن حزب البديل لا يضع حدودا فهو منفتح على اليمين المتطرف".

وقال كونستانتين كوله، السياسي في الحزب الديمقراطي الحر: "لا يمكن للمرء أن يكون في الخدمة العامة وأن يكون في نفس الوقت راغبا في إلغاء النظام الأساسي الديمقراطي الحر".

يُذكر أن قناصا ألمانيا يدعى توبياس آر. "43 عاما" قتل بالرصاص ليلة الأربعاء/الخميس الماضي 9 أفراد، أغلبهم من أصول أجنبية، وذلك داخل مقهيين في هاناو. كما قتل والدته "72 عاما" ثم انتحر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك