مصدر أمني لـ«الشروق» في العيد الـ68 للشرطة: رجالنا في حالة تأهب طوال اليوم - بوابة الشروق
الأحد 27 سبتمبر 2020 3:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مصدر أمني لـ«الشروق» في العيد الـ68 للشرطة: رجالنا في حالة تأهب طوال اليوم

مصطفى أمير ومصطفى عطية
نشر في: الأربعاء 22 يناير 2020 - 9:20 م | آخر تحديث: الأربعاء 22 يناير 2020 - 9:20 م

مصدر أمنى: قدمنا شهداء من كل القطاعات.. ورجالنا فى حالة تأهب طوال اليوم لتوفير الأمن للمواطنين

 

بكافة قطاعاتها، تدخل وزارة الداخلية عدة تحديات كل عام، حيث تستعد القوات الشرطية بشكل مستمر لتأمين الشوارع بالتزامن مع 10 مناسبات قومية منها ذكرى ثورة 25 يناير 2011 وعيد الشرطة، لتظل قوات الأمن فى حالة تأهب طوال العام، بالإضافة إلى الدور الاجتماعى والإنسانى الذى تقوم به أجهزة الوزارة.

وقال مصدر أمنى إن يناير يعد الشهر الأكثر تحديا لرجال الشرطة، بسبب تعدد المناسبات المهمة فيه، أبرزها عيد الميلاد ورأس السنة وثورة 25 يناير وعيد الشرطة، وهو ما يتطلب جهدا كبيرا لتأمين المواطنين والمنشآت خاصة، فى ظل ما تقوم به جماعة الإخوان من دعوات تخريبية كل عام.

وفى إبريل تدخل القوات اختبارا جديدا بتأمين الأسر والرحلات بالتزامن مع أعياد شم النسيم، وعيد القيامة المجيد، حيث تنتشر الشرطة أمام الحدائق والمنتزهات، ودور السينما، فضلا عن عملية تأمين خاصة للمسطح المائى على مستوى الجمهورية.

أما فى شهر مايو وإن كانت الاحتفالات فيه متغيرة وفقا للتقويم السنوى، إلا أن قدوم شهر رمضان فى ذلك التوقيت جعله ضمن خطة الداخلية فى حالة الطوارئ، وهى أطول فترة حيث تستمر 30 يوما.

مناسبتان فى شهر يونيو تواصل فيهما قوات الداخلية حالة الطوارئ والتأهب، وهما عيد الفطر، وذكرى ثورة 30 يونيو، حيث ينتشر رجال الأمن فى كل مكان لتأمين الأسر والمنشآت المهمة.

وقال المصدر الأمنى، إن رجال الشرطة لا يألون جهدا فى حماية الوطن وسلامة المواطنين، ولا يتأخرون لحظة عن تقديم أرواحهم فى سبيل ذلك.

وأشار المصدر فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى أن الأحداث الشهرية الثابتة على مدى العام ليست الوحيدة التى تهتم بها الداخلية فى عمليات التأمين، مؤكدا أن رجال الأمن فى حالة تأهب مستمر طوال اليوم، وعلى تواصل تام بالمواطن، كما تقدم إدارات الداخلية خدماتها على مدى اليوم.

ولفت إلى جهود رجال المباحث وأقسام الشرطة على مدى 24 ساعة لحفظ الأمن وملاحقة المطلوبين والحد من الجريمة، إلا جانب الخدمات المرورية فى الشوارع والأقوال المتحركة، ما يوضح الوجود الفعال بالشوارع على مدى اليوم، مع مشاركة رجال الأمن فى تأمين منتديات الشباب، ومباريات كرة القدم، وحفلات الاتحاد الإفريقى التى تتم فى مصر، فضلا عن الحفلات الكبرى، والمناطق الأثرية والأفواج السياحية، إلى جانب الاستحقاقات الانتخابية.

وأكد المصدر أن الوزارة تطور من أدائها بشكل يومى، لتواكب العصر فى تقديم خدماتها ومكافحة الجريمة باتباع أحدث الأساليب والتكنولوجيا، لا سيما الخدمات الإلكترونية فى قطاعاتها، مع القيام بدور اجتماعى وإنسانى مهم إلى جانب دورها فى حفظ الأمن، حيث تطلق العديد من المبادرات التى من شأنها تعزز التواصل بين جهاز الشرطة والمواطنين.

ومن أبرز تلك المبادرات مبادرة «كلنا واحد» التى دخلت المرحلة الحادية عشرة، لتوفير السلع الاستراتيجية وكل مستلزمات الأسرة، بأسعار تنافسية ومخفضة عن مثيلتها فى الأسواق، فضلا عن مبادرات الإفراج عن السجناء مستحقى العفو، والغارمين والغارمات.

وتابع: أن الداخلية توجه باستمرار القوافل الطبية، لتوقيع الكشف على المواطنين وصرف الأدوية بالمجان من خلال قطاع الخدمات الطبية فضلا عن المساعدات العينية، والقوافل الخدمية من القطاعات المختلفة، وما تقوم به إدارة الرعاية اللاحقة فى إعادة تأهيل السجناء ومساعدة أسرهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك