بعد وفاته.. تعرف على المفكر حسن حنفي صاحب مشروع التراث والتجديد - بوابة الشروق
الجمعة 3 ديسمبر 2021 10:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

بعد وفاته.. تعرف على المفكر حسن حنفي صاحب مشروع التراث والتجديد

المفكر حسن حنفي
المفكر حسن حنفي
أسماء سعد
نشر في: الخميس 21 أكتوبر 2021 - 6:23 م | آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021 - 6:23 م

فقدت الأوساط الفكرية والثقافية، اليوم الخميس، أحد القامات الكبرى برحيل الدكتور حسن حنفي، أحد أهم منظري تيار اليسار الإسلامي، وتيار علم الاستغراب، وأحد المفكرين العرب المعاصرين ومن أصحاب المشروعات الفكرية العربية.

نشأته
ولد حسن حنفي بالقاهرة عام 1935، وحصل على ليسانسِ الآداب بقسم الفلسفة عام 1956، ثم سافر إلى فرنسا على نفقته الخاصة، وحصل على الدكتوراة في الفلسفة من جامعة السوربون، عن رسالتين قام بترجمتهما إلى العربية ونشرهما في عام 2006 تحت عنوان: «تأويل الظاهريات» و«ظاهريات التأويل»، وقضى في إعدادهما حوالي عشر سنوات.

مسيرة فريدة
عمل مستشارا علميًا في جامعة الأمم المتحدة بطوكيو خلال الفترة من (1985-1987)، وكان نائب رئيس الجمعية الفلسفية العربية، والسكرتير العام للجمعية الفلسفية المصرية.

وترأس قسم الفلسفة بكلية الآداب جامعة القاهرة، ودرَّسَ بعدد من الجامعات العربية والأجنبية؛ في المغرب وتونس والجزائر وألمانيا وأمريكا واليابان.

وسيطرت قضية «التراث والتجديد» على وجدان وعقل الدكتور حسن حنفي، وقدم العديد من المؤلفات منها: «نماذج من الفلسفة المسيحية في العصر الوسيط»، و«مُقدمة في علم الاستغراب»، و«من الفناء إلى البقاء»، وغيرها من المؤلفات، ومن أشهر تلامذته المفكر الراحل الدكتور نصر حامد أبو زيد، وعلي مبروك الأستاذ المساعد بقسم الفلسفة، بكلية الآداب، جامعة القاهرة.

تكريم مستحق
وجرى تكريم حنفي خلال مشواره الفكري، وحصل على عدة جوائز في مصر وخارجها، مثل: جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 2009، وجائزة النيل فرع العلوم الاجتماعية عام 2015، وكذلك جائزة المفكر الحر من بولندا.

أقوال بارزة
كان للمفكر حسن حنفي بعض الأقوال المشهودة والتي جاءت لتعكس قناعاته الفكرية المميزة، حيث قال: «العلمانية روح الإسلام» و«التراث ابن عصره»، و«التجديد ينشأ من الثقافة الشعبية للناس».

وفي حوارات صحفية، ذكر المفكر الراحل أن مشروع التراث والتجديد يقاوم آفات العرب الثلاث: التقليد للقدماء والتبعية للغرب والعزلة عن الواقع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك