الروائي إبراهيم عبدالمجيد عن السخرية من مذيعي القرآن الكريم: البشر ليسوا مقدسين - بوابة الشروق
الخميس 3 ديسمبر 2020 5:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

الروائي إبراهيم عبدالمجيد عن السخرية من مذيعي القرآن الكريم: البشر ليسوا مقدسين

الروائي إبراهيم عبدالمجيد
الروائي إبراهيم عبدالمجيد
هديل هلال
نشر في: الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 12:44 ص | آخر تحديث: الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 12:44 ص

الإذاعة كان من الممكن أن تدعو الشاب وتتحدث معه حول ما قام به بدلًا من الهجوم عليه

علق الروائي إبراهيم عبدالمجيد، على فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا إن الشاب سخر من طريقة أداء المقدمين دون أن يتحدث في الدين.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبدالحميد عبر فضائية «TeN»، مساء الثلاثاء، أن مذيعي القرآن الكريم من الممكن أن ينتقلوا إلى إذاعة الأغاني بحكم عملهم كموظفين، متابعًا: «مش معنى إنه يعمل في الدين أنه مقدس».

وتابع: «المقدس هو الله وأركان الإسلام إنما البشر ليسوا مقدسين، القانون يمنع القذف لكن السخرية لا تعد قذفًا أو سبًا»، موضحًا أن العمل الذي يقدمه الشخص يتحول إلى سلعة بعد إصداره في الأسواق.

وأكد الروائي أن الناس لهم الأحقية في التعبير عن رأيهم بشأن هذه الأعمال، والقانون يحكم إلى أي مدى تكون حرية الرأي، مشيرًا إلى أن اختلاف أفكار الأئمة أمر يثري الإسلام.

وأشار إلى أن الإذاعة كان من الممكن أن تدعو الشاب وتتحدث معه حول ما قام به بدلًا من الهجوم عليه، متابعًا: «أدعوه للحديث في الإذاعة ومعرفة أسباب قيامه بهذا الفيديو لأنه في النهاية لم يتحدث في الدين».

ووجه حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، الشئون القانونية بالهيئة؛ لاتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد الشخص صاحب فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها، والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إن الوطنية للإعلام ستخاطب على الفور الجهات المعنية والتنسيق معها لمحاسبة ذلك الشخص على ما اقترفه من خطأ جسيم في حق إذاعة القرآن الكريم التي لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين من الشعب المصري والعربي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك