الهلال يستعيد صدارة الدوري السعودي بفوزه على اتحاد جدة - بوابة الشروق
الأحد 20 أكتوبر 2019 3:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

الهلال يستعيد صدارة الدوري السعودي بفوزه على اتحاد جدة

د ب أ
نشر فى : السبت 21 سبتمبر 2019 - 9:33 م | آخر تحديث : السبت 21 سبتمبر 2019 - 9:35 م

استعاد فريق الهلال صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان (دوري المحترفين السعودي) عقب فوزه على مضيفه اتحاد جدة 3 / 1، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الرابعة من المسابقة والتي شهدت أيضا فوز الفيصلي على الاتفاق 1 / صفر والأهلي على مضيفه الفتح 2 / صفر.

وتقدم الهلال بهدف سجله كارلوس إدواردو في الدقيقة 15, وأضاف نفس اللاعب الهدف الثاني في الدقيقة 26، ثم سجل روماريو ريكاردو دا سيلفا (رومارينيو) هدف تقليص الفارق للاتحاد في الدقيقة 30، قبل أن يسجل سيبستيان جيوفينكو الهدف الثالث للهلال في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.

واضطر فريق الاتحاد للعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 82 بعد طرد عبد الإله المالكي.

ورفع الهلال رصيده إلى عشر نقاط، ليستعيد الصدارة التي فقدها لمصلحة الفيصلي في وقت سابق من اليوم، وتوقف رصيد الاتحاد عند ثلاث نقاط في المركز الرابع عشر.

وبهذا الفوز حافظ الهلال على سجله خاليا من الهزائم، في الدوري هذا الموسم، محققا انتصاره الثالث مقابل تعادل وحيد، فيما تعد هذه الخسارة هي الثانية للاتحاد هذا الموسم مقابل تحقيق فوز وحيد، علما بأنه له مباراة مؤجلة,

ويعد هذا الفوز هو الثاني للهلال على الاتحاد في أقل من اسبوع حيث فاز الهلال على الاتحاد 3 / 1 يوم الثلاثاء الماضي في إياب دور الثمانية بدوري أبطال آسيا ليتأهل إلى الدور قبل النهائي.

فرض الهلال سيطرته على مجريات اللهب مع بداية اللقاء وبادر بشن هجمات متتالية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه اضطر لاعبو الاتحاد للتراجع لوسط ملعبهم لامتصاص حماس لاعبي الهلال مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامهم الفرصة.

وفي الدقيقة الخامسة كشر الهلال عن أنيابه الهجومية عندما توغل محمد البريك من الناحية اليمنى ومرر تمريرة رائعة إلى بافيتيمبي جوميز داخل منطقة جزاء الاتحاد ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

وأسفرت الهجمات المتتالية للهلال عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 15 عندما انطلق مرر ياسر الشهراني كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها كارلوس إدواردو بضربة خلفية مزدوجة رائعة إلى داخل المرمى.

وكاد الهلال أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 23 عندما مرر جوستافو كويلار كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها عمر خريبين بضربة رأس لكنها اصطدمت بأحد مدفاعي الاتحاد خرجت لركلة ركنية.

وفي الدقيقة 24 لعب البريك كرة عرضية من الجانب الأيمن داخل منطقة جزاء اتحاد جدة ليقابلها خريبين بتسديدة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فواز القرني.

وفي الدقيقة 26 سجل كارلوس إدواردو الهدث الثاني له ولفريقه عندما سدد عمر خريبين كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها القرني لترتد إلى إدواردو الذي وضعها بسهولة إلى داخل المرمى.

واستمرت محاولات الهلال التي كادت أن تسفر عن تسجيل العجف الثالث عندما توغل خريبين بالكرة من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية استلمها إدواردو داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية لكنها على العارضة.

وعلى عكس سير اللاعب سجل الاتحاد هدف تقليص الفارق في الدقيقة 30 عندما مرر اليكساندر بربوفيتش الكرة إلى روماريو ريكاردو دا سيلفا (رومارينيو) الذي توغل بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء وأصبح في مواجهة عبد الله المعيوف ليسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 32 كاد الاتحاد أن يعادل النتيجة عندما لعبت تمريرة عرضية من الناحية اليمنى وصلت إلى إيميليانو فيشيو داخل منطقة جزاء الهلال ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

وأنقذ فواز القرني فريق الاتحاد من هدف مؤكد في الدقيقة 34 عندما مرر البريك كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها بافيتيمبي جوميز بتسديدة قوية لكن القرني تصدى لها.

وفي الدقيقة 41 كاد الهلال أن يسجل الهدف الثالث عندما سدد أندري كاريلو كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن القرني تصدى لها لترتد إلى جوميز داخل منطقة الست ياردات ليسدد كرة قوية لكنها مرت من أمام المرمى.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الهلال على الاتحاد 2 / 1.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 46 كاد الهلال أن يجسل الخدف الثالث عندما أخطأ زياد الصحفي في إعادة الكرة ليتمكن ةبافيتيمبي جوميز من الحصول على الكرة وسدد كرة أرضية قوية لحظة خروج القرني من مرماه لكن الأخير تألق وأنقذ الكرة.

ورد الاتحاد في الدقيقة التالية عندما لعبت الكرة إلى عبد الإله سعد المالكي داخل منطقة جزاء الهلال ليلعبها بكعب القدم إلى إيميليانو فيشيو الذي سدد كرة رائعة لكنها مرت بجوار القائم.

وأعطت هذه الهجمة ثقة كبيرة للاعبي الاتحاد اللذين فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب وبادروا بشن هجمات متتالية على مرمى الهلال بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل اضطر لاعبو الهلال للتراجع لوسط معلبه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة مستغلا المساحات التي ظهرت في دفاع الاتحاد.

وكاد الهلال أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 58 عندما مرر جوميز كرة من وسط الملعب إلى كارلوس إدواردو الذي انطلق بها ليصبح في مواجهة فواز القرني قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها القرني.

وفي الدقيقة 61 سدد سيبستيان جيوفينكو، لاعب الهلال، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها القرني بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وأصبح اللعب سجالا بين الفريقين ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود بعض المناوشات الهجومية من الفريقين.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 78 والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء للاتحاد عندما توغل ايميليانو فيشيو بالكرة من الناحية اليسرى ليعرقله محمد البريك لكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد وألغى احتساب ركلة الجزاء.

وفي الدقيقة 82 حصل عبد الإله المالكي على البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء عقب عرقلته لنواف العابد لاعب الهلال ليضطر فريق الاتحاد للعب بعشرة لاعبين.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة سجل الهلال الهدف الثالث عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها جوميز بضربة رأس لتصطدم بأحد لاعبي الاتحاد قبل أن ترتد إلى جيوفينيكو ليقابلها بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء لتمر من تحت يد القرني وتعانق الشباك.

ومر الوقت من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الهلال 3 / 1.

وفي المباراة الثانية، فاز الفيصلي على مضيفه الاتفاق 1 / صفر .

وسجل هدف المباراة الوحيد علي الخيبري، لاعب الاتفاق، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 46.

ورفع الفيصلي رصيده إلى ثماني نقاط في المكرز الثاني ، وتوقف رصيد الاتفاق عند ست نقاط في المركز السادس.

وحافظ الفتح على سجله خاليا من الهزائم محققا انتصاره الثاني في الدوري مقابل تعادلين، فيما تلقى الاتفاق هزيمته الثانية هذا الموسم مقابل انتصارين.

وفي المباراة الثانية، فاز الأهلي على مضيفه الفتح 2 / صفر.

وسجل هدفي الأهلي دجانيني تافاريس وعمر السومة في الدقيقتين السادس و22 على الترتيب.

ورفع الأهلي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع بفارق الأهداف أمام النصر، وبفارق الأهداف خلف العدالة صاحب المركز الثالث على الترتيب، فيما يظل فريق الفتح بلا نقاط في المركز السادس عشر الأخير.

هذا الفوز هو الثاني للأهلي هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في مثلها، فيما تعد هذه الخسارة هي الرابعة على التوالي للفتح الذي فشل في تحقيق أي انتصار أو تعادل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك