أمن القاهرة يكشف غموض ذبح سائق سيارة أجرة بمصر الجديدة - بوابة الشروق
الخميس 19 سبتمبر 2019 8:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



أمن القاهرة يكشف غموض ذبح سائق سيارة أجرة بمصر الجديدة

المتهم
المتهم
عاطف محمود:
نشر فى : الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 5:11 م | آخر تحديث : الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 5:11 م

كشفت مباحث القاهرة، غموض ذبح سائق سيارة أجرة بمنطقة ألماظة فى مصر الجديدة، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة موظف بسبب مروره بضائقة مالية، وأمر اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة، إحالته للنيابة التى تولت التحقيق.

وكان قسم شرطة مصر الجديدة، تلقى إخطارًا من شرطة النجدة بحريق بسيارة بشارع الشهيد أحمد فتحى كامل بمنطقة ألماظة، وبانتقال قوة أمنية ضبطت "خالد. ح" 42 عاما، موظف بشركة، ومقيم بالشيخ زايد أثناء فراره من السيارة عقب اشتعال النيران بها، وتم السيطرة على الحريق بمعرفة الأهالي.

وأظهرت المعاينة، العثور على جثة قائد السيارة "هانى . ش" 32 عاما، حاصل على ليسانس حقوق، مُسجاة على مقعد السيارة الأمامى الأيمن، وبها إصابات عبارة عن جرح ذبحي بالرقبة من الجهة اليمنى وجروح بالكف الأيمن والأيسر وعثر بجوار الجثة على سلاح أبيض ملوث بالدماء، وهاتف محمول.

وقرر المتهم بمشاهدته للسيارة عقب اشتعالها بجوار أحد أعمدة الإنارة، فقام بالفرار هرباً خشية انفجارها وحدوث إصابته، وتوصلت التحريات التى تسلمها اللواء نبيل سليم، مدير مباحث العاصمة، عدم صحة رواية المتهم وأنه وراء مقتل قائد السيارة، واعترف بارتكاب الواقعة وأقر بأنه نظراً لمروره بضائقة مالية، واختمرت فى ذهنه فكرة استقلال سيارة أجرة وسرقة متعلقات قائدها كرها عنه تحت تهديد السلاح الأبيض، وفى سبيل ذلك قام بشراء سكين لاستخدامها فى الواقعة.

وأشار المتهم فى اعترافاته بمحضر الشرطة إلى أنه توجه لمنطقة ميدان لبنان بالجيزة، لاستقلال إحدى السيارات الأجرة وتصادف مرور المجنى عليه بالسيارة قيادته، وقام بإخطاره بعمله على السيارة كسائق وإمكانية اصطحابه، فطلب منه توصيله لمنطقة الوايلي وعقب سيرهما بشارع أحمد سعيد طلب منه التوجه إلى منطقة ألماظة، بعدها هدده بسلاح أبيض كان بحوزته، محاول الاستيلاء على متعلقاته كرهاً عنه إلا أنه قاومه فتعدى عليه، محدثاً إصابته التي أودت بحياته.

وأضاف المتهم أنه نقل المجنى عليه للمقعد المجاور لمقعد قائد السيارة، وقيادتها، فقام بالاصطدام بالرصيف مما أدى إلى انفجار الإطار الأمامى الأيسر للسيارة، واشتعال محركها ثم لاذ بالفرار تاركاً هاتفه المحمول "والمعثور عليه بداخل السيارة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك