الشروق داخل مشروع مستقبل مصر: نصف مليون فدان لتحقيق الأمن الغذائى - بوابة الشروق
الإثنين 4 يوليه 2022 5:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

الشروق داخل مشروع مستقبل مصر: نصف مليون فدان لتحقيق الأمن الغذائى

كتب ــ أحمد عجاج:‏
نشر في: السبت 21 مايو 2022 - 9:31 م | آخر تحديث: السبت 21 مايو 2022 - 9:31 م
المشروع يهدف إلى التوسع فى إنتاج محاصيل زراعية ذات جودة عالية ‏وبأسعار ‏مناسبة‏

استهداف سد الفجوة بين الإنتاج والاستيراد فى السوق المحلية.. ‏وإتاحة العديد من الفرص الاستثمارية

تشهد مصر طفرة فى معدلات المشروعات القومية العملاقة التى ‏تنفذها الدولة على قدم وساق فى شتى المجالات وفى ربوع مصر كافة، لضمان ‏‏«حياة كريمة» لكل المواطنين، وعلى رأس المجالات التى تهتم بها الدولة، القطاع الزراعى الذى شهد ‏تطورا كبيرا فى الفترة الأخيرة، فعلى مرمى ‏البصر، يمتد مشروع «مستقبل مصر»، لتحويل الرمال الصفراء إلى جنة خضراء ‏مزهرة، ضمن مشروع «مستقبل مصر للزراعة المستدامة»، الذى بدأ العمل على ‏تنفيذه منذ إبريل ٢٠١٧، بتوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسى، بهدف التوسع فى ‏إنتاج محاصيل زراعية ذات جودة عالية وبأسعار مناسبة، لزيادة الإنتاج المحلى ‏وتقليل الواردات وتصدير الفائض إلى الخارج، بالإضافة إلى تحقيق التنمية ‏المستدامة‎.‎
وزارت «الشروق»، بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، والقوات ‏الجوية، موقع المشروع، تأكيدا على دور القوات المسلحة فى ‏التعريف بما يتم تنفيذه من مشروعات تنموية ‏عملاقة على جميع الاتجاهات ‏الاستراتيجية للدولة، التى من شأنها خدمة الاقتصاد القومى المصرى، وتضمنت ‏الزيارة تفقدا جويا لأعمال المشروع‏.‏
ويمتد مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعى على مساحة 500 ألف فدان يقع ويقع ‏المشروع على بعد نحو ٣٠ دقيقة من مدينة السادس من أكتوبر، وإلى جوار امتداد ‏محور روض الفرج ــ الضبعة الجديدة، وبعمق يزيد على ٤٠ كيلومترا، وطول نحو ‏‏٩٥ كيلومترا، بدأ تنفيذ مشروع «مستقبل مصر»، مع تقسيم أراضيه إلى قطع ‏متساوية، بمساحة ١٠٠٠ فدان لكل قطعة، عبر ٥٥ طريقا طوليا و٣٥ طريقا ‏عرضيا‎.‎ ويعد مشروع «مستقبل مصر» أحد أهم المشروعات الزراعية فى مجال استصلاح ‏الأراضى ‏والإنتاج الزراعى والتى من شأنها تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، ‏والذى روعى فى تنفيذه ‏استخدام أحدث النظم الزراعية وتكنولوجيا الرى الحديثة ‏والمتطورة بالعالم، كما يهدف المشروع ‏لتوفير منتجات زراعية ذات جودة عالية ‏بأسعار مناسبة لسد الفجوة الغذائية بالسوق المحلية وتقليل ‏استيراد المنتجات ‏الزراعية بمختلف أنواعها من الخارج، فضلا عن توفير الآلاف من فرص ‏العمل ‏للشباب المصرى.‏
كان الرئيس عبدالفتاح السيسى وجه بتوسيع نشاط المشروع، بحيث يتم تنفيذه ‏فى ‏إطار شامل ومتكامل الأركان، لتحقيق الاستغلال الأمثل لأصول الدولة‎ ‎وتحقيق ‏أقصى استفادة ممكنة من الموارد المتوافرة، خاصة الأراضى الزراعية ‏والمياه، ‏بحيث يكون بمثابة قاطرة للتطور الزراعى فى الدولة، من خلال ‏تبنى ‏مفهوم الكيانات الزراعية العملاقة التى تتمتع بالقدرة على إحداث نقلة نوعية ‏فى ‏قطاع الزراعة الحديثة وتحقيق الأمن الغذائى، بالإضافة إلى الاعتماد على ‏أحدث ‏التكنولوجيا العالمية فى الرى والزراعى.‏
‎ ‎كما وجه الرئيس بتركيز مشروع «مستقبل مصر» على زراعة السلع ‏الاستراتيجية ‏اللازمة لتقليل فجوة الاستيراد،.‏
ويشمل المشروع 1750 جهاز رى محورى ( بيفوت) للرى الحديث، روعى فيه ‏استخدام أحدث نظم لترشيد الرى والتسميد، كما يتم تجهيز واستصلاح الأراضى ‏وزراعتها وخدمتها باستخدام أحدث آلات ومعدات الميكنة الزراعية.
كما يشمل محولات كهربائية بطاقة 350 ميجاوات، ويضم محطات ‏تجهيز وتعبئة وتغليف وتبريد للحاصلات الزراعية، ويعد لإقامة تجمعات ‏صناعية زراعية وغذائية تساهم فى زيادة القيمة المضافة للمحاصيل وتقليل الفاقد ‏والاستفادة من المخلفات الزراعية فى التصنيع لتدويرها لأعلاف غير تقليدية ‏ولإنتاج أسمدة زراعية عضوية طبيعية.‏
ونفذت الجهات المسئولة عن المشروع بالتعاون مع الشركات الكبرى، البينة الأساسية ‏ بتكلفة 8 مليارات جنيه، التى تشمل تمهيد الطرق الداخلية بأطوال نحو 500 كيلو متر وعرض 10 أمتار وحفر أبار مياه جوفية، ومحطتين ‏للكهرباء بقدرة 350 ميجا وات وشبكة كهرباء داخلى بطول ۲۰۰ کیلو متر يجری ربطها بشبكة كهرباء الدلتا الجديدة، ومخازن مستلزمات الإنتاج ومبانى ‏إدارية وسكنية.‏
كما سعى المشروع لتوفير الميكنة الزراعية بأحدث المعدات والتقنيات لإتمام ‏العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية، وتتعاون إدارة المشروع مع ‏شركات القطاع الخاص، حيث تم الانتهاء من استصلاح وزراعة مساحة 350 ‏ألف فدان باستخدام ٢٦٠٠ جهاز ری محوری مطور والتى يتم زراعتها ‏مرتين سنويا ( موسم صفى / موسم شتوى) والتى تنتج أجود المحاصيل ‏الزراعية التى كان من أبرزها زراعات موسم ۲۰۲۲/۲۰۲۱ – ۲۰۲۱/۲۰۲۰.‏
ويعد «مستقبل مصر» قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا ‏الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتى وتصدير الفائض، حيث تبلغ المساحة المستهدف ‏استصلاحها مليونا و50 ألف فدان، من إجمالى مساحة الدلتا الجديدة ٢.٢ ‏مليون فدان.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك