ما المطلوب من المسلم فعله في العشر الأواخر من رمضان؟ .. الإفتاء تجيب - بوابة الشروق
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 3:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



ما المطلوب من المسلم فعله في العشر الأواخر من رمضان؟ .. الإفتاء تجيب

أحمد بدراوي
نشر فى : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 4:12 م | آخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 4:12 م

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه ينبغي على المسلم أن يتبع هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان، فقد ورد أنه صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر شد مئزره وأيقظ أهله وأحيا ليله، فيجب على المسلم أن يجتهد في العبادة ويحث أهله على ذلك حتى يكون في توديع هذا الشهر الكريم، ولا يحرم نفسه من قيام ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

وأضافت في سلسلة فتاواها ومنشوراتها خلال الشهر الكريم، لقد جرت عادة الناس في عصرنا على تخصيص عدد من الركعات في آخر ساعات الليل غير صلاة التراويح سمَّوْها صلاة التهجُّد، وذلك في الليالي العشر الأخيرة من رمضان، وهو أمرٌ محمود؛ لما فيه من الالتماس لبركة هذا الوقت، وللأحاديث الواردة في فضل قيامه وإجابة دعاء السائلين فيه، وتَحَرِّيًا لِلَيْلَة القدر التي أُمِرْنا أن نتحرَّاها لفضلها. والدليل على ذلك قوله تعالى: {وَمِنَ ٱلَّيۡلِ فَتَهَجَّدۡ بِهِۦ نَافِلَةٗ لَّكَ عَسَىٰٓ أَن يَبۡعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامٗا مَّحۡمُودٗا} [الإسراء: 79]، وما ورد عن سيدنا عمر بن الخطاب باستحباب القيام في هذا الوقت كما تقدم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك