وزارتا الهجرة والبيئة ومحافظة الغربية تتعاون ضمن 3 مبادرات رئاسية - بوابة الشروق
الإثنين 1 مارس 2021 3:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

وزارتا الهجرة والبيئة ومحافظة الغربية تتعاون ضمن 3 مبادرات رئاسية

أحمد كساب:
نشر في: الخميس 21 يناير 2021 - 1:40 م | آخر تحديث: الخميس 21 يناير 2021 - 1:40 م

• مكرم: إحدى جمعيات المصريين بالخارج شريك أساسي في حملة وزارة البيئة «صفط تراب.. البداية» بالغربية

• فؤاد: إطلاق حملة «صفط تراب.. البداية» الطريق لقرى مصرية متوافقة بيئيا

رشحت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، جمعية النادي النسائي المصري الدولي بنيويورك؛ للمشاركة في تطوير القرى المصرية ونشر مفهوم الاستدامة البيئية بها، وذلك في ضوء حملة "صفط تراب.. البداية" التي تنفذها وزارة البيئة في محافظة الغربية؛ اتساقا مع المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر".

 

وقالت مكرم، في تصريحات لها اليوم، إن المصريين بالخارج لا يتوانون عن خدمة بلدهم من أي موقع أو في أي ظروف، أثبتت التجربة أن المصريين بالخارج دائما يحرصون على تقديم كل أوجه الدعم والمساندة لوطنهم الأم مصر، ونسلم فيهم دائما روح المبادرة والإقدام على التعاون من كل الجهات الداخلية.

 

وكانت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد، أعلنت عن انطلاق الجهود لتطوير القرى المصرية حتى تصبح قرى متوافقة بيئيا ونشر مفهوم الاستدامة البيئية بها، وذلك اتساقا مع المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر" وكذلك مبادرتي "حياة كريمة" و"مراكب النجاة"، التي أطلقها الرئيس السيسي، وتستهدف تطوير القرى المصرية، حيث تم اختيار قرية صفط تراب التابعة لمركز المحلة الكبرى لتكون بداية لنموذج القرية المصرية المتوافقة بيئيا، وذلك بالتنسيق مع الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية.

 

وقالت فؤاد إن الحملة تهدف أيضا إلى تشجيع الشباب بالقرى والمتطوعين لتطوير قدراتهم بجهودهم الذاتية، وأن تشاركهم وزارة البيئة بتكثيف جهودها لتحسين الظروف البيئية بتلك القرى.

 

ونوهت بأن الوزارة تسعى إلى حشد الجهود وإلقاء الضوء على تلك القرى بالتعاون مع الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص لنشر فكر الاستدامة البيئية بصورة تطبيقية على أرض الواقع وفتح مجال للمشاركة المجتمعية للشركات في مجال مستدام ويساهم في تحقيق مصر لأهدافها من تحسين البيئة المحيطة والظروف المعيشية للمواطن.

 

وأوضحت أنه تم حصر المشاكل البيئية بالقرية من خلال فريق عمل الوزارة والتي تمثلت في الصرف الصناعي على الترع والمصارف بالقرية وتراكم نواتج تطهير الترع والمصارف، وتم التنسيق مع الجهات المختصة لسرعة حل تلك المشكلات، بالإضافة إلى رصد تراكم المخلفات البلدية للسكان غير المشتركين في منظومة المخلفات.

 

وأكدت أنه سيتم تنفيذ عدد من الأنشطة بالقرية بالتنسيق مع محافظة الغربية والجهات المعنية وتشمل تطهير للترع والمصارف، وإلزام المصانع حول القرية بتوفيق أوضاعها، وتنفيذ حملات نظافة بسواعد شباب القرية، وأيضاً تنفيذ حملة توعية وبرنامج بناء قدرات للشباب المتطوعين بالقرية من خلال تقنيات الاتصال عن بعد ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، كما سيتم تنفيذ حملات لتشجير الشوارع الرئيسية بالقرية، وتدريب الشباب والفتيات على الأنشطة البيئية وخاصة الاقتصادية منها.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك