الآثار عن شائعات انتماء «خبيئة العساسيف» لأخرى مكتشفة عام 67: كلام لا يستحق الرد - بوابة الشروق
الخميس 14 نوفمبر 2019 6:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

الآثار عن شائعات انتماء «خبيئة العساسيف» لأخرى مكتشفة عام 67: كلام لا يستحق الرد

هديل هلال
نشر فى : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 1:12 ص | آخر تحديث : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 1:12 ص

علق خالد العناني، وزير الآثار،على الشائعات التي تداولها البعض بكون «خبيئة العساسيف»، تنتمي لخبيئة يعود اكتشافها عام 67، قائلًا: «هذا الكلام لا يستحق الرد».

وأضاف في لقاء لبرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن توابيت «خبيئة العساسيف» تقع بالغرب، والشائعات المتداولة تقول بنقل التوابيت من الشرق إلى الغرب، لافتًا إلى أن التخزين بخبيئة 67 كان في مقابر، ولكن «خبيئة العساسيف» تم إيجادها في جبل، إضافة إلى كون التوابيت محكمة الإغلاق، على حد ذكره.

وأوضح أن المروجين للشائعات «محسوبين على العمل الأثري»، مردفًا: «العمل الأثري لا يتم على الفيسبوك، العمل الأثري موقعه الجبل والحر والشمس، العمل متعلق بهؤلاء الناس التي تعمل في ظروف صعبة لكن يقومون بإبهار العالم كل يوم»، بحسب تعبيره.

وأعلنت وزارة الآثار في مؤتمر صحفي، صباح اليوم، تفاصيل الكشف عن «خبيئة العساسيف»، بالبر الغربي بالأقصر حيث تم الكشف عن 30 تابوتا في حالة متميزة من الحفظ والألوان والنقوش كاملة، وتم الكشف عنها بالوضع الذي تركها عليه المصري القديم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك