للأمهات الجدد.. أخطاء شائعة عند الرضاعة الطبيعية وكيفية تجنبها - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 1:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


للأمهات الجدد.. أخطاء شائعة عند الرضاعة الطبيعية وكيفية تجنبها

سمر سمير
نشر في: الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 1:00 م | آخر تحديث: الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 1:01 م

يعتبر ثدي الأم هو المصدر الوحيد لغذاء المولود الجديد، على الأقل خلال الأشهر الـ6 الأولى بعد الولادة، وقد تبدو الرضاعة الطبيعية سهلة للغاية، لكنها واحدة من أكبر التحديات والمخاوف للأم المرضعة الجديدة، وغالبًا ما تميل النساء إلى ارتكاب أخطاء قد لا تكون صحية جسديًا وعقليًا.

نشر موقع "بامبز فور مام" بعض الأخطاء التي يجب أن تتجنبها الأمهات الجدد في حالة الرضاعة الطبيعية.

• التفكير في الألم أمر طبيعي

قد لا تكون الرضاعة الطبيعية مريحة طوال الوقت، لكن لا ينبغي أن تكون مؤلمة، حيث يمكن أن يكون الألم المستمر في الحلمة أو بسبب احتقان الثدي أو المزلاج الضعيف، علامة على حدوث خطأ ما أثناء عملية الرضاعة الطبيعية، على سبيل المثال، قد يشير احتقان الثدي إلى أنك لا ترضعين ما يكفي، في حين أن المزلاج الضعيف قد يعني أن طفلك لا يحصل على كل حليب الثدي الذي يحتاجه.

• التغذية على جدول زمني صارم

يمكن أن يسبب جدول التغذية الصارم مجموعة من المشاكل الخاصة به، حيث يحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى وضع قواعد للتغذية لأن مستويات الجوع لديهم قد تختلف على مدار اليوم وتتغير مع نموهم، لذلك يساعد اتباع إرشادات تغذية لطفلك على ضمان تلبية إمدادات الحليب الخاصة له حتى يتمكن من تحقيق أهداف النمو والوزن.

• إدخال تركيبة للتعامل مع انخفاض كمية حليب الثدي

تخشى العديد من الأمهات من عدم إنتاج ما يكفي من الحليب لإبقاء طفلها الصغير ممتلئًا، لكن في الواقع معظم الأمهات لديهن كمية كافية من حليب الثدي، ويمكن للأمهات اللاتي يعانين من نقص الإمداد أن يجربن بعض محسنات حليب الثدي الطبيعية.

• تخطي جلسات الضخ

نعلم كيف يمكن أن يكون المولود متعبًا، لكن الشفط المستمر للثدي سواء أثناء جلسات الرضاعة الطبيعية أو وفقًا لجدول زمني منتظم يمكن أن يفعل المعجزات لتكوين مخزون صحي من حليب الثدي، ويمكن أن يؤدي تخطي جلسات الضخ إلى الاحتقان وعدم الراحة وانخفاض كمية حليب الثدي، لذلك يجب الالتزام بجدول الضخ وفقا لتعليمات الطبيب المعالج.

• تجاهل احتياجاتك

على الرغم من أن الأم قد تشعر بعدم وجود ساعات كافية في اليوم، إلا أن قضاء بضع دقائق لتلبية الاحتياجات الخاصة بها يحسن تجربة الرضاعة الطبيعية لديها، ويجعلها أمًا أفضل على المدى الطويل.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأمهات المرضعات إعطاء الأولوية لتناول نظام غذائي متوازن وشرب الكثير من الماء؛ حتى يحصل الجسم على الوقود الذي يحتاجه لصنع حليب الثدي الذي يساعد الأطفال على النمو.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك