احذر| مضادات حيوية شائعة تؤذي قلبك.. تعرف عليها - بوابة الشروق
الأحد 13 أكتوبر 2019 10:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

احذر| مضادات حيوية شائعة تؤذي قلبك.. تعرف عليها

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 3:32 م | آخر تحديث : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 3:32 م

يتناول الكثير من الأشخاص، أنواع مختلفة من المضادات الحيوية، سواء باستشارة طبيب أو من أنفسهم بعد أن يكونوا اعتادوا تناوله، فهناك نوع شائع من المضادات الحيوية يسمى الفلوروكينولونات، قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض قلبية معينة، حيث كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يتناولون هذا النوع من الدواء قد يواجهون مخاطر بعض أمراض القلب.

ونقل موقع "healthe line" تفاصيل هذه الدراسة ونتائجها، حيث تقول الدراسة إن الفرصة بالإصابة بأمراض القلب الحادة والمهددة للحياة، يمكن أن تتضاعف إذا تناول الشخص فئة من هذه المضادات الحيوية.

ووجدت دراسة جديدة نُشرت هذا الشهر أن الأشخاص الذين يتناولونها يعانون من زيادة خطر الإصابة بتقيُّم الشريان الأورطي والتاجي وهي حالة قد تؤدي إلى فشل القلب.

وقال ماهيار إيتيمانان، أستاذ مشارك في طب العيون والعلوم البصرية في كلية الطب في جامعة كولومبيا البريطانية، إن هذه العقاقير لا ينبغي أن توصف للعدوى البسيطة، ويجب إعطاءها فقط عند الضرورة القصوى.

ووفقًا للمعاهد الوطنية للصحة "NIH"، فإن هذا النوع من الأدوية هو مضاد حيوي واسع النطاق يستخدم ضد الالتهابات البكتيرية، مثل التهاب الشعب الهوائية الجرثومي والالتهاب الرئوي والتهاب الجيوب الأنفية والتهابات المسالك البولية.

وحدد الباحثون 12 ألف و505 عينة عشوائية، تضم أكثر من 9 ملايين مريض يعانون من مشاكل في صمامات القلب، وتم اختيار عقارين من المضادات الحيوية وهما أموكسيسيلين وأزيثروميسين للمقارنة للمقارنة بين تأثيرهما، واختيار المرضى الذين وصفت لهم هذه الأدوية لمدة 30 يوما، وكان آخر تعرض لهم لهذه الأدوية من 60 يوما.

ووجد إيتمان أن الأشخاص الذين تناولوا هذه العقاقير قد تعرضوا لخطر أكبر في تدفق الدم إلى القلب بزيادة تصل إلى 2.5 مرة للمعدل الطبيعي.

وحتى الأشخاص الذين توقفوا عن تناول الأدوية خلال الـ60 يومًا السابقة للاختبار كانوا أكثر عرضة بنسبة 1.5 مرة للإصابة بمشاكل في صمام القلب.

وقال إيتمان إن المرضى يجب أن يكون لديهم خيارات أخرى غير هذه العقاقير، فمعظم الحالات ليس لديها حاجة ملحة لاستخدامها إلا في الضرورات، واستخدام هذه الأدوية دون وعي كاف قد تسبب مشاكل خطيرة للقلب.

ووفقًا للمكتبة الوطنية للطب تشتمل المضادات الحيوية الفلوروكينولونية على:

ليفوفلوكساسين "ليفاكوين"

سيبروفلوكساسين "سيبرو"

موكسيفلوكساسين "أفيلوكس"

جيموفلوكساسين

أوفلوكساسين

ديلافلوكساسين "باكسديلا"

وأوضح الدكتور ريموند دوركين، رئيس طب القلب والأوعية الدموية للشبكة الصحية لجامعة سانت لوك، أنه عندما يكون الجو معتدلاً أو غير معتدل فيمكن للناس التعايش مع عدوى البرد ومشتقاتها واستخدام بعض العقاقير الأخرى دون اللجوء إلى عقاقير المضادات الحيوية المذكورة.

وأكد الدكتور جيفري جاهري، نائب الرئيس الأول للشؤون الطبية والأكاديمية وأخصائي الأمراض المعدية في الشبكة الصحية لجامعة سانت لوقا، أنه كما هو الحال مع جميع الأدوية يجب أن تراعى وتؤخذ في الاعتبار الفوائد والأخطار المتعلقة باستخدام هذه الأدوية لأي عند وصفها، مشيراً إلى أنه بالنسبة لمعظم المؤشرات هناك العديد من الخيارات الأخرى التي يمكن تناولها.

وفي عام 2013، عززت إدارة الأغذية والعقاقير من تحذيراتها أن هذه الفئة من المضادات الحيوية يمكن أن تسبب بشكل مفاجئ تلف في صمامات القلب أو ما يسمى الاعتلال العصبي المحيطي، وتعتمد على خدر ووخز وحرق وألم في القلب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك