محى الدين: الاستثمار فى رأس المال البشري أساس تقدم الأمم - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 9:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

محى الدين: الاستثمار فى رأس المال البشري أساس تقدم الأمم

تصوير- أحمد عبدالفتاح
تصوير- أحمد عبدالفتاح
كتبت- سارة حمزة:
نشر في: الجمعة 20 مايو 2022 - 2:55 م | آخر تحديث: الجمعة 20 مايو 2022 - 2:57 م
جامعة النيل تناقش كتابه "فى التقدم مربكات ومسارات" الصادر عن دار الشروق

قال الدكتور محمود محى الدين، المدير التنفيذي بصندوق النقد الدولي، والمبعوث الأمم المتحدة لتمويل خطة التنمية المستدامة لعام 2030، إن كتابه "فى التقدم مربكات ومسارات" الصادر عن دار الشروق مؤخرا، يتناول مستجدات الاقتصاد الدولى قبل صدمة جائحة كورونا وما بعدها، حيث يرصد أهم اللحظات الفارقة فى اقتصاديات التقدم ومدى تأثرها على الاقتصادات الناشئة.

وأضاف محى الدين، خلال ندوة حول الكتاب، عقدت اليوم بجامعة النيل، أن الكتاب معني بأمور التنمية المستدامة وأن الدول فى سباق بإرادتهم أو بغير إرادتهم أما أن تكون الأول أو الأخير وفقا للمؤشرات المستخدمة وهذا السباق لا يتوقف للحظة.

وأردف أنه لا يمكن أن تتقدم الأمم إلا بالبديهيات المتعارف عليها، وهى الاستثمار فى رأس المال البشري والاستثمار فى البنية الأساسية وخاصة التكنولوجيا وما يرتبط بيها من علوم الحاسب الآلى والذكاء الاصطناعي، مشيرا إلى أن التأخر فى أي من هذا الأمور يؤدي إلى التراجع الشديد حتى لو كنت فى يوما ما فى الصادرة.

وبحسب محي الدين، فإنه فى سباق التقدم لا بد أن يتم التعامل بشكل سريع مع مربكات سوءا من صدمات اقتصادية أو مستحدثات تكنولوجيا، فعلى مستوى القطاع المالي إذا لم تكن الدول والأشخاص مستعدين بشكل جيد للتحول الرقمي، ستضيع الكثير من الفرص.

وأوضح محى الدين، أن جائحة كورونا تعد من أكثر المربكات الكبرى للاقتصاد العالمي، والتى رسميا لم تنته وفقا لمنظمة الصحة العالمية، حيث إنه يتم التعامل مع الأوبئة بين إنكار وإهمال وقت حدوثها والهلع والارتباك بعد حدوثها، بالإضافة إلى تفشي نظرية المؤامرة حول انتشار الأوبئة وأنه لا ينجو منها إلا بالعلم والمال، مشيرا إلى أن للتعامل مع مربكات العصر لا بد من الاستثمار فى رأس المال البشري والبنية الأساسية.

ودعا محى الدين الطلاب والباحثين الانفتاح والدراسة فى دول شرق العالم سواء الصين أو سنغافورة وكوريا، حيث إن الصين تتحرك بشكل مدروس، ومن المتوقع أن تكون مسيطرة على مجريات الأمور الاقتصادية من الآن لعشرات السنوات المقبلة.

ومن جانبه قال عمرو رجب، أستاذ اقتصاد بكلية إدارة الأعمال بجامعة النيل، إن كتاب "فى التقدم مربكات ومسارات" موجه للقارئ المهتم وليس المختص فقط بالشأن الاقتصادي، مضيفا أن الكتاب يمتاز بالسلاسة دون إخلال، وأنه مع نهاية كل فصل هناك مجموعة من التوصيات الهامة التى يجب أن تأخذ فى الاعتبار.

وتحدث حسن على، عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة النيل، قائلا إن الكتاب تناول النمو والتنمية، خاصة أن هناك خلط لدى الحكومات حول تحقيق معدلات نمو مرتفعة والتي ليست بالضرورة تعبر عن التنمية، مشيرا إلى أن الكتاب تناول أزمة الوقوع فى فخ التضخم والتي يتعرض لها الاقتصاد العالمي حاليا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك