مصادر: الحكومة وضعت عدة سيناريوهات لاستكمال الدراسة خلال الفصل الدراسي الثاني - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 9:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

مصادر: الحكومة وضعت عدة سيناريوهات لاستكمال الدراسة خلال الفصل الدراسي الثاني

تصوير: زياد أحمد
تصوير: زياد أحمد
محمد عنتر
نشر في: الأربعاء 20 يناير 2021 - 8:18 م | آخر تحديث: الأربعاء 20 يناير 2021 - 8:18 م

ترجيح عدم عودة الدراسة بالمدارس والجامعات واستكمالها إلكترونيًا خوفا من انتشار كورونا
.. واتجاه لدمج امتحانات الفصلين الأول والثانى فى نهاية العام مع حذف بعض المقررات

كشفت مصادر مطلعة، عن السيناريوهات التى أعدتها الحكومة ووزارتا التربية والتعليم والتعليم العالى، للتعامل مع العام الدراسى الحالى 2020 ــ 2021، والامتحانات فى ظل الموجة الثانية لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت المصادر، لـ«الشروق»، إن السيناريو الأول يتضمن عدم عودة الدراسة فى المدارس، عقب انتهاء إجازة نصف العام الدراسى يوم 20 فبراير المقبل، والاكتفاء بالدراسة عن بعد «أون لاين»، والتوسع فى القنوات التعليمية التلفزيونية لشرح المواد والمناهج الدراسية بمختلف مراحل التعليم من الابتدائية حتى الثانوية، فى حال استمرار زيادة أعداد الاصابات والوفيات بسبب كورونا.

وأضافت المصادر، أن هذا السيناريو يتضمن إجراء امتحانات نصف العام الدراسى الأول والثانى ورقيا، لجميع المراحل التعليمية الأساسية مرة واحدة فى نهاية العام ــ باستثناء الشهادة الإعدادية ــ ويتم حذف بعض المقررات الدراسية من المنهج حتى تتلاءم مع طبيعة تلك الامتحانات، وعدم تقديم أبحاث مثلما حدث العام الماضى، بسبب تحفظ وزارة التعليم على هذه الأبحاث بعد قيام أولياء الأمور بشرائها من المكتبات وأصحاب الدروس الخصوصية.

وأشارت المصادر، إلى أن الحكومة أعدت سيناريو آخر للدراسة فى الفصل الدراسى الثانى، يتضمن إجراء امتحانات الفصل الأول «أون لاين» لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى، ومعظم المراحل التعليمية باستثناء الشهادة الإعدادية والثانوية العامة (الصف الثالث) التى ستجرى فى المدارس، واستكمال الدراسة أون لاين حتى نهاية العام الدراسى، وفى حال تفاقم الأوضاع الصحية بسبب جائحة كورونا خلال مايو المقبل، سيتم اعتماد نتيجة الترم الأول للطلاب مع تقديم أبحاث مثلما جرى العام الماضى.

ولفتت المصادر إلى وجود توجيهات حكومية لوزارة التربية والتعليم بالاهتمام بالمنصات التعليمية الإلكترونية، بالإضافة إلى القنوات التعليمية مثل «مدرستنا»، إلى جانب النماذج الاسترشادية التى تقدمها الوزارة على موقعها الإلكترونى والخاصة بالامتحانات.

وفيما يتعلق بالدراسة فى الجامعات، قالت المصادر، إن الحكومة لديها أكثر من سيناريو، أولها والأرجح تطبيقه، هو وقف الدراسة بالجامعات على أن تتم العملية التعليمية من «أون لاين»، أو «الدراسة عن بعد» وتقديم بحوث عن المواد التى تمت دراستها خلال الفصل الدراسى الأول، لحين بحث الأوضاع الصحية الخاصة بكورونا خلال الفترة المقبلة.

وتابعت المصادر: «وإذا تراجعت أعداد الاصابات اليومية بكورونا سيتم عقد الامتحانات بالجامعات نهاية الفصل الدراسى الثانى، مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا وعمل تباعد بين الطلاب داخل لجان الامتحانات قدر الإمكان، مع استخدام أجهزة قياس الحرارة للطلاب قبل دخول اللجان».

وأشارت المصادر، إلى أنه من الصعب جدا أن تتخذ الحكومة قرارا بعودة الدراسة بالجامعات، بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسى، يوم 20 فبراير المقبل، فى ظل الأوضاع الحالية وتزايد عدد الاصابات والوفيات اليومية لفيروس كورونا، حيث من المتوقع أن تكون ذروة الجائحة خلال شهرى فبراير ومارس المقبلين.

ولفتت المصادر إلى أن الاتجاه السائد لدى الحكومة ووزارة التعليم العالى، هو تخفيف المناهج بالفرق الدراسية المختلفة بالجامعات، والاكتفاء بإجراء الامتحانات الورقية للفرق النهائية فقط، خوفا من انتشار كورونا بين الطلاب بشكل كبير فى ظل عدم وجود لقاح فعال وقوى لعلاج كورونا حتى الآن، وفى ظل تخوفات البعض من سرعة انتشار الفيروس خلال الأشهر القادمة، لاسيما نهاية فصل الشتاء ومع دخول شهر رمضان المبارك بداية الصيف المقبل.

وأكدت المصادر، أنه تم توجيه رؤساء الجامعات وعمداء الكليات والمعاهد بسحب جداول الامتحانات التى تم وضعها خلال شهر ديسمبر الماضى، للفرق الدراسية المختلفة بجميع الكليات، وذلك لحين الاستقرار على السيناريو الأنسب للتعامل مع الأزمة القائمة بالجامعات بسبب جائحة كورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك