مركز القاهرة يطلع السفراء الأفارقة على ملامح النسخة الثانية من منتدى أسوان للسلام - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 9:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

مركز القاهرة يطلع السفراء الأفارقة على ملامح النسخة الثانية من منتدى أسوان للسلام

منتدى أسوان للسلام
منتدى أسوان للسلام
أ ش أ
نشر في: الأربعاء 20 يناير 2021 - 12:47 ص | آخر تحديث: الأربعاء 20 يناير 2021 - 12:47 ص

أطلع أحمد عبد اللطيف مدير عام مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام سفير الكاميرون عميد مجموعة السفراء الأفارقة المعتمدين في القاهرة محمدو لبرنج وسفراء مالي وغينيا وموريتانيا والجابون على أهم ملامح منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين في نسخته الثانية والتي تعقد في مارس القادم افتراضيا.
وذكرت وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء أن اللقاء يأتي في إطار عملية التحضير للنسخة الثانية، من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين التي ستعقد افتراضياً خلال الفترة من ١ إلى ٥ مارس القادم تحت عنوان "صياغة واقع أفريقي جديد: نحو تعاف أقوى وإعادة بناء أفضل".
‎ وأشار مدير المركز إلى أن النسخة الثانية من المنتدى تنطلق من الزخم الذي ولدته الأولى واستخلاصاتها والتي دفعت بأجندة طموحة تستند إلى ضرورة الاستعاضة عن منهج إدارة الأزمات إلى منهج الوقاية منها ومعالجة أسبابها الجذرية.
وأوضح أن النسخة الثانية ستتناول سبل توظيف إجراءات التعافي لدعم قدرات الدول الإفريقية على التعامل مع المخاطر الجديدة، بالإضافة إلى اغتنام الفرص الناجمة عن مواجهة جائحة كورونا لإعادة البناء بشكل أفضل وأقوى.
‎ من جانبهم، أعرب السفراء الأفارقة عن ترحيبهم بانعقاد النسخة الثانية من منتدى أسوان باعتباره منصة أفريقية رفيعة المستوى تطرح حلولاً أفريقية للتحديات التي تواجهها القارة في مجالات السلم والأمن والتنمية المستدامة، وهو ما يتكسب أهمية خاصة في هذه المرحلة الحرجة التي تعمل فيها القارة على تجاوز التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا.
كما رحبوا بتعزيز التعاون مع مركز القاهرة.. معربين عن تطلعهم لتعظيم الاستفادة من أنشطته من دورات تدريبية وورش عمل.
‎ وكانت مصر قد نظمت النسخة الأولى من منتدى أسوان يومي ١١ و١٢ ديسمبر ٢٠١٩ خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، وشارك فيها عدد من القادة الأفارقة ولفيف من الوزراء والمسئولين من الحكومات الأفريقية بالإضافة إلى شركاء التنمية والمنظمات والمؤسسات المالية الدولية والإقليمية والقطاع الخاص والمراكز البحثية بإجمالي ٦٠٠ مشارك من ٧٠ دولة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك